تابعنا على فيسبوك وتويتر

ما المنتظر …!؟ خالد ديريك ــــــــــــــــــــــ ـ قبل أن يختفي التغريد ويصاب المتحف بالتسويد … خذي من مرآة جبيني الألم بالتأكيد وأمضي بعيدا … بدون تهديد! في الهوى لست بِبليد بل من نوع فريد وذو رأي سديد! . ـ لكنك في الفن الإهمال تجيد! فما المنتظر في خضم التجريد والنبض التقليد ومعادلة شديدة التعقيد؟ . […]

دندنة الألم …! في الليل … أرقب القمر الذي يشبهك، كيف يتوارى رويدا خلق الغيم، مثلما غاب خرير مياه الغدير  في موسم رحيلك!   . . .   في ضوء النهار …

ابقي عاشقة خالد ديريك   كي أحيد عن السير في درب الأوعار  وسبر عمق الأغوار ….  كي أبقى تحت خيمة مع وجه شبيه بالأقمار وارتواء من لمعة عين تحت ظلال الأحوار …

خيول الخيبات بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــ طائر يتقمص نبرة صوتي ويغرد على أطلال مدن عينيك! علمتني هذه المدن بأن الأشماس ليست دائما ساطعة وإن الأحلام غالبا تأتي على شكل الريح، الريح التي تقتحم فضاء العناق خلسة فتسقط الدمعة من الخد الزهر مفزعة تحدث أخدودا على تقاويم الحب وتمضي إلى … جني رماد الهزائم

“شهقات ملونة” للشاعرة وعد جرجس… صرخات تفتت آثار الخيبات بقلم: خالد ديريك يصدر عن دار السكرية للنشر والتوزيع في القاهرة ـ مصر ديوان “شهقات ملونة” للشاعرة السورية وعد جرجس، وسيكون هذا الإصدار قريبًا في معرض القاهرة الدولي للكتاب وكبرى المكتبات العربية، ويعلن عن الديوان على قناة المصرية … مصر الحياة ديوان مكون من 200 صفحة […]

عبد الغني المخلافي: أنا كائن حرفي عندما تجف محبرتي، تسكنني موجة قلق لا يحبذ المخلافي تأطير قلمه في نمط معين حوار أجراه: خالد ديريك ظهرت موهبته في الكتابة منذ الصغر، ولم يتلقى التشجيع من أحد، حفظ الأناشيد وقرأ الشعر والروايات، لكن، الاكتشاف والتأثير الأكبر جاء نتيجة مروره بتجربة الحب المبكر، الحب الذي اجتاح كيانه وجعله […]

فريال الصايغ: المقطوعة الأدبية واللوحة التشكيلية تتناوبان على تلبية ميولي الفنيّة ترى الصايغ في ممارسة الفن التشكيلي التقليدي مذاق كالترياق لمن يصبو إلى الخلود حوار أجراه: خالد ديريك عاشت طفولة مرحة، هادئة، وترعرعت في أسرة معظم أفرادها من الإناث، من أب وأم يتقنون التربية الواعية الصحيحة فنشأت على الالتزام والشعور بالآخر. انتقلت إلى مرحلة البلوغ […]

في العراء … ــــــــــــــــــــــــ في العراء يذود عن حياض العشق،  رغم تذبل براعم العش،  التي أرصفت يوما بجرعات من العلقم …  ++++ في وحشة الليل  الهموم تزيد 

ياسمين خدومة: الأدب هو أفضل ما تم اختراعه لمواجهة التعاسة تشبه خدومة المرأة بالـ كَوكبٌ الدُرِّيٌّ الذي لم يتم اكتشافه كاملاً حوار أجراه: خالد ديريك كانت ترسم وجوهًا وتكتب أحاديثًا في طفولتها، وأدركت فيما بعد لا نجاح دون جهد كثيف وإرادة صلبة. تسقي أزهار نصوصها من عصارة تجربة حياتية ومعرفية لتقدم للقارئ أحرف في غاية […]

كتلة من الشجن أنا بقلم: خالد ديريك وغفران سليمان ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كتلة من الشجن أنا العتمة تحاصر كبريائي في زوايا حجرتي الوتين يقاوم الكدر في شرايين ذاكرتي شلالات من السراب لا تفارق بصري في عزلتي هذه … أنين من عشق تعرض إلى خنجر الخيبات كأغنية من لحن طائر سجنه عبث الأقدار فلم لا تزورينني في وحدتي

نغم نصار: من لم تصفعه الحياة لا يتعلم البكاء شعرًا … وأجمل كتاب بنظري هو الذي لم أكتبه بعد تعتقد نصار لا إجحاف بحق الرجل في القصائد النسوية بل أصبحت تدلله أكثر فيها حوار أجراه: خالد ديريك تهطل القصائد عندها بغزارة على ضفاف الآلام، وتعد ذلك محاولة منها لمسح آثار أحزان اكتوت بها هي وبلدها […]

التشكيلية مريم زعيتر: الريشة والقلم هما قطبان أساسيان في منظومة التفاعل الحسي والفني تحلم زعيتر أن تحقق ما تطمح إليه ضمن رؤيتها كَفنانة حوار أجراه: خالد ديريك مريم زعيتر مهندسة ديكور وفنانة تشكيلية من لبنان قلبها قلب طفل، تعشق الألوان واللعب، وتصارع قوس قزح في السماء للوصول إلى أهدافها رغم مطبات ومسافة الطريق.

التشكيلية شريهان بكلرو: لا توجد قاعدة ثابتة لفهم اللوحة التشكيلية … ولا إبداع بلا فطرة تفضل بكلرو العزلة أثناء الرسم حوار أجراه: خالد ديريك اتسمت في مرحلة الطفولة بطابع الخجل والميل للانعزال إلا أنها كانت مقبلة على الحياة بشغف وتفاؤل، وشكل حبها للرسم وولعها بالفن دافعًا لتلتحق بإحدى مراكز الفنون لصقل موهبتها أكاديميًا، ومع بروز […]

انتظر إحساسا بقلم: خالد ديريك ………….. مُتَّكِئ على وسادة الليل أرى قمرا …. قد اقتبس من صفاء وجهك جمالا ليمنح جمهورية سوداء شعاعا …. في دائرة الصمت هذا انتظر من أناملك إحساسًا

“سيرة شوقي” قصيدة مشتركة بين خالد ديريك وغفران سليمان ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ سهام البعد جعلتني أحبو على سجادة الوقت في وسط زوابع تأبى أن تتوارى خلف برزخ شاهق … كيف لي أن أتخطى أسوار اليأس؟ للوصول إلى قطف ثمار الآمال قبل أن تنخرها أشواك الخيبات، تلك الخيبات التي تعودت أن تحصد سنابل ابتساماتي كلما اقترب شوقي من […]