تابعنا على فيسبوك وتويتر
adnan adel 5

تحت قبة العدالة أشتهي الحمرة في جدارية الثورة الغاربة مثلما أشتهي ردفي عاهرة صدى خطواتها على السلالم يفضح تاريخها المدهش هذا النهار الخانق الغائص في رابع أثيل الرصاص رغم عواء غينسبرغ تحت ظلال العشب صُنع في أمريكا في مواسمه تتجعد أدمغة الأطفال بنعومة

hussein-rahim-6

وقت كان الحب مشاعا بين ألأنهار والنساء كنتُ سمندلية حرباء تأتمر بأمري كل ألوان الحدائق كان نهر المدينة العجوز .. شابا وسيما تعشقه بناتها يركضن اليه كل صباح وجدائلهن السود القصيرة ترقص خلفهن كذيل مهرة وقحة ثم يغلسنها على شفته كنت أكلم قطة بيتنا بطلاقة

talal hasan

” 1 “ ـــــــــــــــــــ فتحت ميزاتوم الباب بهدوء ، وعبرت العتبة ، وبهدوء أغلقت الباب ، رغم أنها واثقة ، أن سيدتها ايلي قد سمعت الباب يُفتح ثمّ يُغلق . صحيح إنها لا ترى ، لكن سمعها مرهف للغاية ، وكما تقول ، فإنها ترى بأذنيها ، حتى إنها ترى وتسمع النملة ، وهي تدب […]

ali alkasemi 7

قاربٌ صغيرٌ توقَّفتْ عليه حياتي وتعلَّق به وجودي. لم يكُن يختلف عن بقيَّة القوارب في شيءٍ مميّز. مجرَّد قارَب صغير في حجمه، أزرق في لونه. قارَب تجديف، بلا مجدافيْن، يرسو في خليج الشاطئ الرمليّ، ويحميه سيفٌ صخريٌّ من أمواج البحر الهائِجة حينًا الهادئة حينًا آخر. ومع ذلك، فهو يتمايل تمايلاً متواصلاً بفعل الأمواج التي تنساب […]

fuad kandill 11

( 3 ) خرج عثمان من السجن .. تلقي الصدمة التي كان يخشاها وكانت هاجسه المقيم بداخله ومعه في الزنزانة . تزوجت الجميلة ساكنة الشرفة وأنجبت أحمد.. اشتعلت رغبته في الانتقام من نعيمة لأن جريمتها في ظنه جريمتان . السجن وضياع حلم الأيام السعيدة . اقترب من الحانة . تناهت إليه أصوات الضجة المعتادة . […]

lobna 7

عدَّ على أصابعِ كفك أمنياتي الصغيرة لكي تكافئني بوهمِ الهطولِ تعويذةً توضعُ على جبهةِ الصمت عدَّ عليّ أنفاسَ الخيبةِ كلما تراقصتْ أحزاني تحتَ ملاءةِ ليلٍ عابر وهَبْ لي كلَّ انحناءاتِ قطرةِ مطرٍ تائهة لا تعدُ بخريفٍ ولا بشتاء لكنها تشعرُ بكلِّ الفصولِ تنتهكُ موتها لحظةَ السقوطِ فوقَ كتفِ طيفك

saad-jasem-4

لا يستطيعُ مواجهةَ كلِّ سكاكينِ القتلة عنقٌ اعزل *** ضريحُها في المقبرة روحُها تسكنُ السماء امي *** روحُهُ في الأَعالي ضريحُهُ حقلُ زهور ابي *** كلُّ مساء تجلسُ بانتظاره امُّ الشهيد *** بعرباتٍ خشبية

karim abdulla 10

جيوشُ أفكارٍ مِنَ الصحراءِ خيولها العطشى تتدفقُ غازيةً بـ إسمِ الربّ الطائش صولجانهُ الطامع على المروجِ الآمنةِ نهباً يتربّعُ بينما الأزهارُ سبايا غنائم على ظهورِ الضامراتِ خلفهنَّ السلاسلُ الغليضة أمعاءٌ تحوي طيوراً سقطتْ أسيرة في الشباكِ حاملةً على ظهورها وشوشة السياطِ وغربةَ الرقيق . بدوٌ في القصورِ لا أثر للرمالِ الضريرة على الأرائكِ يجرجونَ مواقيتَ […]

laith 5

  رأيت بحلمي المسيح ( عليه السلام ) فلما تيقظتُ صارتْ أصابعُ كفيْ قناني عطور لقد طال عهدُ العناء علينا حتى استحالَ كلانا نبيّاً بأثوابه الحمر يمسح كان دموع الضحى بابتسامة تبدّد خوفي وأصبح ثوبي مصابيحَ عافية فالسماءُ لفرط نقاوتها أوشكتْ أن تذوبَ على السّائرين * * * وكنت عليلاً فأهلي من سقمي تحت أغطيتي […]

مقدلد مسعود يلقي كلمته في احتفال ملتقى جيكور الثقافي بالشاعر حيدر الكعبي

ألقيت القصيدة في أمسية ملتقى جيكور الثقافي المحتفية بالشاعر حيدر الكعبي /24- 5- 2017 قاعة الشهيد هندال – مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة ما الذي يتبقى إذا …ماتأخرت َ عني …؟! هذي الكأسُ ت ن ت ظ رُ كَ خمسة َ وعشرين عاما وهذي الأهلة ُ مِن الفاكهة ..