تابعنا على فيسبوك وتويتر

للذاكرة وجع   عاصفة من ثقب هسيس رياح نسيم الشوق لأرض رائحة برودتها جلل !!! كتمة قاسية صمت الرمال حين تصرخ بين جدران الفيافي  قعاقع الخوف في الصدر  جثم أسود  على الركبتين – – – أستدعي الموت  إلي ريحها هالة غفوة حفاوة دعوى نقاهة لا.. لست خائفا و لا.. لليأس والحزن خانعا الموت متعة في […]

في صمت بين صخب وصخب نداءات من زوايا الألم حُجُب كثيفة العقم في فجوة… أصوات أمواج  تهمس من مصب تتابع

أَكْوَاز الخريف رسائل مخارم من حزن مهلهل يعاند صوت حياة تتخفى لروح تحارب بكاء الرغبات دموع دوالي حمضها وشم أخاديد يتوالد تحت شعيرات داخل أقراص واسعة من شهقة الضباب الصمت يولد من حنين أحلام تذوب

أدب محمد زفزاف لا يقبل الاستناد والمساندة هل الأديب المحنك في حاجة إلى  رد الاعتبار إليه! عن أي اعتبار يتحدثون؟ إذا توقف القلم أو تغاضى عن نقد أعماله أو حاول تشويه كتاباته فلسبب ما، والأسباب قد تتعدد، و المسببات ربما أكثر. والقول ان كتاباته سيرة ذاتيه  دليل على ذلك.  إن الحقيقة لن تضيع أو تختفي، […]

لماذا التأمل في رواية أحلام النوارس للروائي مصطفى لغتيري أعتقد ان ما يمنح للأدب هويته، هي الصياغة وطريقة التركيب. ودور اللغة فيه هو ما يجعل الأدب أدبا. ليميزه عن سائر الأنظمة الأخرى فكرية  كانت أو إجتماعية. ولماذا دائما ما ينظر لأعمال السرد الغنائي  بأنها  فضاء  للتعبير عن  ذات الكاتب؟ هل فعلا  تتسلل إليها بعض جوانب […]

دوائر تلسع أخراص أرداف باردة عري نشوة ينزف ريحا صماء أبواب شواحب بيضاء ومضات أقساط ثلج على جدران بكماء أخراص أرداف نظرات بلهاء

الأوجه الخطابية في رواية “سيرة حمار” للمفكر والأديب المغربي حسن أوريد إذا كانت طبيعة الإنسان التفاعل مع محيطها، تؤثر ويأثر فيها، وتعبر عن ذلك بطرق مختلفة. فإن المفكر يعبر عما يحيط به أدبا. لأن ما يميز المفكر عن الإنسان العادي هو اللغة الأدبية. فالمنجز الأدبي غالبا ما يعبر عن مضمرات الإنسان، ويحمل في طياته كثلة […]

غربان  كركر خيبة  الخيبات أخفيها  منكم يا  ربوع  الربع. قطرات  لألم فـي  وقت  صيام الإخلاص  والخلاص. أنا القدس  المسروقة، عفوا الهدية  من فضاء  صامت لا غافل  يغافل. حس  جامد  هو.. ! أفتقد نفسي  فـي  لا نهاية.

أَسرَاب سُهُوب الحزن والألم توأمان تَدَفُق بلاء على البلاء الفراق بخار يصعد من لَظى الْعَتاق هَدْي على أبواب حَرْف النفاق يا تائه أنشر الغيم فوق صُرُوف النَّوَى

زيك العبرات حلم ضباب متصاعد إرث حجارة اللهب شيء يحترق من لا شيء شعاع لا يرى سوى على مصلبة محراب العذاب شعاع يغسل نعش شعاع

لعنة الرؤيا  حر صيف الجوى تائه بين سنابل اللظى باحثا عن جفاف الصمت بين حَبَّات الْبَرَد صدى بُعْد الحفيف يردد بوح العناد عذابات ثقوب سهامها قَطْرُه الخواء

تسابيح خاشعة أول مرة كان اللقاء تحت ضوء فضي قمري، وحفيف صاف ينساب بين سعف النخل، واحتفال شهب السماء في ليلة شبه ظلماء. سقطت صورتها في فكري وأنا أحاول أن أبحت عن نفسي وسط اهتزازات الألم داخل قفص الشعور. نقيق الضفادع كان يرد على تساؤلات تجوب مخيلتي ذهابا وإيابا كنخلة تقاوم ريحا غربية عاتية. كم […]

اقرأني من سوق الأَسْفَار اقتنيني كما لو كنت كتاب إثارة مشاعر بين يدين ترتعشان اقرأني لن تقفل دفتي أدمن النظر في صفحاتي لن تشعر بالْكَدَر شهوة عثة حمم