تابعنا على فيسبوك وتويتر

مراثي غيلان الجزء الثاني ألدخـــــول مجرَّد … سائق إسعاف أخفيتها في جيب القمصلة العسكرية الرومانية المقاومة للبرد الشديد ، والتي تنزلق عليها قطرات المطر بلا أثر . وألفيتني عند سامي في موقع جمع الخسائر بعد غروب الشمس واجتياز تلال ووهاد ووديان تغمرها سيول نهر ( كنكير ) الذي استجاب لنداء السماء برعدها وبرقها وهطول المطر […]

((مادمنا على قيد الحياة ، فهذا مجرد يومٍ سيءٍ … آخر)) حورية كنت أحبو، وكان أول الأشياء صراخي ساعة رأيت وجه ابن عمتي (رياض) مبتسما وهو يهدهدني ثم يحملني إلى دار العروس (حورية). أخذنـّي من يديه وأجلسنـّي في حضن أمي جنب تلك الحورية البيضاء ذات الشعر الأحمر والأسنان البارزة على الرغم من كل ذلك الجمال، […]

رزمنا أمتعة السفر المعتادة بكل خميس من كنعان إلى بغداد مع (الصوغة) التي كانت (علاكة) بيض عرب وديك هراتي أحمر قرص مع كيس خام أبيض مليء باللبن الخاثر . حشرنا كل ذلك في صندوق سيارتنا (الأوبل) السوداء وتصدرنا أنا وأختي هناء مع أمي (الكشن الكدامي) لصق أبي . كان غريباً أن لا نذهب كما اعتدنا […]

هو سائق سيارة أجرة شوفرليت 54 من ( باب الشرجي ) إلى ( باب المعظم ) ، ذلك في العام 1969 وحتى أعوامَ لم أعلم متى انتهت ، وهو زوج خالة أبوية ( سعدية ) والدة رازقية وسجودة التي تزوجت عمي صاحب أبو عيون الباصورك وفتحية التي خلفت أسمن بنات وصبيان في عائلتنا العجيبة … […]

روي عن أحمد بن حنبل – أثناء محنته – قال: (رحم الله أبا الهيثم، لمّا مددت يدي للعقاب، وأخرجتُ الى السياط، إذا أنا بإنسان يجذب ثوبي من ورائي ويقول لي: أتعرفني؟ قلتُ: لا، قال: أنا أبو الهيثم العيّار، اللص، الطرّار، مكتوب في ديوان أمير المؤمنين أني ضُربتُ ثمانية عشر ألف سوط – بالتفاريق- وصبرت على […]

قلت ُ في نفسي ، دعه يمجد فوضى أسلافه ، إن لديه أكداسا من المخطوطات والمرتسمات التي تتقاطع فيها الأسباب وتندغم في شبكة من العلاقات المضطربة ، وهو لأجل ذلك سوف يحصي عدد السنين ، والملوك ، وينظر في إتساع حدود الأمبراطورية ، ثم أجناس السبايا ومآلهم حتى عهود متأخرة . ربما سأضطر أن أشرح […]

( لكركوك 1991 …. وأشير ُ إلى : 1-  فاضل ناصر أكبر : شيوعي تركماني عراقي ، أسر في لبنان من قبل القوات الخاصة السورية وأودع في سجن المزة عام 1976  حيث شهد خلالها إعدامات قادة حزب البعث المؤسسين وآخرين … أعيد مطلق السراح والعقل متروكا على الحدود العراقية – السورية ليلتقطه بعض السيارة عام […]

حاوره / عدنان الفضلي اغرت رواية غيلان للكاتب والشاعر سعد الصالحي  الكثيرين منا للدخول في عالمها بما امتازت به من لغة انسيابية هادئة فضلا عن موضوعات، اصدر الصالحي عدا (غيلان) مؤخرا مجموعته الشعرية “بيان رقم اسكت” هذا عن اسهاماته ونشاطاته الثقافية الاخرى وربما من خلال هذا الحوار سنصل الى رؤية مختلفة يضعها امامنا الصالحي بنفسه […]