تابعنا على فيسبوك وتويتر

كولالة نوري : الطقس رائع

إلى الشهداء الحالمين حتى وهم في مقابرهم في عصر الثورات العربية-

الطقسُ رائعٌ
والرقادُ في المقابرِ مسالةُ وقتٍ ،
وقتٌ، كان فيه الموتى لا يعرفون أنهم هناك!
لكنهم الآن
يردّون بهاءَ الموتِ للحياة ،
كأنْ تموتَ على فراشكِ، ببساطة
أو تُقيمَ حفلةَ وداعٍ من ابتسامات ودموع
وأنت تقول “أشهد أنني قد عشت”*.
الطقسُ رائعٌ …
والعطلةُ عن الحياة ستنتهي قريبا.
ستعود صورةُ الجدّة المبتسمة بالأولاد المرحين
وينحسر كثيرا صمتُها الممدُّ على السرير.
ستحتاجُ إلى البومات أكثرَ لترتب صوراً ملونة أُخرَ
لن تروّض ثانية خَزانةَ الأسرار في كرةٍ،
تضربها بوجه الحائط

سترمي بالمظلات السود، لانَّ الطقسَ رائعٌ .
وستستيقظ مبكرا لانَّ الشمس في وجهك تماما

ستكون على شباكك اليومي.
لا عليك، لن تكون كلبا
كي تسكتَ الكلاب الآتية نحوك.
كلاب أليفة جدا ستجلس هناك ،
قرب المواقد،
لا خائف ولا مخيف** .

الأحد, 05 حزيران/يونيو 2011

*- عبارة لبابلو نيرودا –وهو عنوان كتاب عن سيرة حياته التي كتبها بنفسه


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

تعليق واحد لـ “كولالة نوري : الطقس رائع”

  1. صالح الرزوق يقول :

    الحياة لغز و ألعوبة. منذ عشت لأروي ماركيز و حتى اشعد اني عشت نيرودا.
    و بينهما هناك ما يستحق الحياة لدرويش الذي خذلته حياته و اوقفت قلبه بوقت مبكر، و مرورا بالحياة جميلة يا صاحبي لناظم حكمت مع انها كانت تمر ببطء تروس ساعة قديمة و في سراديب المعتقلات و السجون.
    الحياة لمن بيده مفاتيحها.
    و التوهم بالحياة للبيطاء الذين وجدوا بالصدفة و لا يرغبون بالرحيل دون سبب.

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"