تابعنا على فيسبوك وتويتر

البعد الاجتماعي في المسألة الدينية د زهير الخويلدي ” إن القرآن لا يمثل خطابا أحادي الصوت، بل هو خطاب متعدد الأصوات بامتياز”1[1] ربما يغلب على استعمالات الخطاب الديني في المجال العمومي الكثير من التشويه والتشنج والاضطراب والغلو واللاّتسامح وذلك بسبب الفراغ القيمي والتصحر الثقافي

طرق الانعتاق من الكولونيالية عند سيزار وفانون د زهير الخويلدي ” إن الاستعمار، من حيث هو نفي منظم للآخر، من حيث هو قرار صارم بإنكار كل صفة إنسانية على الآخر، يحمل الشعب المستعمَر على أن يتساءل دائما هذا التساؤل: من أنا في الواقع؟”1[1] يعد المارتينيكي إيمي سيزار 1913-2008 أحد مؤسسي الحركة الزنجية المناهضة للاستعمار وأكثر […]

الدرس الافتتاحي للفلسفة في عيدها العالمي د زهير الخويلدي ” أن تكون فيلسوفا لا يعني أن تعلم الكثير من الأشياء بل أن تكون دقيقا في كل شيء” سقراط لم يتفق الفلاسفة على الكثير من الأمور بما في ذلك تعريف النشاط الذي يقومون به، فالجميع يمنح لنفسه تصورا مخصوصا وطريقة في البحث ينفرد بها عن غيره […]

وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية د زهير الخويلدي ” إن محو الاستعمار هي عملية تاريخية ، لا يمكن أن يفهم ويعقل ولا يمكن أن يصبح واضحا بنفسه إلا بمقدار الحركة الصانعة للتاريخ التي تهب له شكله ومضمونه”1[1] تتعرض الحالة المجتمعية إلى هجمة شرسة على كل شيء ومن جميع المحاور، إنها هجمة على الإنسان والثروات والأرض […]

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات د زهير الخويلدي ” إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية” من المعلوم أن العالم القديم مليء بالشيوخ والكهول بينما تعيش الشرائح الشابة واليافعة في محيط جديد محاصر باليأس والعدم والحياة اليومية تحولت إلى مسرح للمعاناة والعذاب حيث يضرب العنف وينتشر المرض بأشكال جديدة […]

صدور كتاب أنسنة الخطاب الديني د زهير الخويلدي ” مشكلة الخطاب الديني أنه يسلم بامكانية الحديث عن الله بلغة الانسان دون تنسيب وأنه يفتي في قضايا الناس بالاستناد الى مصادر التشريع دون تحري” إثراء جديد للمكتبة العربية أنجز بصدور كتاب عن دار إكتب بلندن يتناول فيه بالبحث قضايا اجتهادية راهنة واشكاليات حضارية خلافية ويتضمن مقدمة […]

التفكيك والاختلاف عند جاك دريدا د زهير الخويلدي يبدي جاك دريدا خطابا غير تقريري حول مسألة الحقيقة بحيث لم يتمكن من حسم أمره بخصوص وجودها وإمكانية معرفتها من طرف العقل البشري والانتفاع بها على الصعيد العملي والإطار الحياتي ولكنه يبحث عنها في اللغة والفن والرسم ويشير إلى أثرها ويغمره حدثها ويعترف بقيمتها وينادي عليها بالقدوم […]

غاية الفلسفة السياسية د زهير الخويلدي ” إذا كان للأسف صحيحا أن السياسي ليست شيئا آخر سوى ألم ضروري للمحافظة على الإنسانية، فإن هذه قد بدأت فعلا في الاختفاء من العالم”1[1] لقد لمع العديد الفلاسفة في مجال الفكر السياسي ويمكن أن نذكر من الحقبة الإغريقية أفلاطون في محاورتي الجمهورية والسياسي وأرسطو في كتاب السياسة

المقاومة الثقافية بين إحياء حق العودة والمطالبة بالمساواة د زهير الخويلدي ” لقد بدأت الاستقلالية تشكل مرجعا أساسيا وربما لم تكن بعيدة عن زرع المساواة في متحف القيم الديمقراطية. واليوم تخاض المعارك الحاسمة باسم الاستقلالية في المناطق وفي الفئات الاجتماعية، وفي شتى حقول الحياة الاجتماعية.  إن هذا الانتقال في القيم هو علامة تحول مزدوج: تحول […]

المناحي النقدية في الفلسفة المعاصرة د زهير الخويلدي ” الفلسفة هي النظر في مواضيع ما تزال المعرفة الدقيقة بها غير ممكنة”                               – راسل برتراند – الفلسفة وقضيا الحياة- مازالت الفلسفة المعاصرة في طور التشكل والنشأة والظهور دون أن تصل إلى درجة واضحة من التكوين والتطور والاكتمال

مراجعات للمعرفة العلمية من طرف باشلار ودسانتي وغر انجي د زهير الخويلدي ” نحن نعيش في عالم نائم علينا أن نوقظه بالحوار مع الآخرين. وما إيقاظ العالم سوى شجاعة الوجود في أن نوجد ونعمل ونبحث ونخترع ونبدع ونخلق” – غاستون باشلار، شاعرية أحلام اليقظة. تطرح المعرفة العلمية الكثير من القضايا والانشغالات من جهة المناهج والمفاهيم […]

هرمينوطيقا الحديث من خلال التجربة النبوية د زهير الخويلدي ” أعطيت جوامع الكلم” حديث شريف يطرح هذا المفهوم المستحدث وفق هذه الصيغة الإشكالية مسألة علاقة الهرمينوطيقا من حيث هي دراسة العلامات والرموز والقصص والمجازات والاستعارات من جهة والحديث

العالم بين الأزلية والإحداث عند كانط د زهير الخويلدي ” إذا حاول العقل أن يقرر فيما إذا كان العالم محدودا، أو لانهائيا من حيث المكان، فسيقع حتما في تناقض وإشكال، فالعقل مسوق إلى التصور بأن وراء كل حد شيئا أبعد منه، وهكذا إلى ما لانهاية له. ومع ذلك فإن اللانهاية في حد ذاتها شيء لا […]

حدود قراءة محمد شحرور للموروث د زهير الخويلدي ” القرآن عربي وأنزل بلسان عربي مبين ومن أجل فهم إعجازه البلاغي لابد من التعمق في فهم المنهج الوصفي الوظيفي مع تأكيد الوظيفة الابلاغية للغة عن طريق ربط البلاغة بالنحو على غرار ما فعله الجرجاني والزمخشري والسكاكي”1[1] تضمنت مداخلة محمد شحرور ضمن أنشطة منتدى الجاحظ التنويرية الكثير […]

أبو الحسن العامري بين الإبصار والإسعاد والإنقاذ د زهير الخويلدي ” إن المخطور بالبال متى عرض على صريح العقل ، فإنه لا محالة يحكم فيه بأحد المعاني الثلاثة: إما بأنه واجب وجوده، أو بأنه ممكن وجوده أو بأنه ممتنع وجوده” أبو الحسن العامري – رسالة التقرير لأوجه التقدير- ليس غريبا أن يكون أبو الحسن العمري […]