تابعنا على فيسبوك وتويتر

نور من جُمَّار من أين تأتي للقلم تلك الصور إذا القلب انبهر! أمن عياء الشفق؟ أم من ترع سديم انفلق نوره من الجمر؟ أم من ظلمات اللهاة السخب نار كلمات قابعات بين الإقامة والسفر أم حطب

جسد من نار لهب أقصى اللذات داخل قفص يذوب طبافا ذابلات سُحَابَة تدون شهوة الغمام بين الحصى

سَكْرَةُ الْكَلِمات قنطرة تَرْتَجُّ أنت أيتها الروح بُحَيْرَة طقُوس للرياح الشاحبات مَعْبَر للصرخات العاريات تَصَّعَّد مساء الْمَلَق لِنِسَاء دَوَاة نظرات هاجعات وأقدام عُرَاة لأصوات مَوَات أنت على مذبح شلالات شقوق اليأس

على أوراق الفوانيس أنت الظلالة دنياي لذة العذاب تدلني على حوضك أركض على خطى ذبذباتك جمرك لهب على طريق شفتيك التيه بين أزقة أحلامك شوق نداء صرخة كلما اقترب صبحي

أَغْبِرَة تَصَاعَد من تحت قدماي تتماهى مع خطواتي تلتف على حلقات أدني تذكرني بعناوين صبري غُنَّة / سُأْلَة / فَزَّة لِمَا القصائد قاتمة؟ أضرحة السهاد و

بُرُوق صُعَاق شُعَاع حِمَم عَلَى بُحَيْرَة مَاء بُرُوق صُعَاق عَلَى الْجَسَد أَيْقَظت مَوَاتَ الْحَوَاسّ مِنْ غُصَّة السُّبَات لَمْسَة سنابل الرغبات نوافذ كُهُوف تطاردها شُعُلاَت نَار متمردات تجاورني فِي كُلِّ مَكَان نَظَرَات لَهَب

جُرُوح مَشْلُولَة مَدٌّ وَجَزْر رَذَاذ قصائد لِتَراتيل مَيِّته تضيع في الغمام قُحَافَة أحزان زَبْرُ حُروف تُوقِدُ شُعْلَةَ النَّكَبَات تَسْتَقْبِل تَوَافُدَ هَسِيس كِذْبَة تُدَحْرِج أخرى على بقايا جُرُوح مَشْلُولَة عَنَاقِيد صَمَم شَتِيتُ نُتُوءَات رَمَاد عَمَى أَوْهَام

مِزَقُ ضِيَاء ضوء القمر يداعب قُبَّة تحت سماء لَا أُبْصِرُهَا غَشَاوَة صور من المنافي شمسها كَلِمٌ ضاغط حارق يُسْرَجُ على عُرُوش تبحث عن ظِلّ تحت صحافها ندى الْمَسامّ تَلْتَفُّ خيوطا تُرَقِّعُ حَواشِيَ أنْفَاس حُفَر عَمِيقة صَامتة نوافذها مَلَل

أَهِلَّة جِرَاب نُتَفُ الوَهْم دَفْقَات في ظُلَمِ الليل ما أرى غبارا نضح النجوم والقمر تُزَوْبِع اللوعة صنوفا من أرق الْعَمَر تكشف النفس عن لغة السَّريرة عِبَر تنفث من ثقب الصُّدَر لفحات الْهَبُوب الضَّرِيرَة

آياتي تنزف! أفكار تتلمظ تم عصرها آيات تتخبط هلع مخاض امرأة تَتَضَرَّع من دموع الندى صدى العتمات تتلفظ جموحا وجع يراسل روحا تترنح تتمايل أَعْنَاقُها من

ظلال الشفق أشفى حلمي عيون القلق تحفها موجات إرهاق روح خافته طيف قلق ملقى هناك فوق صخرة ألم دعوة جرفها التيار موسم

ذُؤَابَة اللَّوعَة الأنثى أريج الماء صدى الهجير ينادي من جوف الأشلاء هالة ملتوية من نُثَفِ غيمة جرداء رُقَع بين الموت والفناء مُومِيَاء الشهوة تجادل الجوارح الخفاء جموح ظلالها

بين البخار والماء من بطون الذاريات بُروق تتدلى حروفا حارقات تُولَد من غفلة الكلمات يُدْفَقُ السحر من مَجَاهِل الْحُمَّى تموت الْجُمَل في الألوان من خاطف اللذات سائحا بين جُدْب سحب

شعرية الغموض وتعدد الدلالات عند الشاعر عز الدين بوسريف يقول الشاعر عز الدين بوسريف …………… روح هاربة من منفى الميلاد …………… إذا أنت كل شيء و أنا لا شيء ، أشتهي الرحيل ، مني إليك ، كنور ينطفيء فيك ، إلى هنالك ، حيث لا هناك و لا هنا ، لا أنا أنا ، و […]

أشجار ضَاقَتْ غَلَل أُغْلِقَ عَلَيَّ الفَهم وَلَمْ أَعُد أَرى سوى ما أرى خُيُوطَ هَبَاب شَطّ بِهَا النوى صَاحت مُقْلَتَاي من هَالَة سَدِيم المنايا وَهْجُ الشوق ضعف لِرَأسه أجْذَال طريق العيش لَمْ يعد ينفع معه الْمِحَال