الرئيسية » أرشيف الوسم : خليل مزهر الغالبي

أرشيف الوسم : خليل مزهر الغالبي

خليل مزهر الغالبي : “رسمية محيبس”… الحب وأنسنة الخطاب الادبي لرواية (عودة الى لكش…)

“رسمية محيبس”…الحب وأنسنة الخطاب الادبي لرواية (عودة الى لكش…) – خليل مزهر الغالبي- في رواية (العودة الى لكش…) للشاعرة والروائية “رسمية محيبس” كان “احمد ابراهيم” ذلك العاشق الذي محور ثيمة السرد، مع تلك الأسماء من الشخوص التي كونت الفعل السردي وفق سبك حكائي متوازي ومتزن باحداثه الممتدة على زمكانية الحكاية المفعمة بالمتعدد والتنوع الواسعين ،وفيها تجسد رحيله المتنقل من قرية …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : المتفرد النادر في شعر “سلمان داود محمد” (ملف/29)

إشارة : سلمان داود محمّد – وببساطة شديدة جدا ولكن معقّدة – هو “عاهة إبليس” في المشهد الشعري الراهن ؛ العراقي – وحتى العربي لو هيّأ له الأخوة النقّاد “الأعدقاء” فرص الانتشار. وكمحاولة في إشاعة فهم بصمة روحه الشعرية المُميزة الفذّة التي طبعها على خارطة الشعر ، ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي الاحتفاء به عبر هذا الملف الذي تدعو الأحبة …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : الدكتور صادق اطيمش في كتابه الجديد “العقل والإيمان من سلطة اللاهوت الى سلطة العلم”

الدكتور صادق اطيمش في كتابه الجديد “العقل والإيمان من سلطة اللاهوت الى سلطة العلم” – – خليل مزهر الغالبي من ذكره لقولة كارل ساغان (من المستحسن ان نفهم الكون كما هو،على ان نخدع انفسنا مهما الخداع كان جذاباً) حدد الكاتب الدكتور “صادق إطيمش” في تأليفه الدراسي لكتابه ” العقل والإيمان من سلطة اللاهوت الى سلطة العلم” ومن نهجه الدراسي المبسط …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : اشارات عن كتاب “موجز تاريخ فلسطين”
من فجر التأريخ حتى الفتح العربي الاسلامي” للكاتب علاء اللامي

اشارات عن كتاب “موجز تاريخ فلسطين” –من فجر التأريخ حتى الفتح العربي الاسلامي” للكاتب علاء اللامي – خليل مزهر الغالبي هذا الموجز بدأ به الكاتب المعروف “علاء اللامي ” منذ فجر التاريخ حتى الفتح العربي الاسلامي كما اشار الكاتب في ذلك،وهي دراسة استفاضت بالكثير من المعلومات والمحددات التأريخية للجغرافية البشرية لمنطقة فلسطين وما قبلها، اضافة لدقة مسميات المناطق وتفرعاتها وارتباطاتها …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي :  رواية ” طائر التلاشي” و قصدية الخطاب بين النص والكاتب 

رواية ” طائر التلاشي” و قصدية الخطاب بين النص والكاتب    خليل مزهر الغالبي  حرص  الكاتب”محمد رشيد الشمسي” في روايته “طائر التلاشي” الصادرة عن دار الورشة الثقافية شارع المتنبي عام2018 …على ابقاء باب التلقي مفتوحاً لتحديد هوية الجهات البشرية المتضمنة وزمكانيتهم، ولم يحددها في ماقبل المتلقي كما عند عتبة مسميها كما الروائي العالمي “فكتور هيجو”وهو يحدد مدينة احدبه “نوتردام” في …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : الخروج اللغوي البعيد والقبول الشعري له
قراءة في مجموعة (سماوات النص الغائم) للشاعر “عمار كشيش”

الخروج اللغوي البعيد والقبول الشعري له- قراءة في مجموعة (سماوات النص الغائم) للشاعر “عمار كشيش” خليل مزهر الغالبي عن دار امل الجديدة-القاهرة- صدر للشاعر “عمار كشيش ” مجموعته الشعرية المعنونة “سمـــاوات الــنــص الغـــائـــم. ولخاصية النهج الشعري للمجموعة الماثل في لغتها الشعرية والمؤشكل للقاريء المتلقي، لابد هنا من التنويه اولاً لمفهوم القراءة الاولى المخالفة للتلقي والقراءة الثانية المنسجمة معه، حيث الرفض …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : الناقد وجدان عبد العزيز في دراسته (الايروسية حضوراً وغياباً) في شعر المرأة العربية المعاصرة

الناقد – وجدان عبد العزيز- في دراسته (الايروسية حضوراً وغياباً) في شعر المرأة العربية المعاصرة خليل مزهر الغالبي  يعد كتاب (الايروسية حضوراً وغياباً- في شعر المرأة العربية المعاصرة) للناقد “وجدان عبد العزيز” وهو من اصدارات وزارة الثقافة العراقية ـ دار الشؤون الثقافية العامة ، دراسة استقرائية اختلفت باختلاف النصوص المختارة للشاعرات العربيات ،مع توحد رؤى الناقد للستراتيجية المهمة للشعر الانثوي …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : كاهن الخذلان وعبور الشاعر للمناطق “المُحَرَمةْ”

كاهن الخذلان وعبور الشاعر للمناطق “المُحَرَمةْ” – خليل مزهر الغالبي – مقدمة : (السماء رحيمةٌ جداً /لأنها تسمح للشهداء /برؤية اطفالهم يتسولون) كاهن الخذلان ص63 تظل الفضاءات الشعرية مفتوحة وقابلة لتحليق الشعراء وسماع غواية بناءات رؤاهم الفنية للنص وانتاجها وفق لزوميات تحقيق الجمال الشعري،ومنها نهجهم في الخروج لمخالفة ومشاكسة وتخطأت المألوف والثابت ايضاً ،حتى صناعة المفارقة في التجاوز على المتفق …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : الكاتب “صادق اطيمش” في كتابه “العنف في الأديان”

الكاتب “صادق اطيمش” في كتابه “العنف في الأديان” خليل مزهر الغالبي  اصدر الكاتب الاستاذ الدكتور “صادق اطيمش”* كتابه الاخير “العنف في الاديان” وعن طريق – دار قناديل للنشر والتوزيع بغداد… وهي دراسة مستفيضة لمشهد الارهاب الدامي الذي يسود العالم وخاصة المنطقة العربية الاسلامية،وقد نهج الكاتب الحوار مع النص الديني لكتب الديانات الثلاث -التوراة والانجيل والقرآن،وهو نهج الكاتب على قراءة العنف …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : نوستالجيا “مسلة المدن المهاجرة” للشاعر احمد الشطري

نقش الشاعر “احمد الشطري” تعاليم و اخبار و وصايا مسلته التي ضمنتها وحملت اسمها مجموعته الشعرية الاخيرة “مسلة المدن المهاجرة” وكانت النقوش نصوص شعرية كتبت بلغىة امتعت جمالية القبول الشعري، وبفعل دينامية هذهِ اللغة في مستوياتها الشعرية العليا ،وبمعنى توصيف “جان كوهين” للغة الشعر في تسميتها “اللغة العليا “1 ،وقد حملت كتاباتها الشعرية اختلاجات الشاعر وشعوره المتوهح القلق و النتشضضي …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : افتراضات أمجد الزيدي وإحالاتها النقدية في “تمثلات ليليث”

لا بد من اعتماد البلاغة النقدية في تعويض المحذوف أو الاستنتاج بتأييد افتراض علمي واضح بالرجوع الى قرائن نعتمدها من تلاقح داخل النص وخارج النص.. أو من معرفة ومعلومة تاريخية سابقة قد تصل الى الاشتغالات مقارنة “لسانية” للغة في الأغلب بقريناتها في الوقت الحاضر، لأننا ورثة المنظومة القيمية والذوقية والحضارية لأسلافنا في هذه المنطقة من العالم الحبلى بالتأريخ.. وفي كل …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : اللغة الإتباعية في نقود كولاج تأويل علي شبيب ورد –واشاراتنا الاُخرى

في بدء قرائتنا ” كولاج تأويـل – مشروع نقدي- تطبيقات على عيّنات من المشهد الشعري العراقي” للشاعر والناقد “علي شبيب ورد “الصادر عن دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع في دمشق،نرى ضرورة ان نسمع روح الشاعر والمتماثله مع رؤاه النقدية والكائنة في إهداءه الشعري،لما له من استقراء لمضافات اُخرى …. (إلى الأتين … مع امنياتنا لهم بسماء ثامنة لاتتقاطع واحلامهم …ولاتصد …

أكمل القراءة »

خليل مزهر الغالبي : الواقعية النقدية في خطاب البحث عن اللون للقاص حسن البصام

كان لعنونة مجموعة” البحث عن اللون” القصصية للاديب حسن البصام – امتثال واضح لرؤية جيرار جنيت- كون العنونة هي النص الموازي للخطاب الادبي وكما في دالة كلمة البحث، وهي المطاليب المتعددة اللون والموزعة على نصوص المجموعة، ومنه حضرت العنونة في خاصية ومواصفات كل قصة بإستقلال المتن الحكائي لها والغير مستقل عن محور الثيمة العامة للمجموعة، وقد اعتمد القاص في تعبيره …

أكمل القراءة »