تابعنا على فيسبوك وتويتر

(2) أغوص في جماليات هذا البيت الشعري الآسر، لشاعرنا الخبّاز البصري الخبز أرزي والكأسُ كالثلج لكن وسطها قبسٌ هل كنت َ تعرف ثلجاً يألف القبسا في شخصية البيت الأول :المتن والمحور والفص والجوهر، ومايليه شظايا كما الحال في قول الأعشى : وّدع هريرة ً إنّ الركب مرتحل ُ فهل تطيق وداعا أيها الرجل ؟ هنا […]

(21) المطر يتباهى بعريه ويصفع الماء المؤّطر،في تدفقه أو تموجه، يهزأ بالماء الغضوب ، ويرى غضبته : إنتقام عنين من فحولة الأشياء وتوهج الأنثى .والهواء بأحفاده وأجداده يتحدى الأشجار ورشاقة شعلتها الخضراء العارية،التي تصفع العاصفة حين تمر بها وتتحدى الشمس بخزينها اليومي من الفيء والظل والثمر والزقزقات ولا تكره غير القطط حين تعتلي غصونها لتقتنص […]

(2) في عرف الجميع..أسرة لاتنام ************ ربما لم تدر أنها لن تنعش مهنتها، لكن مساومتها في الظلام ومن الباب المفتوح جعلها تدرك أن الليالي لن تنقضي. كلما هربت من أسرة تعوي توقظها أسرة أخرى تسعل، لهذا تفتح دائما في أحشائها هوة تستقبل موجة جديدة . في انكساراتها تدل على الطريق ومن وقت لآخر تصرخ في […]

 الجدة ماري    على عادتها كلّ يوم ، تحاملت الجدة ماري على نفسها ، وارتدت ملابسها السوداء ، التي ظلتْ ترتديها ، منذ أن رحل زوجها سليم ، قبل خمس وعشرين سنة . وخرجتْ من البيت ، بعد أن سحبتْ بابه الخشبيّ الثقيل ، لم تغلقه بالمفتاح ، فمن سيسرقها ؟ وماذا لديها في البيت […]

هذا النهار يصخب طويلا ***********   قد يقول وقد لايقول، فحراسة الأيام ومكامن الدموع لم تكن سوى حركة تكفي تحت نافذة تخدش جنح الذكريات وحيث  يختبئ داخلها  يجمع نفسه كي لا يسقط ثانية على نكبات لا تغمض عينيها دون هدف محدد      صيحاته قد تتخيل في كل يوم من أيامه المستعادة إزاء مخلوقات تسهر […]

الطفلة الضالة كدتُ اجن من الرعب ، بعد أن تهتُ عن أمي وأختيّ ، وسط مئات بل آلاف الناس المندفعين ، المتلاطمين كالأمواج ، وهم يفرون من جحيم القتال ، بحثاً عن مأوى آمن يلوذون به . لابدّ أن أمي تبحثُ عني الآن ، كما أبحث أنا عنها ، ورحتُ أنصتُ ، وأنا أركض بين […]

المعجزة بعد أن هدأ القصف ، وأبعِد القناصون عن الحيّ ، تسلل مجموعة من الجنود بين الخرائب ، وراحوا يتجولون وأسلحتهم بين أيديهم . وتوقفوا ينصتون ، حين خيل إليهم ، أنهم يسمعون بكاء طفل رضيع ، صادر من تحت أنقاض أحد البيوت القريبة ، التي هدمها القصف . وأسرعوا نحو الأنقاض ، وراحوا ينبشون […]

(15) تتلامحان أنت وطيرٌ رمادي على شجرة يوكالبتوس كل ليلة أحد في حديقة الأمة التي لاوجود لها في كورنيش شط العرب. سحقتها دباباتٌ سحقت انتفاضة 1991 ولا وجود للطير إلا في حلمك الأسبوعي ..طيرٌ من أجله قصدت مزرعة الحسن البصري ، ويممت شطر ابن سيرين فأنتشلته من حيرته بين المحاميد الثلاثة : البروف الأقتصادي محمود […]

(5) كلما تكسرت السلالم بي ،على مرأى جنائن الملصقات الملوّنة، أغمضت ُ عينيّ على جمر العينين، وبسطت ُ – لست ُ شحاذا – راحتي اليسرى: فأشرقت فيها زهرة صفصاف، ثم تسطحت صحنا طائراً ……………………………….. لا أرى : أنين حدبات الأرض – الكراسي – الأسّرة – لا أرى غبار المكتبات ولا الحدائق النائمة في خضرتها الملحية […]

موسوعة شعراء العربية المجلد العاشر- الجزء الثاني شعراء المعاصرة بقلم فالح الكيـــــلاني , ( الشاعر عـــز الديــــن مهيــــوبي ) عزالدين ميهوبي بن جمال الدين بن محمد الدراجي اديب وشاعر جزائري معاصر من ولد بمدينة ( المسيلة ) او العين الخضراء سنة \ 1959وكان جده من اتباع الشيخ عبد الحميد بن باديس الشاعر والاديب الكبير من […]

 الطفل    خرجتُ من الغرفة ، لأحضر كوباً من الماء لزوجي ، الذي كانت الحمى تشويه طوال أكثر من يومين ، وأبقيتُ طفلي الرضيع إلى جانبه .      وقبل أن أصل إلى المطبخ ، حدث انفجار هائل ، سبقه أزيز كأزيز العاصفة ، وعلى أثر الانفجار ، وجدتني أرتفع أمتار في الهواء ، ثم […]

ولدي مهيار خذني الى عنب الوقت خذني الى عنب الوقت والعرش يا مهيار أنت زعيم ٌ في ربض ٍ… من أرباض الجنة (1) ربما .. ألتقيه في الأرباض.. ذات إغماضة، مر بي ،آنذاك مظلتي شعلة خضراء كثيفة الزقزقة والثمرات. هل تلاقينا بعد مسافتين من الأزرق؟! هناك مَن يحرس الطريق من الهوام ، يليه مَن يتحكم […]

في انتظار كودو جاءت بعد انتظار سنين ، فأراد أن يسميها أمل ، لكن زوجته ، غفر الله لها ، أصرت أن تسميها صبرية ، تيمنا باسم خالتها الحبيبة الراحلة صبرية . وكما تنمو فتيات الحكايات ، راحت صبرية تنمو وتكبر ، ودخلت المدرسة ، وكانت الأولى دائما ، في الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، وحتى […]

(من المنجزات المُذهلة للطب العربي الإسلامي التي علّمت الغرب أسس الطب) (القسم الثاني) الدكتور حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 19- كانون الثاني- 2019 عبر أربع مقالات سابقة عن معجزات الطب العراقي القديم (السومري الأكدي البابلي الآشوري) وكان عنوانها (حول أكاذيب وتلفيقات هيرودوتس “أبو التاريخ” عن بابل ، وكيف شوّه الأغريق منجزات الطب العراقي القديم) ، […]

الحياة لليث على عادته ، استيقظ ليث بأعوامه الخمسة ، وشعره الذهب ، وعينيه الربيعيتين ، ونظر عبر النافذة ، وصاح فرحا : ماما ، الشمس مشرقة اليوم . وأدركت الأم ما يعنيه ، فقالت :لكن البرد شديد ، و .. وهب ليث من فراشه ، وقال : ﻻ رصاص وﻻ قنابل وﻻ صواريخ . […]