تابعنا على فيسبوك وتويتر
karim naji

إشارة : يوما بعد آخر، تتراكم المقالات والدراسات والكتب والأطاريح الجامعية عن المنجز الشعري الفذّ للشاعر العراقي الكبير “يحيى السماوي”. وقد ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي أن تعمل على تقديم ملف ضخم عن منجز هذا المبدع الذي حمل قضيته؛ وطنه؛ العراق الجريح، في قلبه وعلى أجنحة شعره الملتهبة لأكثر من خمسين عاماً كانت محمّلة بالمرارات […]

esmaeil ebrahim

  تعارف السرديون على أن الخطاب , كنص , يوجه الى القرّاء كجملة سرد بوصفها (موضوعاً , حكاية , مقولة) . في هذه الحالات الثلاث سيكون الهيكل المشكل للنوع معتمداً في أدائه الوظيفي على دلالة الإشارة الفردية , ثم الجماعية , ثم الرمز , ثم الموضوع , ثم المضمون الكلي .هذا يعيدنا الى موضوعة الـكلام […]

saad-jasem-5

بجثة مرمية في موقف باص بباب المعظم البغدادي، وبخيط دم نحيل سال من فمه حتى ضفاف دجلة الحزين او حتى السموات،وبقصيدة ( هي قصيدته الاخيرة ) وكانت مكتوبة على كارت لدخول شعبة الطوارئ في مدينة الطب،وكان عنوانها هو :( ريح الجمرة ) . هكذا وجِدَ عقيل علي : الشاعر الذي مات ميتة مفاجئة وغرائبية ودرامية،وكان […]

karim alkasem 4

ان النص الادبي بفنيه الشعر والنثر، نستطيع ان نعتبره اشبه بلوحة فنان ، ان كانت رسماً أو نَحتاَ ، فهي قد تحاكي الواقع تماما من حيث عناصر الطبيعة (الاشجار، الماء ، الجبال ، الحيوان ، الانسان وما الى ذلك) وقد ترمز الى الواقع رمزاً من حيث الحركة او اللون وغير ذلك من الرموز الفنية . […]

adnan adel 5

تحت قبة العدالة أشتهي الحمرة في جدارية الثورة الغاربة مثلما أشتهي ردفي عاهرة صدى خطواتها على السلالم يفضح تاريخها المدهش هذا النهار الخانق الغائص في رابع أثيل الرصاص رغم عواء غينسبرغ تحت ظلال العشب صُنع في أمريكا في مواسمه تتجعد أدمغة الأطفال بنعومة

mostafa alladawi 5

اليوم أختم زاويتي اليومية مع انتهاء إضراب أبطالنا الأسرى والمعتقلين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، معركتهم النضالية وملحمتهم البطولية، ومواجهتهم المعوية المؤلمة القاسية، التي دامت واحداً وأربعين يوماً متتالية، واستمرت على مدى الأيام بكامل حيويتها وكل قوتها ومتانة وحدتها، والتي تكللت بإعلان انتصارهم وتحقيق طلباتهم، ورضوخ العدو لهم ومفاوضته كبيرهم، الذي سموه بأنفسهم مفاوضاً عنهم وناطقاً […]

hussein-rahim-6

وقت كان الحب مشاعا بين ألأنهار والنساء كنتُ سمندلية حرباء تأتمر بأمري كل ألوان الحدائق كان نهر المدينة العجوز .. شابا وسيما تعشقه بناتها يركضن اليه كل صباح وجدائلهن السود القصيرة ترقص خلفهن كذيل مهرة وقحة ثم يغلسنها على شفته كنت أكلم قطة بيتنا بطلاقة

talal hasan

” 1 “ ـــــــــــــــــــ فتحت ميزاتوم الباب بهدوء ، وعبرت العتبة ، وبهدوء أغلقت الباب ، رغم أنها واثقة ، أن سيدتها ايلي قد سمعت الباب يُفتح ثمّ يُغلق . صحيح إنها لا ترى ، لكن سمعها مرهف للغاية ، وكما تقول ، فإنها ترى بأذنيها ، حتى إنها ترى وتسمع النملة ، وهي تدب […]

hadiya-5

تنوع الأفكار، انشطارات الأنثى، لعبة الاختباء والتضليل، قتل الشخصيات مع سبق الإصرار والترصد، هذا ما يمكن أن نلخص به قصص جميلة عمايرة، وهي اسم متميز في القصة الأردنية والعربية، لها صوتها الخاص الذي لا يشبه الا جميلة عمايرة، صدر لها في القصة: صرخة البياض، الدرجات، سيدة الخريف، وحرب لم تقع، ولها رواية بعنوان بالأبيض والأسود.. […]

maad 8

*من بحوث مهرجان المربد الشعري الثاني عشر 1996 كيف يمكن للمغني أن يصدح بأغاني الفرح والسماء رماد والأرض مقصلة؟ كيف يحكي المغني جمال الغابة والحريق يفترس رحيق الروح وشجر الدم يبرق بالبكاء؟ من أين للمغني القدرة على وصف جمال العصافير الغارقة في الدخان واللهب؟ وهل يمكن لشاعر أن يشعر بعذوبة النهر، والماء دم؟ هل بمقدوره […]