تابعنا على فيسبوك وتويتر

فينًا ، امرأة بلا حدود عصمت شاهين دوسكي فينًا ، سيدة الجمال والحياة يقبل الليل ، تصرخ الأعماق بصمتي من يسكت صرخة وجعي في وحدتي …؟ يستحيل الليل فراشا والروح بلا كرى من يرمم شروخ روحي بعد ناري ولوعتي ؟ كيف الرحيل لبلاد نائية بلا سفر من يبيح السفر والقيد في حريتي ..؟ أبحث عن […]

الزرقاء العاقر مقداد مسعود الشجرة ُ.. لا تدري متى كانت شجرة ً هي الآن َ مبولة ٌ لكلاب النهار وسكارى الليل ، وهي سبورة ٌ لأنانية العُشاق يجرحون خاصرتَهَا ليؤرخوا قيحا عاطفياً. النهر ُ… صار يركض ُ ويتلفت كأن كلاباً من السعير تلاحق ظلاله المنتظرة في المشاتل . أحياناً.. تتقارب الضفتان حد التهامس، فتلحد ُ […]

ضوء من خلف أمنيات ذكريات تمر على طرقات طقوس في خلواتها بهجة في روح نبض في كتاب أقرأ فيه أكبر الكلمات لكلينا نغني من بين محطتين أعذب الخطوات . فيها مني بي يستبد العشق ويؤرق ذاكرتي يجاور نافذتي يحاصرني لحظة فلحظة محطة فمحطة عذرا

في رحابِ العراقِ شعر : كريم الأسدي ـ برلين في رحاب العراقِ عَدْنٌ ونارُ 1 تتحاذى ، وغربةٌ وديارُ ********* في رحابِ العراق يمسكُ ضدٌ يدَ ضدٍ ، فسامقٌ ودنيءُ جنبَ بعضٍ ، ورائعٌ ورديءُ ولأقسى الحدود بغضٌ وودُ ******** في رحابِ العراقِ ماءٌ ونخلُ كذا مااشتدَ قيظٌ وماامتدَ سهلُ

نعمة العلم عصمت شاهين دوسكي ألقيت في حفل تخرج طالبات المعهد الصحي العالي – الموصل والمكان البديل – دهوك في قاعة شندوخا 17 / 4 / 2018 درسنا ، درسَ يدرسُ درساً زعمَ يزعمُ ، أصبحَ زعيمٌ الماضي يضمُ الحاضرَ إلزاماً

إبليس فى محراب العبودية لم يثقْ عزازيل فى أىِّ جنّى، حتى ولو كان من أحد أبنائه مثل داسم، وداسم يعلم ذلك،لذلك ،تسلّل فى جنح الليل سارياً على ماء مثلث برمودا ومعه شمهروش ,تسلّل متّجهاً إلى عرش أبيه إبليس حيث ينام فى ظّله. كان يخشى أن يراه أحد الحرّاس الجان فيمنعه الدخول لعدم علم إبليس بقدومه […]

  مثنويات ورباعيات عربية ـ1ـ.. أُمنيات لو شعر : كريم الأسدي ـ برلين لوعبرتُ الدربَ في هاجعةِ الأسحارِ نحو الدارِ داري كنتُ روَّيتُ ونوَّرتُ دنى العشّاقِ من مائي وناري ــــــــــــــــــــــــــــــــــ لو قطعتُ الدربَ للماضي لألغيتُ الحروبْ من قواميس البشرْ ولَأهديتُ الى العشّاقِ آلافَ الدروبْ ولَوزعتُ على الأنهارِ أقمارَ السَمَرْ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ لو عبرتُ الدربَ للماضي لَصرتُ […]

صورٌ تئن بلقيس خالد -1- تحت صمت العابرين تهبط صورٌ يخرج الشهداء منها. وهم يلعنون حماقة الخلود وتسكتُ عيون الأمهات لكنها تئن مثل حادٍ مخبولٍ يقود تحت الشمس : سرابا. -2- لا.. لن تزيلوها لن تزيحوا صور الشهداء يا مرشحيّ القلق

إشارة : (ضحكتُكِ تُشبُهُ قامتَكِ/ كِلاهُما : قبلةٌ/ تتموسقُ ساطعةً/ فيصحو العطرُ والطيرُ والكماناتُ/ ثُمَّ يبداُ معكِ/ كرنفالُ حياتي/ وأتنفسكُ أنا/ قابَ نهدينِ/ وأقصى/ من سماواتِ الجسد) ببالغ الاعتزاز وفائق الامتنان تبدأ أسرة موقع الناقد العراقي بنشر نصوص الديوان الجديد للشاعر المبدع “سعد جاسم” : “أنتِ تشبهينني تماماً” . وهي قصائدٌ من دمعٍ وكماناتٍ وزعفران […]

المـرأة التمثـال  _ سيدتي من أي قط شرسٍ جئتِ بمقلتيـكِ.؟ .. ؟ _ _ وأيُّ نجمٍ ناشطٍ، أضاء وجنتيكِ..؟ _ ..؟ _ وأيُّ غصن مزهرٍ لوّن شفتيكِ ..؟ _ ..؟ _ وأيُّ عطر راقصٍ شبَّ براحتيكِ _ ..؟ _ وأي شوق غامرٍ

قلائد من قمح جبار عودة الخطاط سيارات الإسعاف تهرع لساحة الانفجار الأحياء الذين كانوا يلعبون الدومينو ولم تصلهم شظاياهُ في المقهى المجاورة يحُمِلون بالنقالات أما القتلى فجمّعوا اشلاءهم بسرعة وهبّوا لتقديم المساعدة *** صديقي المتفرج

قد ذهبنا، ربما أيدي سبأ طارق الحلفي 1 أيّ وسْواسٍ سيخْبو في زنازينِ الفضولِ إنْ تَنَوعنا فصدقٌ في أناشيدِ الوصولِ أو تَعَولَمْنا فإنّا جمرُ شكِّ في مَتاهاتِ العبورِ كم يجيءُ الصّمتُ عمقاً ويعيدُ الصوتُ أنغامَ الحبور خُذلَ الحُبُّ على غمزة كرسي ونما حقدٌ على افق منصة فلماذا نستعيدُ الشهواتِ غصّة من بعد قصةً ونحومُ كالضباع […]

ما تبقى مني ما تبقى مني يغني ويعود إلى سره الأول فمن هناك يتوقد ومن هناك يتمدد وحيثما يتخطى بوابات العمر يشعل الأوراق اشتياقا ويشتد ما لذت حيث يومئ اشتهائي ولكن رحلة العمر تعرف الفؤاد على بقائي فهي واسعة بغيماتها وليس يخطئها ندائي وهي تقصد كل اتجاه وتتسلل إلى كل أشيائي شاغلتي ما عادت مواسم […]

مثنويات ورباعيات عربية ..* أحوالُ كيف ..** شعر : كريم الأسدي كيفَ أوقدتَ شموعَ الليلِ فوقَ الراسياتْ فمضى الركبُ الذي نوَّرتَهُ عنكَ وفاتْ ــــــــــــــــــــــــــــ كيفَ علَّمتَ النخيلْ أبجدياتِ القمرْ ومدارات السَمَرْ ثمَّ قررتَ الرحيلْ ـــــــــــــــــــــــ كيفَ قدتَ النهرَ في الليلِ الى جنحِ النهارْ فمضى نجمُكَ ـ فيما بعد ـ في تيهِهِ في ألفِ مدارٍ ومدارْ […]

أغمس بنانك وصايا مهداة الى اخي الناخب العراقي بمـناســبة قـرب الإنتـخابـات شعر عدنان عبد النبي البلداوي أغمس بنانـك لازيفٌ ولابـَطـرُ واخترْ نزيها له الآمالُ تنتظرُ لايـُلدغ المرءُ من جُحْر ٍ لثانية إنّ التجارب ميـزانٌ بـها عـِـبرُ شاور أخا ثقةٍ إن كنت في حَرَج فالنفسُ من طبعها تُـنهي و تأتمرُ إن قلتَ (لم انتخب) وفــرتَ مرتبة […]