تابعنا على فيسبوك وتويتر

محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :- “الصحراء فى عيون إسرائيل” إبراهيم أمين مؤمن جامعة هارفارد:- وسط لفيف كبار العلماء و أساتذة جامعة هارفارد يَمنح البروفيسور جيمس بينجامين الأستاذ صابر شيدان درجة الماجستيرفى العلوم. تعقد أمريكا آمالًا كبيرة على العلامة بينجامين فى فك طلاسم الثقب الأسود ونظرية الأوتار الفائقة واكتشاف المادة المضادة […]

دردشة صالح جبار خلفاوي اخبرني جاري الذي تجاوز الخمس سنوات بعد العقد السابع .. من لا يتعرق لا ينام نومة هانئة النوم هاجس لمحنة البقاء .. في حربنا مع إيران كنت جنديا في الجبهة ..لم نكن ننام باطمئنان فقد كانت واجبات الرصد تتطلب اليقظة .. وحينما انتهت الحرب تعودت على السهر .. لكننا كأناس عاشوا […]

التماهي صالح جبار خلفاوي التماهي في البقاء بمكان واحد .. ليس دليلا على البقاء .. بل هو اصرار على القباحة أحياناً .. ومرة أخرى التشبث بتعلقات ما يوجد به الموضع .. تتمترس خلف زاوية ( أي زاوية ) محاولة في أكتشاف الابعاد النفسية المتأصلة في الذات .. بُعداً يتجسد في الفراغ الطافي بين المرئي واللامرئي […]

جلاّد الأمس بقلم حسن سالمي فتح خزانته الحديديّة ذات الأرقام السريّة المعقّدة.. وراح يتأمّل في أحشائها أقنعة كثيرة.. تخيّر واحدا منها، هو القناع رقم 14. ثمّ أحكم إغلاق خزانته، قبل أن يتوجّه إلى المرآة الكبيرة التي تتوسّط حجرته الغامضة.. نزع عن وجهه قناعه القديم، القناع رقم 7.. وراح يتأمّل وجهه المسلوخ العاري من اللّحم.. شعر […]

في أغسطس قصة لإيفان بونين ترجمها عن النص الروسي : جودت هوشيار رحلت الفتاة التي كنت احبها ، دون أن أقول لها شيئاً عن حبي ، ولأنني كنت آنذاك في الثانية والعشرين من عمري ، فقد خيل اليَّ أنني أصبحت وحيداً في الدنيا بأسرها . كان ذلك في نهاية شهر أغسطس، حيث كنت أعيش في […]

تأنيب ضمير وقف رجلٌ في طابور المنتظرين أمام الصراف البنكي الآلي، في منتصف رام الله، فسمع أحدهم يتحدث عن الطريقة التي يحولوننا فيها من خلال الرواتب، إلى شعب استهلاكي، لا يفكر إلا بالقرش. شعر الرجلُ بوخزة عميقة في ضميره عند سماعه الكلام، وساوره شعورٌ بالغثيان. غير بعيدٍ من الصراف الآلي، كانت امرأة تقفُ أمام البائع […]

لوعة فتحت الباب بعد أن التقطت المفتاح المعلق على طرف نجمة رخام منقوشة على الحائط. أرخت طبلتي أذنيها وأخذت تتسمع لهديل الحمام الرابض تحت ناقوس الكنيسة المتعطل. وبينما هي تخلع عباءتها وتحاول الجلوس، كان لفح السراب الدخاني يتكثف بعينيها كأشباح ناس غابرين. وجدت نفسها تحدَّق في لقطات مصورة على الحائط تحكي قصة صلب المسيح.. جلد […]

منذ أول ساعة تكليف له في حديقة السيرك -وكان البغل قبل هذا ينظر إلى نفسه بعين الإكبار- راودت الريبةُ قلبه. فقد كان كل شيء حوله يشي بالتمييز بينه وبين الحيوانات الأخرى. فعند توزيع المهام على الحيوانات، اتّضح أنّ لكل حيوان فقرة يؤدي بطولتها خلال عرض السيرك، باستثنائه هو، لاحظ أنه الوحيد الذي لم تُفرد له […]

القملة التي لم ترتكب الفاحشة ميس داغر نشرَ كاتبٌ فُكاهيٌ في أحد المواقع الإلكترونيةِ قصةً بعنوان “القملةُ التي ارتكبت الفاحشة”. بعد ساعةٍ من نشر القصة وردت رسالةٌ شديدةُ اللهجة إلى بريد مدير الموقع الإلكتروني، ممّا ورد فيها: الأخ مدير الموقع، أرجو منك حذف قصة “القملة التي ارتكبت الفاحشة”، إذ إنّ الحديث العلنيّ عن الفواحش ومرتكبيها […]

الصُوَر قبل العاصفة الشمسية التي أعادت البشر ألف عامٍ إلى الوراء، كان بوب وفيفي (اسماهما على الشبكات الإلكترونية) يعشقان صور بعضهما على الفيسبوك والإنستغرام. الصور المُعدة جيداً في إضاءتها وزوايا التقاطها، التي تُظهر النضارة، والأناقة، والاتزان وتشابه الذوق المفتعل بين العاشقين. الصور المُسقَط منها، بعناية ونية مسبقة، كل الاختلافات التي قد يكرهانها في بعضهما، مثل […]

إحساس بارد ميس داغر تفحّص مصلّح ثلاجات البلدة ثلاجة السيدة اعتدال، زوجة رئيس البلدية، التي تعاني من خطبٍ ما في محرّك تشغيلها (الثلاجة وليست السيدة)، ثمّ تنهّد عميقاً وقال: المشكلة ذاتها تتكرر. أنتِ ترهقين ثلاجتكِ بمحتوياتها الكثيرة، فلا يعود محرّكها قادراً على العمل. تأففت السيدة اعتدال، الملفوفة شحماً ودهناً، ورددت: الله يلعن الشيطان. الله يلعن […]

قبّعة قصة: محمود سعيد تلفّتُّ حولي لم أرَ أي عامل في المحلّ الكبير، القبّعة تقليديّة من جهة، وحديثة من جهة أخرى. سوداء، رسميّة، من طراز ما كان يعتمره الممثّلون القدامى كهمفري بوكارت، وغاري كرانت ومنتجمري كليفت وغيرهم، لكنّها حديثة، صغيرة جداً، لا تكاد حافتها الخلفيّة تزيد على سنتيمترين، قررت شراءها، لكني توقّفت. هناك في الجهة […]

أنطوانيت ميس داغر تُتعب أنطوانيت، العجوز الثمانينية، قدميها كل يومٍ مسافة كيلومترين اثنين كي يصل قلبها أخيراً إلى الدير حيث يرتاح، فتصلي وتشكر الرب على كل النعم. اعتادت منذ نعومة أظفارها أن تطلّ على بيت الرب من نافذة منزلها المروية وروداً في البلدة القديمة، ثمّ تنزل خطوات قليلة أبعد من عتبتها فتجد نفسها في الباحة […]

شارع الزيتون هدية حسين كان يتوجب عليّ دفع التهمة عن نفسي بأية طريقة، إلا أنني لا أدري لأيما سبب كنت أصمت مرة، وأمط الكلام مرة، وأتغابى مرات، وألتذ بنفاد صبر الضابط الذي يحقق معي في محاولة القتل التي تعرض لها رجل يدعى سلمان عبد الكريم.. تنفس المحقق بعمق بعد أن أطفأ سيجارته الثانية، عاد للنظر […]

أمّ العيال في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، الأولاد جميعاً نائمون، والبيت نظيفٌ كالفلّة، تجلسُ أمّ العيال بعد نهارٍ شاق أمام شاشة التلفاز وحيدة، تقلّب القنوات، وتتذكر ما أنجزته من المهام المنزلية منذ الصباح. تفعل ذلك أثناء انتظار زوجها المعتاد على السهر خارج المنزل حتى هذا الوقت المتأخر. ريّ مزروعاتها الجميلة، توضيب الغرف وتنظيف الأرضية، […]