تابعنا على فيسبوك وتويتر

لُمِّي الطريق لمـّي الطريق ولملمي خطواتي فلقد سئمت تشتتي وشتاتي كلّ الحكايات انتهت في ليلة إلا أنا لما تزل مأساتي ستظل تختصر الليالي- إن تطل- بحكاية لاتنتهي مولاتي إني لعينيك ابتهلت فلم يكن إلا إليكِ تهجدي وصلاتي لله في عينيك أي تلألؤ لما التفتُ فكانتا مرآتي فقرأت عن سفر بعيدٍ فيهما لأظل بحارا طوال حياتي […]

” 11 ” أنا الذي رأى رأيت ، ويا لهول ما رأيت ، ورغم رعبي ، صرخت بي : أنت إنسان ، قل .. لا . ” 2 1 ” إنسان من هذا العصر أشعلت شمعة ، وعلى ضوئها ، لمحت في هوة الليل ، إنساناً يلوح لي، طالباً النجدة ، فهجمت على الشمعة ، […]

(تشجير) ليس ليلاً… بل في نهارات مقام علي والداكير، المارة تستشعر أرواحا تحميها وتأخذ بيدها بين زحام السيارات وأحيانا قبل أن ترتد إلىهم أبصارهم ،يجدون أنفسهم على عتب بيوتهم مع مشترياتهم من السوق ولا يرتعبون وكيف يرتعبون وهم يستروحون ما يحترق من فصوص البستج أو بخات من زهرات البمبر .. (27) صورةٌ منقوعةٌ بماء البصرة […]

” 1 ” طفل منذ أن وعيت ، وظلي طفل ، يركض وراء الفراشات والكلمات والجمال ، وها إني كبرت ، وشخت ، لكن ظلي مازال طفلاً يركض وراء الفراشات والكلمات والجمال . ” 2 ” فوق المصطبة جلست ، أنا وظلي العجوز ، فوق مصطبة في الحديقة .وعند الغروب ، نهض ظلي العجوز ، […]

(28) كن وحيد وحدتك لتكن أنت أنت ..كن وحدك لتكون أجنحتك لك وحدك ومن صنع مهارة وحدتك وصياغتها . تقصدك الحدائق لتقيم صلاة جماعية بين يديك، لا تكترث ..أقصد الأسواق وتنقل بين الندافين – الوراقين – الصنّاع – بائعات الريف الندي بخضرواته على بسطات ِ من سعف نصف يابس ، تأمل منشار النجّار وما يتضوع […]

الدوامة خرجتْ من البيت بسرعة ، تاركة صغيرها يصرخ في فراشه ، لقد نفد حليبه ، ولابد له من حليب ، فهو لم يرضع منذ يوم أمس . وقد طلبت من ضرتها ، الزوجة الأولى لزوجها المقاتل ، الذي غنمها هي في معركة سنجار ، أن ترضع إبنها ، لكنها رفضت ، وقالت لها بتشفٍ […]

ألوان ***** ما تزال دافئة ولعشق البحر تغني، فهي تستريح مليئة بطفولتها ومنذ زمن طويل عرفت كيف تدق أجراسها على حدود الطريق وفي حقائبه. لكن صوت جرس معين لم تكتشف مداه جعلها تنشطر إلى نصفين وسط حياتها تبعتها مسارات بلهاء. باتجاه الوعد وحدها ترتعش تحت كل كلمة فيما الفريسة تفقد قدرتها بين أسوار تعرف ماضيها […]

الكابوس أفقتُ لا كما أفيق كلّ يوم ، ونحن في كابوس دائم ، أنا وطفلتي سمر ، ذات الأعوام السبعة ، التي ولدت على مشارف الكابوس ، وعاشت دقائقه الثثقيلة والمميتة حتى قبل الانفجار القاتل بعدة أعوام . وتلفتّ حولي .. بياض .. بياض .. بياض .. وملفوفة ببياض كامل ، من رأسي حتى أسفل […]

أين جميلة ؟ ستصابين بالجنون ، هذا ما يقوله لي زوجي فاضل ، كلما رآني منخرطة في البكاء ، وغالباً ما أردّ عليه قائلة : الذنب كله ذنبكَ . فقبل نشوب القتال ، بين القوات الحكومية وداعش ، في الساحل الأيسر من الموصل ، أخذ فاضل صغيرتي جميلة ، بجذيلتها المحناة ربانياً ، وأعوامها الخمسة […]

(20) رأيت ُ حفارين وآلاتهم من حديد الديناصورات، فغافلتهم وهم يحفرون أسفلت الشارع وهبطت هناك وتدحرجت في عمق الأرضين بحثاً عن نقطتي فيك ..أوفيّ..ثم طوقتني أصوات ٌ وأضواءٌ وسلالم تؤدي إلى عمق أزرق ونسائم تعيد الهديل إلى أصله ولم أصل إليك . لم يبق سوى الطواف ..وها أنا أطوف أطوف أطوف واتذاوب في طوافي … […]

الفجر منذالفجر ، وقبل أن يصيح المؤذن الله أكبر ، بدأ القتال من جديد ، وراحت القنابل والصواريخ تنهال على ما تبقى من خرائب البيوت القديمة ، التي دمرتها الحرب المستمرة منذ أشهر في الموصل . وأفقت على رضيعتي ، تبكي إلى جانبي ، وتحت الفراش المجاور ، كان رضيع الايزيدية ، التي اشتراها زوجي […]

في مخيم الزاب ذهبت إلى مخيم الزاب ، أريد أن أجري تحقيقاً صحفياً عن أهالي أطفال هذا المخيم ، الذين أخذهم داعش ، أو أختطفوا بطريقة من الطرق . درست الصحافة والإعلام في الجامعة ، وقرأت الكثير عن صحفيين أعلام ، داخل العراق والوطن العربي ، وكذلك في الخارج . وقرأت وشاهدت في السينما والتلفزيون […]

موسوعة شعراء العربية  المجلد العاشر – الجزء الثاني شعراء المعاصرة  بقلم : فالح الكيــــلاني (الشاعر عــلــــوان الجيـــــلاني ) هو علوان بن أحمد بن عبدالله بن مهدي الجيلاني من اليمن شاعر وناقد و باحث في التراث الشعبي والروحي و يعد احد ادباء اليمن وشاعرها واحد رجال المشهد الإبداعي الثقافي في اليمن . ولد عام \1970 قرية […]

(14) أطمئن أيضاً : الذهب لا يشيخ . ليس رزينا أمس الفضة ولامستقبل الكتابة .هناك من ينصحك وأنت تخوض غسق الدنيا : دع الوضوح للرخام . دع المهابة لعتمة البني الصقيل في مكتب المدير العام .وأنشغل بكناسة الضرورة من الإدراك فالكهف الذي أخترته هو فضاؤك المفتوح وهو القوس والنشّاب (16) هي حديقة في حديقتها..تصغي لصمتٍ […]

إقامة في الصدمة ******* الجوع منذ البداية تنفتح له الآلام ويغني كالمعتاد مثلما الرأسمالية تغني في بلاد الآخرين غارسة مخالبها بأبطء ما يكون في أجساد الفقراء وماضية كل يوم في شركها بشهيق مكفول وفنادق مشبوهة لا تخفي إرثها. الفقر يرتهن اليوم ويرتهن الغد، والسترة القديمة على مشهد مهدد بالإفلاس بعد حصار طويل التهم الأعشاب في […]