تابعنا على فيسبوك وتويتر

# الأحلام هي الطريق الملوكي إلى مكبوتات اللاشعور : —————————————————– ولأن الاحلام هي الطريق الملوكي إلى قلعة اللاشعور كما يقول معلم فييينا، فإن سلام يقدم حلم يقظة باهر يكشف الكثير من مكبوتاته. ففي لحظة فريدة يمزج بها الواقع بالحلم ، يسمع – وهو يتبصص على جسدي ابنة عمته وزوجها الملتحمين في باحة الدار تحت بقعة […]

تستبطن عنونة المجموعة ( تحت سقف الظهيرة ) بين دفتيها عاملين هما عامل الزمن وعامل المكان في آن واحد ، اذ تتكشف من خلالهما بؤرة سردية / شعرية . يتكون العنوان من ثلاثة فونيمات , تركيبياً من ( ظرف مكان + اسم + اسم ) ، أما دلالياً فهو يتألف من (زمان + مكان) وبلاغياً […]

تغوص في رومانسية حتى الأطلال ، تقبع وتتأرق غير مثقلة بعذابات سقيمة . تتوهج بصور الأسفار التي لا تنتهي ، فبين رسومها الكتابية كأشكال جميلة وبين تخيلها مسارات لاتنكسر عند مداهمة العشق . وعملية الخلق لديها حالات شعرية غير اعتيادية تفرض حضورها من خلال مخاطبة تبحث دائما عن الألق والحريق والدهشة: ( أين المفر من […]

مدخل : الفرق بين قصيدة النثر والشعر النثري : عرفت  سوزان برنار ّ قصيدة النثر قائلة : إنها«قطعة نثر موجزة بما فيه الكفاية، موحّدة، مضغوطة، كقطعة من بلّور…خلق حرّ، ليس له من ضرورة غير رغبة المؤلف في البناء خارجاً عن كلّ تحديد، وشيء مضطرب، إيحاءاته لا نهائية».وذهب بعضهم الى تميزها بـ( الإيجاز والمجانية والتوهج)-  كما […]

هنا لوحة كان لابد من أن أرسمها فكتبتها  مفردات تتناثر ظلالها عبر صفحات ممتلئة بالأسطر قابلة للذوبان ما بين الفاء والقاف .. مع دفء الصمت الحارس للسطور في ظل الكتب التي تجسد تأريخ الطين والتي تشير بحركات القلم عندما تكتب على الصورة لتجرح أجسادنا بكي ّ الحروف .                واجهة الكتاب غلاف نصبغه                     بما […]

دخل الجنون في الأدب العالمي باعتباره طاقة خلاقة لاكتشاف أعماق جديدة داخل النفس البشرية وداخل البنية الاجتماعية أيضا . فكثيرا ما يرى المبدع ضرورة أن يكشف الغطاء عن العقل ونظامه باللجوء إلى كشف أغوار نقيضه وهو اللاعقل . لكن هذا يستتبع انبثاق إشكاليات علمية وفنية وفلسفية تقف أمام صانع العمل يتعين ضبطها والسيطرة عليها بتحديد […]

# الإنتقالات بين الأصوات الساردة : ———————————– لقدى برع الروائي في الإنتقالات بين الاصوات الساردة، فكان يتحدث عن بطله متنقلا بين ضميري المتكلم والغائب في حركات محكمة ومبررة سرديا من الناحية الفنية والنفسية. ففي المواضع التي لا يمكن أن يستكشف أعماق البطل الدفينة وانفعالاته وأفكاره الخاصة إلا هو نفسه يتسيّد السرد بضمير المتكلم ، ولكن […]

مدخل: قبل قرابة القرن أذهل (آينشتاين) العالم بحساباته التي سماها (النسبية الخاصة)، ثم أتبعها بعد سنة واحدة بنظرية (النسبية العامة)، وفيهما توصل إلى أن الثبات قيمة لا وجود لها في مفاهيم الفيزياء فكل الأجسام والطاقات في حركة دائبة، والقيمة الرياضية الثابتة الوحيدة هي سرعة الضوء، لأن الضوء هو الشكل الوحيد من أشكال الطاقة الذي لا […]

عودة إلى خراب الإنسان : ————————- لكن الإنسان، وليس كما تروّج الفلسفة المادية الغربية، والغريب أن الماركسية تلتقي معها في هذا، عن أنه جزء من الطبيعة، هو ثغرة في النظام الطبيعي. هو هذا الكائن المعجون من الله والشيطان، لغز الألغاز وسرّ الأسرار، خصوصا حين يتهدد بقاءه .. ويحاصره المثكل من كل ناحية .. وهذا من […]

نشرَتْ جريدة الزمان بطبعتها الدولية وبعددها ( 4071 ) ، الصادر يوم الخميس 15 / كانون الأوَّل / 2011م ، مقالة للسيد رعد خالد تغوج ، بعنوان : ( في قضية الشعر الجاهلي ) ، وردَتْ فيها كثير من المغالطات والأباطيل . وقبل الدخول معه في مناقشةٍ لهذه المغالطات وتفنيدٍ لهذه الأباطيل ، لا بُدَّ […]

منذ عرفته، وكان ذلك منذ وقت بعيد، وهو يكتب بذائقة قصصية خارج مذاق سرب الطيور العراقية. وأظنني قلت هذا في مقالة، وفي حوار، وفي محاضرة، وفي كتابي “سوق السراي”، الذي تناولت فيه روايته “اكتشاف زقورة”. هذه المرة صارت المسافة، بين نوارس القصة، تزداد اتساعاً، ويزداد فاتح عبد السلام بعداً ـ بذائقته الساحرة ـ ويكتب سبع […]

*مدرس علم النفس في كلية التربية – جامعة الموصل الكتمان فعل أرادي غايته الكبرى حماية الذات من الانكشاف وهتك حجب تلك الذات وعدم فضحها أمام الآخر خشية التقليل من احترامها لذاتها . ولذلك تلجأ إليه مغبة الوقوع فريسة سخرية الآخر. وغالبا ما يكون الأمر المكتوم ما يخالف المعايير الاجتماعية السائدة وفي مفاهيم التحليل هناك الكبت […]

(ما من نص دخل تاْريخ الفهم حتى فقد لغته _ القارىْ) توطئة ………… شرحنا في مقالنا السابق (نظرية البنية الخفية وموت اللغة) الاوجه التنظيمية لفعل موت لغة النص ومعانيها السطحية ,لفتح المجال اْمام بروز بنية خفية اْستدلالية ,تتمكن من احتواء المعاني وصياغتها من جديد ,بحيث تصبح اللغة المكتسبة الجديدة واْدوارها مختلفة تماما مع اللغة التي […]

(لا تنتابني كوابيس بخصوص هذه الأمور ، ولكني أتذكر ، وأتذكر ، وتعاودني صورة ذلك الرأس المقطوع من جسد لاجىء ألباني في كوسوفو ، إثر غارة جوية أميركية حدثت قبل أربع سنوات ، كان رأسا ملتحيا واقفا وسط حقل أخضر ، تحت نور الشمس الساطع ، وكأنه قُطع على يد سيّاف من القرون الوسطى. وكذلك […]

إنَّ المحاولات الكثيرة التي قام بها أنصار قصيدة النثر لإقناع الآخرين باشتمال هذه القصيدة على إيقاعها الخاص لم تلقَ الرضا والقبول من لدن عدد آخر غير قليل من النقاد، فقد برز في الساحة الأدبية العراقية تيار يرفض هذه المقولة ويحاول أنْ يسفّه المحاولات التي تدافع عن إيقاع قصيدة النثر، ويمكن القول إنَّ خصوم هذه القصيدة […]