تابعنا على فيسبوك وتويتر

قراءة في كتابين جديدين الدكتورة نزهة بوعياد وحضارة الحيرة بقلم : الدكتور علي القاسمي ” تاريخ الأمة الحقيقي إنما هو تاريخ تمدُّنها وحضارتها، وليس تاريخ حروبها وفتوحها.” جرجي زيدان في كتابه ” تاريخ التمدُّن الإسلامي” لا يجد الباحث المؤرِّخ إلا النزر اليسير من الإشارات إلى حضارة الحيرة التي ازدهرت في العصر الجاهلي؛ بل حتى العصر […]

“أحلام عمانية” للكاتب الفلسطيني زياد جيوسي بقلم:ثريا وقاص أستاذة جامعية باحثة/ الجديدة، المغرب تقديم كتاب مثل “أحلام عمانية” ليس بالأمر السهل أبدا، لأن كاتبه الأستاذ زياد جيوسي دائم الانفلات الجميل.. تقرأ له “صباحكم أجمل” فتجده في النقد. تضبطه و هو يجثو على تراب رام الله فيطل عليك من عمًّان. تمسك به وهو يكتب مشجعا ومعرفا […]

الرسالة التاسعة عشرة الرسالة الضاحكة: سحر التعليقات الساخرة الثلاثاء: 16-10-2018 فراس حج محمد شاعرتي الجميلة، وجملتي الناعمة كالحرير، حياك وحي الشعر وبياك أيتها الشهية، أما بعد: عادة أدمنت عليها مذ تركت الفيسبوك، عادة البحث عن منشوراتي في المواقع والصحف، والبحث عما ينشر لي على الفيسبوك من القراء، لقد فاجأني كثير من المنشورات، ومنها

تمثلات  صورة الحزن في الورد يبكي .. البارود يبتسم للشاعرة د. سجال الركابي (1) ا. د. خضير درويش   أولاً : العنوان ولوحة الغلاف  تمثل أغلفة الكتب برسوماتها وألوانها وعناوينها عتبات نصية موازية تُعد مداخلاً يشي بمضامين تلك الكتب ، ويشير باختصاراتها المكثفة إلى غايات الكاتب ومقاصده ، ومن هنا جاء التفات الكُتاب والأدباء وفي […]

المحنة , العزم , الوجد لمخلوقات سجال الركابي  سعد محمد مهدي غلام أ ـ الخلق الأول ان ندت (أثيرة) عن مبدع فتلك علامة لفيضان المخاض وانطلاق الطلق للولادة .                           المنتج الرفيع يخضب الوجد بنهم ما أسالته المبدعة د. سجال الركابي , اذ ودت […]

المعجم الحازبي:الألمانية بوصفها لغةً عربية ـ القسم الحادي عشر تشريح ذي الجنون ناجي بن عبدالله بن جياد بن محي بن جبارة من بيت أبي الحازب آل فتله البغدادي بمِشْارَطِ لسان العرب ـ مقاييس اللغة ـ الصّحّاح في اللغة ـ القاموس المحيط ـ العباب الزاخر إلى إمرأتي الحبيبة هايدرون ـ هدهد agr-ement قرر: الْقُرُّ: الْبَرْدُ عَامَّةً […]

جبير يودّع سعد محمد رحيم بسبر غور سردياته عندما يصبح الناقد مستقصياً  عبد اللطيف الموسوي ينطوي كتاب (الرواية الاستقصائية – تأصيل المصطلح وتطبيقاته) للناقد المعروف والمتجدد محمد جبير الذي اتخذ من الروائي الراحل حديثاً سعد محمد رحيم أنموذجاً على مفارقة تعد من النوادر التي قد لا تجد لها مثيلاً في الكتب النقدية الا ما ندر […]

جرح الجنوب بين الخيبات والحروب.. وقفة مع باسم فرات حسن الخاقاني باسم فرات من المكثرين في قصيدة النثر العراقية الحديثة، تلك القصيدة التي اتسع صدرها لتكون ميداناً لنشر الأسى والمعاناة والعذاب بعد أن ضاق أفق الكتابة التقليدية التي تحنطت فغدت تماثيل جامدة فارقها نبض الحياة وليس بمقدورها أن تستوعب الحياة الجديدة التي تسارعت عليها نكبات […]

شرانقُ الماسِ .. تتحدَّى الخريفَ ******************* انهارَ حلمُ الليلكِ الزَّاهي تحتَ مطارقِ الواقعِ العاتيةِ ، تهدَّم قصرُ الوهمِ البللوريُّ ، شظاياهُ جرحتْ فازَ قصائدي الشفافةَ، بكتْ عيونُ الزهرِ أغانيها المترعةَ بالحبِّ ، أُقفلتْ أبوابُ الرجاءِ في وطني المسروقِ ، أحمالي الثقيلةُ ينوءُ بها جسدي النحيلِ ،لامفاتيحَ لمنازلِ الغدِ لديَّ ، يبستْ أوراقُ الأحلامِ البنفسجيةِ، السَّواقي […]

اللغة المتموّجة في القصيدة السرديّة التعبيرية بارقة حنان .. / بقلم : د.غادة علوه – لبنان . وحمة العنّاب .. / بقلم : عبدالسلام سنان .. ليبيا . بقلم : كريم عبدالله … بغداد – العراق 15/10/2018 . فاليري : ( ينبغي ان تكون القصيدة عيداً مِنَ أعياد العقل ) . منذ حزيران 2015 ومجموعة […]

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ من البنين والبنات، أمام حاجز زعترة العسكري جنوب مدينة نابلس، على أيدي غلاة المستوطنين الإسرائيليين، الذين اعترضوا سيارة زوجها الذي كانت تجلس إلى جانبه، وقاموا برشقهما وسيارتهما بالحجارة الصخرية، […]

إشارة: “صيّاد اللآلىء” وهو عنوان أحد الكتب المهمة الكثيرة والمتنوعة (أكثر من 50 كتاباً) للمبدع الكبير العلامة الدكتور علي القاسمي ينطبق عليه في كتابه الجديد هذا “طرائف الذكريات عن كبار الشخصيات” ، ففد اصطاد لنا القاسمي من بحر ذاكرته الزاخر وسيرته الحياتية العطرة المكتنزة بالتجارب هذه الذكريات التي تمتزج فيها متعة القراءة بعِبَر التجارب الحياتية […]

إشارة: الشاعرة والقاصة والناقدة الفنية والمترجمة الأديبة مي مظفر نموج للعطاء الأدبي المتواصل منذ مطلع السبعينات حتى اليوم. أنجزت الكثير بلا ضجيج وكانت بعيدة عن الأضواء والإعلام، ولعلها هي نفسها تحاشت الترويج لأدبها زهداً وترفعاً. في الأعوام الأخيرة وإثر رحيل رفيق عمرها، الفنان رافع الناصري، كرست جلّ وقتها وجهدها للحفاظ

ليلة تسليم جلجامش لليهود؛ فضح مغالطات التناص بين الفكر العراقي القديم والفكر التوراتي (31) د. حسين سرمك حسن  بغداد المحروسة      2016 # يوسف اليهودي لا يشبه جلجامش العراقي ، ويعقوب لا يشبه أنكيدو العظيم : ————————————— …. فيوسف اليهودي لا يشبه جلجامش العراقي ، ويعقوب لا يشبه أنكيدو العظيم مهما حاول ناجح تمرير […]

وجم من هزم أنا والقلم طيف هَمّ يُتْم سيل حروف يم دروب زخات زقْم تروي عطش اليم ظلال القلم صمت وجه غيم