تابعنا على فيسبوك وتويتر

الحرّيّة لقد نحلَ الله على موجوداته كليانيّة حرية الاختيار، وأول من امتلكَ حق الحريةِ المحضةِ من الموجودات كانت الجمادات. نفخ فيها الروح، ووضع فيها القلب، والعقل، وعرضَ أمانته فأبت أن تحملها. فالحرية مقرونة بالفكر والإحساس؛ لأنها قرار، فإذا فقدَ الموجود العقل، أو القلب، زال عنه الاختيار، ولو كان الخيار ممكنًا واحدًا. أما ثاني مَن نحل […]

المناحي النقدية في الفلسفة المعاصرة د زهير الخويلدي ” الفلسفة هي النظر في مواضيع ما تزال المعرفة الدقيقة بها غير ممكنة”                               – راسل برتراند – الفلسفة وقضيا الحياة- مازالت الفلسفة المعاصرة في طور التشكل والنشأة والظهور دون أن تصل إلى درجة واضحة من التكوين والتطور والاكتمال

مراجعات للمعرفة العلمية من طرف باشلار ودسانتي وغر انجي د زهير الخويلدي ” نحن نعيش في عالم نائم علينا أن نوقظه بالحوار مع الآخرين. وما إيقاظ العالم سوى شجاعة الوجود في أن نوجد ونعمل ونبحث ونخترع ونبدع ونخلق” – غاستون باشلار، شاعرية أحلام اليقظة. تطرح المعرفة العلمية الكثير من القضايا والانشغالات من جهة المناهج والمفاهيم […]

هرمينوطيقا الحديث من خلال التجربة النبوية د زهير الخويلدي ” أعطيت جوامع الكلم” حديث شريف يطرح هذا المفهوم المستحدث وفق هذه الصيغة الإشكالية مسألة علاقة الهرمينوطيقا من حيث هي دراسة العلامات والرموز والقصص والمجازات والاستعارات من جهة والحديث

العالم بين الأزلية والإحداث عند كانط د زهير الخويلدي ” إذا حاول العقل أن يقرر فيما إذا كان العالم محدودا، أو لانهائيا من حيث المكان، فسيقع حتما في تناقض وإشكال، فالعقل مسوق إلى التصور بأن وراء كل حد شيئا أبعد منه، وهكذا إلى ما لانهاية له. ومع ذلك فإن اللانهاية في حد ذاتها شيء لا […]

حدود قراءة محمد شحرور للموروث د زهير الخويلدي ” القرآن عربي وأنزل بلسان عربي مبين ومن أجل فهم إعجازه البلاغي لابد من التعمق في فهم المنهج الوصفي الوظيفي مع تأكيد الوظيفة الابلاغية للغة عن طريق ربط البلاغة بالنحو على غرار ما فعله الجرجاني والزمخشري والسكاكي”1[1] تضمنت مداخلة محمد شحرور ضمن أنشطة منتدى الجاحظ التنويرية الكثير […]

رحابة الحبّ في منظومة الله الشّاملة مادونا عسكر/ لبنان هل يلغي التّصوّف الحدود الدّينيّة ويعود بالمتصوّف إلى جذوره المتجرّدة من القالب الّذي سُكب فيه؟ أم يحافظ كلّ متصوّف على منهجه الدّينيّ، مستخدماً إيّاه كوسيلة لبلوغ تمام العشق الإلهيّ؟ أم هو التّحرّر من كلّ قيد تشريعيّ يشدّ الإنسان إلى عالم الانغلاق والتّقوقع داخل الأيديولوجيّة الدّينيّة لينطلق […]

أبو الحسن العامري بين الإبصار والإسعاد والإنقاذ د زهير الخويلدي ” إن المخطور بالبال متى عرض على صريح العقل ، فإنه لا محالة يحكم فيه بأحد المعاني الثلاثة: إما بأنه واجب وجوده، أو بأنه ممكن وجوده أو بأنه ممتنع وجوده” أبو الحسن العامري – رسالة التقرير لأوجه التقدير- ليس غريبا أن يكون أبو الحسن العمري […]

تاريخ العلوم بين التجربة العفوية والتجربة الحاسمة د زهير الخويلدي ” توفر التجربة المعيار الأقصى للحقيقة”1[1] يبدو أن التطرق إلى الحقيقة في الحياة اليومية وضمن النشاطات العلمية للإنسان لا يستقيم دون المرور بمحك التجارب سواء تعلق الأمر بالأحداث التاريخية أو الممارسات الاجتماعية أو النظريات العلمية. من البديهي أن يتم عرض مختلف الفرضيات والنظريات على حاكم […]

تعقل بنية العالم الراهن من طرف ألان باديو د زهير الخويلدي ” ينبغي أن نفهم جيدا التناقض بين العدمية القاتلة للفاشيين وانتشار التحطيم الامبريالي وفراغ العولمة الرأسمالية الذي لا يجوز ولا يجب أن نصير قائمين به”1[1] أي تشخيص فلسفي للوضع العالمي راهنا يدعونا إلى التفكير

استطالة الأزمة وضرورة استدعاء البداية د زهير الخويلدي استهلال: ” أزمة دون هدف هي مهمة بلا نهاية ولا نهاية لها ، إنها تتطلب انعطافا جديدا وإعادة توجيه للنظرة”1[1] على الرغم من الأزمة الشاملة التي تجتاح حاضرنا إلا أنه لا أحد سعى إلى التصدي لها بالاعتماد على وسائل جذرية وطرق سديدة ولا أحد حاول الخروج منها […]

سياسة المعرفة مابعد الحديثة بين الاشتراكية والهمجية جان فرنسوا ليوتار بين كاستورياديس وكلود ليفور د زهير الخويلدي “ان ما يتعارض مع الحداثة ليس مابعد الحداثة وانما العصر الكلاسيكي” – جان فرنسوا ليوتار- اعادة كتابة الحداثة- لقد انتهت الأزمنة الحديثة على الصعيد الفلسفي حينما بدأ جان فرنسوا ليوتار (1924-1998) يتكلم عن المعرفة مابعد الحديثة بعد مشاركته […]

النزعة الانسانوية وفنومينولوجيا الكلام بين سارتر ومرلوبونتي د زهير الخويلدي ” إن الحرية في هذا النظام الصارم هي المعنى العميق والوجه الحقيقي للضرورة”1[1] جان بول سارتر (1905-1980) هو مثقف نوعي من الطراز الأول عرفته الأوساط الباريسية في فرنسا وعواصم العالم العربي ومعظم البلدان الأوروبية والأمريكية والآسيوية التي زارها طوال القرن العشرين.

نومادولوجيا الحدث وغراماتولوجيا الفرق بين دولوز ودريدا د زهير الخويلدي ” كل شيء يتوقف على قيمة ما نفكر فيه وعلى معناه. إن لدينا دائما الحقائق التي نستحقها تبعا لمعنى ما نتصوره ولقيمة ما نعتقده”1[1] جيل دولوز (1925-1995) فيلسوف رحال بامتياز ويعود ذلك إلى كونه مؤسس النومادولوجيا في تاريخ الفلسفة وأدب البورتريه والفيلم الفلسفي من خلال […]

ميشيل فوكو بين أركيولوجيا المعرفة وميكروفيزاء السلطة د زهير الخويلدي ” ليس الإنسان هو الذي يبني العلوم الإنسانية ويعطيها ميدانا خاصا بها لكنها جاهزية الابستيمية العامة التي تفسح لها المكان ، تستدعيها وتنشئها، سامحة لها بهذا بأن تكون الإنسان كموضوع لها”1[1] يعد ميشيل فوكو (1926-1984) أكثر الفلاسفة الفرنسيين شهرة وتأثيرا في القرن العشرين وذلك بعد […]