تابعنا على فيسبوك وتويتر

الدوائر المتداخلة عبد الستار نورعلي على حافاتِ الدوائر المتداخلة يحتسي كأسَ النهاياتِ، يتدلّى مصدوعاً من حبالِ الهواءِ الممتزج برائحة البخور. أنفاسُ الزاوية تُطبقُ أنيابَها . الشموعُ البيض النابضةُ بالنورِ الشاحبِ قربَ الكيبورد

لا تكتبوا ..اِني سأكتب !! * شعر: كريم الأسدي ـ برلين لا تكتبوا .. اِني سأكتبُ قائلا ولسوفَ تسمعني النجومُ جلاجلا ولسوفَ تنفذُ في الأديمِ قصائدي ولسوف أسري في الأثيرِ قوافلا لا تكتبوا .. انَّ المُحَسَّدَ عائدٌ يعدو بأرثِ أبيه مزناً هاطلا ها عدتُ ، كلُّ الماءِ أحملُهُ معي مُتَفَرِتاً حيناً وحيناً داجلا ** اِنْ […]

شمال القلب ما زلت أهوى ثلاثون عاما بيننا ومازالت غيمة حلوة لا تلوب في تجاعيد الزمان ولا في طقوس جديدة لا تأوي إلى القلب أنا أعرف كيف أبايع ذكرياتي وكيف أهطل حين أقرأ تعاويذ مسافاتي . تتزاحم فيّ

لُمِّي الطريق لمـّي الطريق ولملمي خطواتي فلقد سئمت تشتتي وشتاتي كلّ الحكايات انتهت في ليلة إلا أنا لما تزل مأساتي ستظل تختصر الليالي- إن تطل- بحكاية لاتنتهي مولاتي إني لعينيك ابتهلت فلم يكن إلا إليكِ تهجدي وصلاتي لله في عينيك أي تلألؤ لما التفتُ فكانتا مرآتي فقرأت عن سفر بعيدٍ فيهما لأظل بحارا طوال حياتي […]

ثمن آخر أمنية صالح الطائي هلوسات آخر العمر اليوم بعد أن دب الوهن في مفاصلي وصادرت الأيام وشل قواي حتى بت أتوكأ في النهوض والجلوس على كل شيء بما في ذلك بعض كرامتي لم أعد طماعا.. لم أعد أطلب المزيد وسأكتفي بلملمة بقايا صباحات عمري التي خطفتها الليالي وما عافته السنين من ملامح الأمس، يذكرني […]

العين : مفتاح الأشياء في (دقيقتان … ودقيقة واحدة ) للشاعرة بلقيس خالد 2-3 مقداد مسعود كل قارىء يدخل فضاء الكتابة بجهازه المفهومي، وفعل القراءة هو المحرك الرئيس لسكونية المكتوب، وضمن الجهاز المفهومي تتموضع أخلاقيات قراءة منتجة، تتجاور حينا مع النص أو تطوف حوله أو تتعقبه، أو تظلله، ومثلما ليس هناك كتابة أخيرة، فليس هناك […]

أبث دجلة ما بي سامي القريني كُلُّ الطيورِ إلى أسرابِهَا انضَمَّتْ كأنَّ بغداد باسمِ الله قدْ سَمَّتْ ورَمَّمَتْ ما تَداعَى مِنْ حَضَارَتِها وعَلَّمَتْ نَخلَها الأسماءَ وائْتَمَّتْ بالماءِ، بالرَّافدَينِ الحامِلَيْـنِ على جُرْفَيْهِما ما رَمَتْ ريحٌ وما لَـمَّتْ

هايكوات حريق نوتردام سعد جاسم كلُّ شيءٍ ينهار كاتدرائيةُ نوتردام تحترقُ ببطئ *** الكاتدرائيةُ تحترق الاحدبُ يبكي معَ الشموع *** قلبُ باريس يحترقُ على نوتردام ***

وصفة للسعادة خلود الحسناوي – بغداد كَثُر اللَّغط عن العناد .. شتاءٌ لايبرح مكانه.. وصيفٌ استسلم لامرٍ، دعوا الشتاء يمارس طقوسه .. فقد تصالح مع الصيف والربيع .. قطرات امطاره حبات ماس ، يُهديها لحبيبته في عتمة الليل ، مختومة بقُبل الاعتذار والتبجيل .. أنْ تُصالِحَ مَنْ تُحب بلا مقابل.. تلكَ هي المعجزة .. تعَلموا […]

أفراسُ الطموح … ترهقُ نخلتي ___________________ حصانانِ طموحان يقيمانِ في صدري ، لايكلَّانِ أو يهدأان في نومي وفي يقظتي ، يشاكسانني كلَّ رغبةٍ، يتصارعانِ على استمالتي لأحلامهما كقطبي الحربِ في الشرقِ و الغربِ ، يوزعانِ غنائمهما على طفولتي ، ويغرقانني في بحورِ الدهشةِ . يرمحانِ كلَّ صباحٍ لقطفِ كمثرى الجمالِ ، أحدهما تغريهِ جزرُ الإبداعِ […]

خبر ثقافي (تستوستيرون)، جديد إصدارات د. أسماء غريب الشّعريّة العراق * صدر حديثاً (نيسان 2019)، في العراق (بابل)، وباللّغة العربيّة عن دار الفرات للثقافة والإعلام ديوان (تستوستيرون)، وهو ثامنُ إصداراتِ الدكتورة أسماء غريب في الشّعر. وقد جاء الدّيوان في 149 صفحة من الحجم الوزيري، جمعتْ فيها الأديبة الشّاعرة أربعين قصيدة ذات طابع عرفانيّ منها (حجرُ […]

◊ الوداع يسقُط من يدي ◊ سَأَحْذِفُ مِنْ تَقويمي تِلْكَ السَّنَواتِ التي لَمْ تَكُنْ يَدُكِ فيها دَليلاً يَقودُني إلى أَيْنَ .. سَوْفَ أَحْذِفُ الْمُنْعَرَجاتِ الكَثيرَةَ التي كانت بَيْنَنا وَأُعَلِّقُ في الأَزِقَّةِ أَسماءَ أسلافي، غَيْرَ مَعْنِيٍّ بِالْمَسافاتِ، مازالتْ يَدُكِ دَليلي. الذي يُبَرْهِنُ أَنَّ الْمُدُنَ المُنْدَثِرَةَ تَصْحو حينَ نَمُرُّ فيها، وَأَنَّ الخَرائِطَ وَشْمٌ يُغريني بِعِناقِك

(تشجير) ليس ليلاً… بل في نهارات مقام علي والداكير، المارة تستشعر أرواحا تحميها وتأخذ بيدها بين زحام السيارات وأحيانا قبل أن ترتد إلىهم أبصارهم ،يجدون أنفسهم على عتب بيوتهم مع مشترياتهم من السوق ولا يرتعبون وكيف يرتعبون وهم يستروحون ما يحترق من فصوص البستج أو بخات من زهرات البمبر .. (27) صورةٌ منقوعةٌ بماء البصرة […]

رسالة السّواح ..قصيدة نثر أسألُ عنكِ الأرضَ و السّماءَ بخشوع الرّهْبان بخشوع العبّاد بخشوع الأحبار بخشوع الأنبياء تُهشّم أصداءُ صُراخاتى فؤادى فهل من مغيثٍ لسؤالاتى؟ أسأل عنكِ الإنس والجان والملائكة أسألهم (هل رأيتم حبيبى الضّال)؟؟ أسألُ عنكِ الشجر وتصْفير الرياح وخطّ القلم أتمايل كالأغصان وأنساب كخريرِ الماء أُجنّ،أهذى ،أُبدّل جلدى لعلى أخبّر عنكِ أسأل عنكِ […]

شوق اللقاء عصمت شاهين دوسكي تعالي .. تعالي .. وذوبي  في الرؤى عشقا  كوني متمردة عارية في بحري  اقتربي أكثر  وارسمي للوصال  طوقا ارويني من جنونك وحنانك