تابعنا على فيسبوك وتويتر

عود على بدأ .ما وقع لغيدان أبو الراس وفاتنا التذكير به: أو قل الصورة النمطية لسجون العالم الثالث بعد المئة  في غرفة معتمة، خَلتْ تماما من أية نافذة بإستثناء كوة صغيرة جدا، صُممت بطريقة خبيثة، لتكون مصدرا لتسلل بصيص من الضوء إن استطاع اليها سبيلا، ولدخول ما سُمِحَ له من الهواء بعد خنقه بشبكة معدنية […]

حميد محسن: سلاما على روحك الطاهرة في هذا النص بعض خيال طيب الذكر حميد محسن وبعد أن تولّى إدارة مقهى الشبيبة بمساعدة ولده اﻷكبر وعلى ما أظن إسمه سعد، بدأت تدب بينهما العديد من الخلافات، سببها الإثنان معا، فاﻷول شديد التوتر والعصبية والثاني عنيد وملحاح. للحديث عن هذا الموضوع والذي مضى عليه قرابة اﻷربعة عقود، […]

رسالة من على بوابة السجن بين شد وجذب وتوتر وهدوء، وﻷنه لم يصل الى ما يرضي قناعته، فقد قرر رجل اﻷمن الخمسيني، الجالس على الكرسي، الدوار والهزاز، إحالة قضيتي، أنا الملقب أبو داود الى إحدى المحاكم الخاصة، التي تعدٌ قراراتها ملزمة، حيث لا تقبل الطعن أو التمييز أو النقض، وبالتالي سوف لن توافق على تكليف […]

هاشم القريشي وليلة الحلم اﻷخيرة حدثني أبو علي عن تلك الليلة وعبر الهاتف، مبتدءاً القول: لا أعرف كيف حطَّ بي الرحال على أرض سمرقند، وكيف تجولت في درابينها وشوارعها بحثا عن احدى الحانات، ﻷعبَّ من الخمر ما لذَّ وطاب، أخيرا تحققت غايتي وضربتني النشوة وبلغت مبلغا من الثمالة، ﻷدخل بعدها في نقاشات حامية الوطيس مع […]

مقهى الشبيبة… هل تذكرون؟ كنت في مقتبل العمر وحديث عهد في السياسة حين جاءه أحدهم بنبأ ترجّل مجيد محسن المفاجئ، ليبكي أثرها غلوبي صاحب أشهر مطعم للكباب في المدينة بكاءاً مرّا وليعتصر قلبي معه. ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ صورة صاحب المقهى وواضع لبنتها الأولى وراعيها ستشد إنتباه زائريها مباشرة، حيث تجدها مُعلقة على الحائط الأخير المواجه تماما […]

مسعود، أصغر أخوته ((نصف السرد محض خيال والنصف الآخر ما أسعفتني به الذاكرة وأعذروني إن أصابها بعض عطب)) ندّا أبو داود اللذان خاضا النقاش معه نهار البارحة هما مسعود وكريم ويشبهانه في العديد من طباعه وعلى رأسها العناد وما يتبعه، لذلك بات من الصعوبة بمكان أن يتفقا أو على الأقل أن يلتقيا على رأي مشترك […]

وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (قرآن كريم) الى صديق الغربة هاشم القريشي (أبو علي) الذي تربطه بالنخلة علاقة عشق أبدية على ذلك الكرسي المنزوي وبعد أن أخذ قسطا من الراحة، وجد أبو داود نفسه في معنويات عالية جدا وعلى إستعداد كامل للصبر والتحمل فترة أطول، بل حتى بات لا يفكر كثيرا في عودة مُضيفه جواد […]

حين الحديث عن الثقافة العراقية عموما والحركة الشعرية بشكل خاص فلا بد للمتتبع من الوقوف على فترة الستينات من القرن المنصرم، إذ شكلت منعطفا هاما واستثنائيا، لا يمكن المرور عليه مرورا سريعا في اي حال من الاحوال. فقد تأثرت الثقافة العراقية وقتذاك كغيرها من الثقافات القابلة للتفاعل وبشكل كبير بجملة من العوامل الخارجية، حيث لم […]

الى رشاد حميد الذي يشكو من لوعة الحنين الى الماضي وهو في وطنه الى سعد عبد عيسى الذي يبحث في الذاكرة عن مواطن الزمن الجميل الذي فقده وقبلهما الى الاستاذ صلاح وهابي الباحث في درابين مدينته عن مواطن الجمال والتأريخ المعلى الى كل من رفع عالياً راية الاحتجاج والتمرد بوجه السفلة في الأيام الاولى لغربتنا، […]

الى نادية مراد، الى بَأسها وروحها السامية تقول الحكاية: مساء الأول من آيار عام 1982، استدعيتْ وعبر مكبرات الصوت، (ترانه) وخمس فتياة اخريات الى إحدى غرف السجن والذي يسمونه بالمكتب، لعلها الخطوة الأولى والطريق المؤدية الى ما هو أخطر وكانت حقاً كذلك. خيَّمَ شبح الصمت وأطبق على كل أركان السجن ونزلاءه، انها لحظات صعبة بل […]

 آذر نفيسي، كاتبة أمريكية من أصل ايراني، تعود بنسبها الى ذلك الطبيب المداويا (إبن النفيس) لذلك تَشَرَّفتْ وإستَقتْ إسمها منه. فَرَغتُ تواً من كتابها  المترجم من الفارسية الى العربية والموسوم أشياء كنت ساكتة عنها. أهمية الكتاب تكمن في سردها التأريخ الحديث لبلدها ايران، من خلال سبر سيرة عائلتها، وصولاً الى إندلاع الثورة عام 1978 وما […]

للحديث عن وليد جمعة لابد للمتتبع من العودة الى البدايات الأولى والى مكوناته الفكرية الأساسية ومقهى ابراهيم في بغداد، أو كما يحلو للبعض تسميتها مجازاً بمقهى المعقدين. والتسمية هنا كما أعتقد إرتبطت بنوعية روادها، فمنهم مَنْ مشى على خطى جون بول سارتر ومنهم مَن أعجبتهم فكرة الوجودية التي كانت قد أخذت نصيباً كبيراً من عقول […]