تابعنا على فيسبوك وتويتر
سين (2)

ألوان بريس- لاهاي في أمسية سينمائية إقامتها مؤسسة الشعر والسينما التي أسسها ويشرف عليها الشاعر العراقي “محمد الأمين” تم عرض فيلم “المغني” للمخرج قاسم حول،،يوم أمس السبت ٢٠ أغسطس وقد إمتلأت صالة MJG ابحضور غفير وفد من مختلف المدن الهولندية وبعد إنتهاء العرض جرى نقاش مع المخرج قاسم حول عن الفيلم ومضامينه، كان عرض الفيلم […]

jozef harb 3

يروت (رويترز) – عرفته القصيدة روحا لها ناظما لأوجاعها وضابطا لدرجات حرارة حروفها يلعب بين أوردتها متنقلا من الفصحى إلى العامية بلهجة القرى وبهجتها. هو الشاعر اللبناني جوزف حرب الذي وثق الورق الاصفر لشهر ايلول في خزانة الذاكرة وسقط بضربة عمر وأغلق خلفه محبرة الشعر. هو متلازمة فيروز وعنوانها الآتي من زمن الرحابنة الى ما […]

hadiya 5

علمت اسرة موقع الناقد العراقي بتعرّض القاصة والروائية العراقية “هديّة حسين” لحادث أدّى إلى إصابتها بكسور في يدها اليمنى .. يد الكتابة .. تتمنى اسرة الموقع للعزيزة هدية الشفاء العاجل والإبداع المتجدّد إن شاء الله

abbas bani hasan

سيقام معرض للفنان عباس باني حسن على قاعة المركز الثقافي العراقي في لندن وسيكون الافتتاح في الساعة السادسة والنصف من مساء يوم السبت المصادف 2/11/2013 وسيستمر العرض حتى يوم الجمعة المصادف 8/11/2013

aljawahiri khalid jalal

دمشق كلك ألطاف وتكرمة للنازليك وإيلاف وإيثار دمشق لي في رباك الخضر جمهرة هم لي الأهل والجيران والدار أحببتهم وأحبوني كما امتزجت فيما تجاوب أنغام وأوتار

damascus 8

( ويا بردى أيها السلسبيل من كل عرق بنا ينبعُ يضوع الرذاذ على الضفّتين وتُنتشق الطينة الأضوع وشامك بغدادنا المزدهاة وبغدادنا شامك الممتع ويا نسمة الصبح في الغوطتين تنفّسها المورق الممرع نظلّ على شهقات الحياة بما تنفحين به نطمعُ )  (الجواهري الكبير)

damascus 6

تباركت “غوطة” شدتك خضرتها كما يشد الضلوع العشر زنّارُ وقُدّست هامة من “قاسيون” بها تعلقت من عيون الزهر أنظارُ مجلببٌ بشفيف الغيم تصبغه مما يلوّن حالات وأطوارُ حتى إذا خالطته الشمس شقّ بها عنه القميص ، وحلت منه أزرارُ سبحان ربّك كيف الأمر منتقلٌ وكيف تلعبُ بالأدوار أدوارُ “الجواهري الكبير”

شممتُ تربكِ لا زلفى ولا مَلَقا وسرتُ قصدكِ لا خِبّا ولا مذِقا وماوجدت إلى لقياك منعطفا إلا إليك ولا ألفيت مفترقا كنتِ الطريق إلى هاوٍ تنازعه نفس تسدّ عليه دونها الطرقا وكان قلبي إلى رؤياك باصرتي حتى اتهمت عليك العين والحدقا “الجواهري الكبير”

شممتُ تربكِ لا زلفى ولا مَلَقا وسرتُ قصدكِ لا خِبّا ولا مذِقا وماوجدت إلى لقياك منعطفا إلا إليك ولا ألفيت مفترقا كنتِ الطريق إلى هاوٍ تنازعه نفس تسدّ عليه دونها الطرقا وكان قلبي إلى رؤياك باصرتي حتى اتهمت عليك العين والحدقا “الجواهري الكبير”

تباركت “غوطة” شدتك خضرتها كما يشد الضلوع العشر زنّارُ وقُدّست هامة من “قاسيون” بها تعلقت من عيون الزهر أنظارُ مجلببٌ بشفيف الغيم تصبغه مما يلوّن حالات وأطوارُ حتى إذا خالطته الشمس شقّ بها عنه القميص ، وحلت منه أزرارُ سبحان ربّك كيف الأمر منتقلٌ وكيف تلعبُ بالأدوار أدوارُ “الجواهري الكبير”