تابعنا على فيسبوك وتويتر

ــ مدخل ــ عندما شابَ من الصمت … الشُهود فزَّ صوتٌ .. قال إني سأعود حاملاً بين دمائي رهبة السيف … وحزنَ الأنبياء وتواريخ غفت تحت الجلود فأنا الصحراء .. رملي قُبّراتٌ ونشيدي شهقة ٌ بعد الخلود النص أُشير الى وعاءٍ

الشمس : سره الكون … ما أوجع الغروب القمر : زورق فضي يطفو على ذاكرة المجرة الشاعر : رصاصة في رحم اللغة … إنه الفتنة الأعمق القصيدة : كلمات ينتابها الصرع … آه لقد رأيتها ترتعش . المقاهي * : برازخٌ مترفة .. وأليفة الكُتب : غُصص المؤلفين … وأعني دماءهم المرتجفة في خنادق الذكريات […]

* نطفة ألقى بها  الشيطان في رحم الوجود * سقط وبكفّهِ بذرة الخراب * الطريق الى مؤانستهِ دسائسٌ محنكة … * بسوطهِ ينسخُ

ما لي كلَّما تطلعتُ في المائدة أصابني دوار العائلة مالي كلّما نظرتُ الى البحر أدركتُ ســــرَّ الرحيل أنا .. والعائلة

مدنٌ … تغربلها شهقاتُ العابرين مسافاتٌ … تنأى لرحيل مؤقت نجومٌ .. تسدُّ رمقَ السماء بكسرة ضياءٍ ذابلة شمسٌ ..تصفعني حكمُتها

الشمس : سره الكون … ما أوجع الغروب القمر : زورق فضي يطفو على ذاكرة المجرة الشاعر : رصاصة في رحم اللغة … إنه الفتنة الأعمق

روحي مالحة أبي حرثها بوصايا عاطلة قلبي ورقة ذابلة أُمي فطمتهُ بِانكسار الأنوثة أنا أنتم الآخرون متورطون بخراب مُزمن

( تمهيد ) لكِ ايتها المواسم لكِ وحدكِ أحرثُ نبوءتي … .. باب أول .. في صباح الهُدنة كانت الشوارعُ مكتظةً بالسراويل .. باب ثان .. في ظهيرة الفزّاعات

الجنوب مئذنة عتيقة طفلة يستفزها العابرون هنا … انتفض غبارُ أبجديتي فسقط النبض خاوياً هنا … جلدتني القابلة

سدنةُ الأبجدية الأولى أولئك من تركوا مع الذكرى اعترافات شاحبة وأقصد المبدعين الذين ما برحوا يؤطرون أمجادهم أراهُم يلوّحون لنسائهم .. مرتجفين ولأنّ الساعة تؤكد على القيلولة استدرجوا اشتهاءاتهم

لا يُسمح لسارقي المباهج ومدمني الوصايا السرية بالتلويح والإشارة الى …. أو الفرصة سانحة لكاتمي الأسى ومروّضي المرارة فَهُم الأقدر على تسديد ما بذمتهم

اليهم والمراثي قصاص سدنةُ الأبجدية الأولى أولئك من تركوا مع الذكرى اعترافات شاحبة وأقصد المبدعين الذين ما برحوا يؤطرون أمجادهم أراهُم يلوّحون لنسائهم .. مرتجفين ولأنّ الساعة تؤكد

ضمن موسمه الثقافي الجديد أقام اتحاد أدباء وكتاب ذي قار أمسية احتفائية للأديب والمترجم احمد الباقري لتسليط الضوء علي تجربته الإبداعية التي امتدت لأكثر من خمسين سنة.. افتتحت هذه الأمسية بكلمة لرئيس اتحاد الأدباء والكتاب في المدينة المخرج والناقد المسرحي ياسر البراك الذي تحدث عن أهمية الاحتفاء بالمبدع احمد الباقري الذي يشكل جزءا مهما من […]

تلك المعبأة في الباصات والمحاصرة .. بالخوف والمجهول المحشورة في الثكنات               ومقابر الأسلاف التي طحنتها                السنوات وأربكتها المنافي         والكهوف

ــ أمنية ــ  كم حلُمنا بالبحر حتى أصبحت قلوبنا    مالحة كم فكّرنا باجتياز      الصحراء إلى أن جفَّت أرواحُنا …؟ هكذا خرجنا من دكاكين       الحروب