تابعنا على فيسبوك وتويتر

(2) في عرف الجميع..أسرة لاتنام ************ ربما لم تدر أنها لن تنعش مهنتها، لكن مساومتها في الظلام ومن الباب المفتوح جعلها تدرك أن الليالي لن تنقضي. كلما هربت من أسرة تعوي توقظها أسرة أخرى تسعل، لهذا تفتح دائما في أحشائها هوة تستقبل موجة جديدة . في انكساراتها تدل على الطريق ومن وقت لآخر تصرخ في […]

 الجدة ماري    على عادتها كلّ يوم ، تحاملت الجدة ماري على نفسها ، وارتدت ملابسها السوداء ، التي ظلتْ ترتديها ، منذ أن رحل زوجها سليم ، قبل خمس وعشرين سنة . وخرجتْ من البيت ، بعد أن سحبتْ بابه الخشبيّ الثقيل ، لم تغلقه بالمفتاح ، فمن سيسرقها ؟ وماذا لديها في البيت […]

هذا النهار يصخب طويلا ***********   قد يقول وقد لايقول، فحراسة الأيام ومكامن الدموع لم تكن سوى حركة تكفي تحت نافذة تخدش جنح الذكريات وحيث  يختبئ داخلها  يجمع نفسه كي لا يسقط ثانية على نكبات لا تغمض عينيها دون هدف محدد      صيحاته قد تتخيل في كل يوم من أيامه المستعادة إزاء مخلوقات تسهر […]

الطفلة الضالة كدتُ اجن من الرعب ، بعد أن تهتُ عن أمي وأختيّ ، وسط مئات بل آلاف الناس المندفعين ، المتلاطمين كالأمواج ، وهم يفرون من جحيم القتال ، بحثاً عن مأوى آمن يلوذون به . لابدّ أن أمي تبحثُ عني الآن ، كما أبحث أنا عنها ، ورحتُ أنصتُ ، وأنا أركض بين […]

“السّقيم” وقصص أخرى قصيرة جدّا بقلم: حسن سالمي خُواء رأته، لا يكاد يلج بها الباب. – ممّن؟ – من بركات الثّورة! وانفجرت في سكون اللّيل زغرودتها. بعد أيّام تساقطوا على دارها بأحذيتهم الثّقيلة.. وجدوها تملأ عرض المطبخ، بيضاء تسرّ النّاظرين. – من أين لكَ هذه؟ – (…) قبضوا على ولدها وجرّوا … غمغمت: لو تركوا […]

المعجزة بعد أن هدأ القصف ، وأبعِد القناصون عن الحيّ ، تسلل مجموعة من الجنود بين الخرائب ، وراحوا يتجولون وأسلحتهم بين أيديهم . وتوقفوا ينصتون ، حين خيل إليهم ، أنهم يسمعون بكاء طفل رضيع ، صادر من تحت أنقاض أحد البيوت القريبة ، التي هدمها القصف . وأسرعوا نحو الأنقاض ، وراحوا ينبشون […]

 الطفل    خرجتُ من الغرفة ، لأحضر كوباً من الماء لزوجي ، الذي كانت الحمى تشويه طوال أكثر من يومين ، وأبقيتُ طفلي الرضيع إلى جانبه .      وقبل أن أصل إلى المطبخ ، حدث انفجار هائل ، سبقه أزيز كأزيز العاصفة ، وعلى أثر الانفجار ، وجدتني أرتفع أمتار في الهواء ، ثم […]

في انتظار كودو جاءت بعد انتظار سنين ، فأراد أن يسميها أمل ، لكن زوجته ، غفر الله لها ، أصرت أن تسميها صبرية ، تيمنا باسم خالتها الحبيبة الراحلة صبرية . وكما تنمو فتيات الحكايات ، راحت صبرية تنمو وتكبر ، ودخلت المدرسة ، وكانت الأولى دائما ، في الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، وحتى […]

الحياة لليث على عادته ، استيقظ ليث بأعوامه الخمسة ، وشعره الذهب ، وعينيه الربيعيتين ، ونظر عبر النافذة ، وصاح فرحا : ماما ، الشمس مشرقة اليوم . وأدركت الأم ما يعنيه ، فقالت :لكن البرد شديد ، و .. وهب ليث من فراشه ، وقال : ﻻ رصاص وﻻ قنابل وﻻ صواريخ . […]

مخيم التقى لاجئان ، من دولتين مختلفتين ، في مخيم للاجئين ، في إحدى الدول الأوربية ، ونشأت بينهما علاقة وطيدة . سأل الأول الثاني : لماذا هاجرت من وطنك ؟ فقال الثاني : حكومة وطني شيوعية ، وأنا معاد للشيوعية . وصمت لحظة ، ثم سأل الأول : وأنت ، لماذا هاجرت ؟ فأجاب […]

عازفٌ نســيَ عُودَه كان معي جنديٌ إبان حـرب ثماني السنــوات فـي جبـــهةِ القتـــالِ ، لم يكن مقاتلاً شرسـاً ، كــان عازفَ عودٍ موهـــوباً ، مُبدعـــاً، لا يجيدُ القتالَ… أثناءَ المعــاركِ الطاحنـــةِ وما أكثرَها وأثناءَ اشتدادِ القصفِ كان يعزفُ لنا نحنُ إخوانَه المقاتليـن أجملَ الألحان ، يضربُ علــى عودهِ بلا تعــــبٍ ، بمتعةٍ وإبداعٍ أبداً لا […]

خمس قصص قصيرة جدا جريمة سياسية : 1/ كانت تتأبط ذراعه وهما يدخلان إلى حديقة الحيوان في يوم مشمس حين اقتطع تذكرة الدخول أحس ببعض الراحة ، مشيا طويلا غير آبهين بشيء كان الممر آهلا بالزوار وفي الزاوية لمح سيارة الشرطة اضطرب قلبه تساءل هل يمكن أن يخرج خالي الوفاض؟ أصر على موقفه ، حين […]

قصص قصيرة جداً فَيْضُ الورودِ العِذاب ” إنَّ القَليلَ مِنَ الحَبيبِ كَثيرُ ” المتنبي (1) حَسَدُ الحُسّاد ضحكت الوردة البيضاء إذ اهملها الصبي الذي راح يقطف قريناتها الحمراء والزرقاء والبنفسجية والصفراء ليصيغ منها باقة سيحزمها بخيط الحرير اللميع ويضمها لمجموعة الباقات حيث سيقف على قارعة الطريق كي يبيعها على المارَّة ، خصوصاً اولئك الذين يمرقون […]

أم جريح     سمعت امرأة ، أن ابنها جريح في المستشفى فأخذت علبة حلوى يحبها ، وذهبت إليه ، لم تجده في المستشفى ، ورأت شابا جريحا في عمره ، فانحنت عليه ، وعيناها غارقتان بالدموع ، وقبلت رأسه الجريح ، وقدمت له علبة الحلوى .   حزن     حزن جسر الموصل القديم […]

من الاهوار     جاءت امرأة مسنة من الاهوار ، فقد قالوا لها ، إن أبنها أصيب في الموصل .  وقالت للقائد : أريد ابني . ونظر القائد إليها ، ثم وضع بين يديها ملابس ابنها ، وفيها رائحته ، وبقع من دمه ، فأخذتها ، وقفلت عائدة به إلى الأهوار .   دجلة يجري […]