تابعنا على فيسبوك وتويتر

مدخل : سئل الشاعر في حوار صحفي : (( س / سلالة الخوف تمنيت أن تسميها المقصلة ، فقد استخدمت فعلاً تلك الكلمة في ذلك النص ، ولكنك كالعادة تتلاعب باللغة ؛ لأغراضك الغامضة ؟ . كان الجواب :  ما يفعل الشعراء يا عزيزي سوى التلاعب باللغة ، الكلمات ملقاة على الرصيف ، لكنّ اللاعبين […]

* كلية الآداب / جامعة الموصل ( 1 )      قدرَ للرواية أن تنوء بإشكاليات الإنسان منذ نشوئها ، بأحزانه ومسراته ، ببوحه ورؤاه ووقائعه وأفكاره ، وكان للتعبير عن الحروب فيها الدور المهم ، فكثير من الحروب شُكلت وقائعها في روايات خاصة ثم وضعت أوزارها هناك ، فكانت ( الحرب والسلام ) و ( […]

(جنة أبي العلاء) ليست عملاً روائياً، ولكنها عمل أدبي فيه سمات روائية، أو بتعبير أدق يمكن أن نعده رواية خارج التجنيس الروائي إن صحت التسمية. وهو باعتباري هذا أدخلته ضمن هذه القراءات التي أقدمها في كتابي هذا عن روايات عراقية صادرة حديثاً، في زمن جدب ثقافي تعانيه الرواية العراقية في أيامنا هذه. فهناك من يرى […]

(1) وهو ينهل من معين اللاهوت،يدرك ماهية أن تتسع به الرؤية،وبالتالي الأفكار،لأجل الحكمة والكلمة عبر نفس ترفرف بالمحبة،وبمسار متلائم متلازم،وببهجة ترنو لها كل مهجة.اذ يبحر في نفسه،يجعل كل شئ في مكانه،فهو يعرف ماذا يتأمل،ويعرف ماذا يريد،مثلما الشعر يعرف حين يدخل تحت مبايعة الاسرار.كل شئ عنده يفرح ولايريد البكاء.غير مكبل وهو يلوي الآلام،يصعد شجرة الشعر،ولايلقي بالاحلام […]

*( قراءة جمالية في مجموعة الشاعر حسين القاصد: تفاحة في يدي الثالثة ) لا عيب أن يعشق الشاعر نفسه.. لا ضير أن يُفتتن بروحه خاصّةَ إذا كانت هذي النفس وتلك الروح على مستويات عليا إنسانياً وروحياً. لا فرق أن نعشق أنفسنا من خلال الآخر ونتمسّك بها من خلاله ونعاملها جيداً لأجله.. هذا الآخر الأنا بطريقة […]

هاجس التجديد في الشعر يعني الصراع على حدود مستقبل الشعر و محاولة اقتحام افاقه القادمة او الاسهام الفعال في صنع هذه الافاق بتقديم الابتكار النصي المستمد فعالية جدته ومشروعيته من قدرته التوليدية على صعيد الشكل او المضمون ، وعلى صعيد التواصل والانبثاق من النمط السائد او الراسخ امتدادا الى مساحات شعرية بكر يحقق من خلالها […]

على طبيعة حالهِ يكون الشاعر مرآة البيئة التي تعكسُ واقعها المعاش فمرة يُدوِّنُ آلامَهُ وأخرى تدوِّنهُ من اثر اختلاجها في ذاتهِ  فيدور التأثير النفسي في فلكٍ من الوعي واللاوعي حتى لا ينفكُّ حيلةً عن كتمها في قفصه الشعري مما يؤدي إلى انشغال التنقيب النقدي لكشف الحقائق الإنسانية التي يعرجُ فيها الشاعر إلى فضاءِ الإبداع ففي […]

ما الذي تركهُ لي الناقد المبصر د. حسين سرمك حسن الذي ألّف كتابا نقديا حول الرواية التي كتبتها ذكرى محمد نادر، وفيه قراءة مستفيضة ألقت ضوءا مبهرا على هذه الرواية العراقية التي أسماها رواية قرن الخراب العراقي العظيم وبعدد من الصفحات تجاوز إلى مائة وأربعين صفحة من القطع المتوسط؟   وليس لديّ في هذا الفصل […]

تتوافر رواية ” المسرات والأوجاع ” على خصوصيتها النوعية وعلى إشكالينها في آن واحد ، في  تداخل يرجع سببه إلى طبيعة الثيمات التي تتناولها والحساسية الخاصة التي ينطوي عليها التعرض لمثل هذه الثيمات التي يقف الجنس في المقدمة منها .  لقد ظل الجنس منطقة محرمة يحظر على السارد العراقي دخولها أو الإقتراب منها شأمه في […]

في قصة ” الكابتن مشاري ” التي حيرني جابر خليفة بتعديلاتها الثلاثة أو الأربعة .. حتى أنني رددت عليه في المرة الأخيرة ، وقلت له في رسالة موثقة : أنك مثل الأم التي ترتب هندام ولدها الوحيد كل صباح رغم أنه متزوج ولديه أولاد بطول قامته . قلق المبدع مبارك لأنه مهمازه النفسي الذي يحفزه […]

– قراءة في مجموعة (لماذا تأخرتِ دهراً؟) للشاعر يحيى السماوي فاجأتني دراسة الصديق الناقد الطبيب حسين سرمك حسن التي قدّم بها لديوان الصديق الشاعر الجميل الدافئ الروح (يحيى السماوي) الجديد الصادر قبل أسابيع قليلة، أو قصيدته الطويلة التي صارت ديواناً، وحملت عنوان (بعيداً عني.. قريباً منكِ)، إذ غطّى معظم مقاطع القصيدة ـ الديوان بتحليل دقيق […]

ينسجُ مفرداتـَه  بإرتجافةِ الغيض ِ،ويغزل بأريج ِروضهِ الثرّ عبَقَ الفيْض ِيَضوعُ عطراً مضمخاً بجراحاتِ وطنِهِ، فَيًنتشِرُ عبرَ حُلمِهِ (كاشان فارسي) بأرْوع ِالمشاعر ِبلْ أَجَلـّها وفاءاً وصدقاً .ليُضْفي نكهةَ الألم ِ ألممضِّ.فترتفعُ مفرداتـُه ،دونَ مغامرةٍ ،ليرسمَ جُراحَ الغادرين نداً ثورياً،على بلاقعِ ِالرّوحِ ِوالمزايدات ِ،يحملُ الوطنَ وشماً أزليا ً ،يرتادُه فينيقٌ قد ْلا نراه ولكن يبزُّ بأحاسيسهِ […]

لم يكن الرافد “الصوفيُّ” في أي طور من أطوار تجربة السماويّ الشعرية غريبًا على معجمه التعبيريّ، أو قاموسه الشعري العامّ؛ حتى يقال: إن الشاعر قد انتقل في هذا الديوان انتقالاً نوعيّا مفاجئًا في رؤيته أو طبيعة تجربته النفسية والشعورية من موضوعاته الأثيرة التي طالما عالجها في دواوينه السابقة، وإنما كان هذا الرافد موجودا، وإن كان خافت […]

توطئة: (فوزي السعد) عالم خاص، يسعى بدأب لبناء هيكله الشعري، لا يتكئ على احد، بل ينظر إلى الآخرين بأفق معرفي، ويجترح طريقه الشعري بآلية متفردة، يتقصى في آفاق الطبيعة، ويجس بيد طبيب ماهر الآم الحب ومكابداته، ثم يصوغ قصيدته صياغة فنية منشغلة بالإبداع العفوي الذي تتداخل فيه الأرض والسماء في أكثر من موقع ومكان. متوحد […]

في قصته ( تاريخ العائلة ) من مجموعته القصصية التي حملت العنوان نفسه – دار الشؤون الثقافية ، بغداد ، 2007 – يضعنا القاص المبدع ( حنون مجيد ) وبهدوء مسموم وخلاق – وكعادته وهذه من سماته الأسلوبية – في مركز إشكالية ملتهبة في الأدب عموما وفي الأدب العراقي بشكل خاص ، وتتمثل في إشكالية […]