تابعنا على فيسبوك وتويتر

إشارة : تحتفي أسرة موقع الناقد العراقي بالشاعر العراقي المبدع “اسعد الجبوري” الذي طبع بصمته المميزة والباهرة على جسد الشعرية العراقية ، ومازال وبمثابرة عزوم يغذ الخطى على طريق العذاب الآسر هذا .. فتحية له .(شاعر ومترجم من مصر ) * شاعر ومترجم من مصر العروبة تبدأ القصيدة بقول الشاعر (أرمي جسدي في الماء) وهو […]

إشارة : تحتفي أسرة موقع الناقد العراقي بالشاعر العراقي المبدع “اسعد الجبوري” الذي طبع بصمته المميزة والباهرة على جسد الشعرية العراقية ، ومازال وبمثابرة عزوم يغذ الخطى على طريق العذاب الآسر هذا .. فتحية له . * شاعرة من لينان ((من الجسد الطويلِ ، الشهواتُ الطويلةُ. وما بينهما مشرحةُ الأمطار والنيران والروايات . وقال لي […]

إعتذار وأسف: تقدم أسرة موقع الناقد العراقي بالغ اعتذارها وأسفها لنشر صورة الناقدة لينا شدّود وعنوان مقالتها بدلا من صورة الدكتورة عالية شعيب وعنوان مقالتها .. وشكرا للعزيز هناء بستان على انتباهتها وتصحيحها . إشارة : تحتفي أسرة موقع الناقد العراقي بالشاعر العراقي المبدع “اسعد الجبوري” الذي طبع بصمته المميزة والباهرة على جسد الشعرية العراقية […]

إشارة : تحتفي أسرة موقع الناقد العراقي بالشاعر العراقي المبدع “اسعد الجبوري” الذي طبع بصمته المميزة والباهرة على جسد الشعرية العراقية ، ومازال وبمثابرة عزوم يغذ الخطى على طريق العذاب الآسر هذا .. فتحية له. في منزله الدمشقيّ  ، بين الفقراء ، في مساكن برْزة ، كان أسعد الجبوريّ  يُقيمُ مائدتَه : أشتاتاً وأضغاثاً وتهاويلَ […]

إشارة : اعتبارا من هذا العدد تحتفي أسرة موقع الناقد العراقي بالشاعر العراقي المبدع “اسعد الجبوري” الذي طبع بصمته المميزة والباهرة على جسد الشعرية العراقية ، ومازال وبمثابرة عزوم يغذ الخطى على طريق العذاب الآسر هذا .. فتحية له . كيف يمكننا التعامل مع هذا المقطع الأول من قصيدة الشاعر أسعد الجبوري: ” الرأسُ بطاريةٌ […]

قرأت خلال السنوات الثلاث الماضية منذ وفاة الصديق الشاعر سركون بولص، العديد من المقالات في تأبينه، والذين كتبوا اغلبهم لم يكتبوا أثناء حياته، بل قسم منهم لم يعرف من هو سركون بولص، إنما سمع عنه، وهناك كما هي العادة الجارية حينما يغادر عالمنا شخصية مهمة في إي مجال، تنبري الأقلام للكتابة عنه، ولكن استغرابي لكتابات […]

كل فن هو تحرر روح ، من المكان والتاريخ                                         دبليو بي يتس ابدأ بحثي هذا بسؤال …  (  لماذا كتب سركون بولص القصة … ؟ )  هذا الستيني الجميل ، الذي اقام اجمل العلاقات المتوازنة مع الشعر ….  هل يمكن ان ينطبق عليه ماقاله (  فوكنر )  في مقابلة معه اوائل ستينات القرن الماضي […]

نعرف تماما الراحل “سركون بولص” – رحل في برلين في يوم 22/ 10/2007- شاعرا فذّا له بصمته المميزة على جسد الشعر العراقي والعربي منذ أن ظهر ضمن جماعة كركوك المؤثرة في مسيرة الشعر العراقي ، لكن قليلين منا عرفوه قاصا نشر العديد من القصص القصيرة في مجلات أدبية مختلفة كمجلة “العاملون في النفط” و “الكلمة: […]

النصوص الشعرية المكتوبة او المقرؤة (نصوص متعددة الدلالة .. مفتوحة بلا قيود ) كما يقول رولان بارت ..وهذا يعني انها ذات كفاءة تأويلية كونها نشاطا فكريا جماليا تسمح بمساهمة المتلقي لادامة زخم المعنى .. والشاعر سركون بولص الذي دخل الساحة الشعرية من بابها الضيق بهدوء وعشق حتى الوله ..مع وعي لوظيفة الكلمة بعد ان كان […]

لاأدري كيف اكتب عن صديقي الأستاذ هشام القيسي ؟ معرفاً به .. فحتماً من يعرف هذا الأنسان يدرك تمام الأدراك ان لاجدوى من هذه الكتابة ، ومن لايعرفه .. فمهما كتبت لن تصل الصورة التي احاول ايصالها عنه ، ولكن المحاولة حق مشروع لكل محاول . التقيته في المكتبة الفلسطينية منذ سنوات ، وتحديداً أواخر […]

هبط الشاعر هشام القيسي الى العالم  في كركوك عام 1954 في محلة القورية المعروفة بأ سوقها القديمة وبيوتها العتيقة . في مدارسها انهي دراسته بمراحلها الثلاثة , ثم ولى شطره بغداد – كعبة القضاء , لينهل من معين ثقافتها وأثرها الأدبي وليدخل كلية التربية عائما في متاهةعلوم البحار والتضاريس وخطوط العرض والطول مراتع الاجناس البشرية […]

هشام القيسي ، هو أحد المبدعين في مختلف ميادين الثقافة ، و الصحافة و الفن ، في هذه المحافظة .. فهو شاعر لقصائده مذاق خاص لا يخطئه الذوق .. كما أنه ناقد يلفت انتباهك ــ كقارئ ــ الى أي عمل أدبي ــ أو فني ــ يتطرق إليه .. و له إسهامات جميلة في القصة القصيرة […]

إشارة : منذ أكثر من ثلاثة عقود، والشاعر والقاص والناقد والباحث “هشام القيسي” يحفر في صخرة الإبداع العراقي بصمت ودأب ومثابرة عزوم. لا يطلب سوى وجه الثقافة ، ولايريد جزاء ولا شكورا . ومجايلوه يدركون عمق تواضعه وتضحيته وجهده الكبير في العمل من أجل ثقافة كركوك .. مدينته الحبيبة .. خلاصة العراق في بهائه ومحنه […]

بنوع من الحيرة ، والى ما يشبه اللغز ، إستوقفني عنوان المجموعة الشعرية ( ما تبقى من سؤال اليوم) الصادرة عن ملتقى الزمن / كركوك 2009 للشاعر هشام القيسي 0 في أسئلة ما ، وإستفهامات تفيد الأجابة وتساؤلات شتى تفصح عن صلة الشاعر بماضيه الممتد الى المستقبل ومستوى تفاعله مع هذا الماضي والذي رصع مخيلته […]

إشارة : منذ أكثر من ثلاثة عقود، والشاعر والقاص والناقد والباحث “هشام القيسي” يحفر في صخرة الإبداع العراقي بصمت ودأب ومثابرة عزوم. لا يطلب سوى وجه الثقافة ، ولايريد جزاء ولا شكورا . ومجايلوه يدركون عمق تواضعه وتضحيته وجهده الكبير في العمل من أجل ثقافة كركوك .. مدينته الحبيبة .. خلاصة العراق في بهائه ومحنه […]