تابعنا على فيسبوك وتويتر

دخائر القصر في تراجم نبلاء العصر
ياسمين خضرحمود
صدرَ مؤخراً عن عن سلسلة خزانة التراث التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة التي تعنى هذه السلسلة بنشر الكتب التراثية في شتى صنوف المعرفة من إبداع علماء وأدباء وشعراء وناشرين، الكتاب الموسوم (دخائر القصر في تراجم نبلاء العصر) (د. ندى عبد الرزاق محمود الجيلاوي).تمتد عدد صفحاتهِ (520) صفحة من القطع المتوسط.
ومن مقدمتهُ الذي وضعَ فيها أهمية المخطوطات العربية بأهمية كبيرة لدى الباحثين ورجال الفكرو الثقافة لانها تعبر عن العطاء الثر للفكر العربي الاسلامي الغني في مختلف صنوف العلم والمعرفة. لذلك عُدت المخطوطات وثائق اثرية علمية مهمة من كنز من كنوز العلم العربي النفيس ومنها جاءَ أختيار من مخطوطة دخائر القصر في تراجم نبلاء العصر وهي نسخة فريدة يحمل تراجم في مجال القرن العاشر هجرياً/ 16 م، وهو العلامة الكبير مسند الشام المؤرخ أبن طولون شمس الدين (محمد بن علي الدمشقي الصالحي) وأثرت تلك الملامح على ثقافتهُ الشخصية والعلمية والفكرية أشتملَ أربع مباحث، والمبحث الاول خصصَ الملامح السياسية، المبحث الثاني الملامح الاقتصادية والفكرية والثقافية، أما الفصل الثاني تناولَ فيها حياة أبن طولون الشخصية في خمس مباحث. المبحث الاول بدء بنسبهُ وأسمهُ وكنيتهُ والنالث نشآتهُ وتربيتهُ وأخلاقهُ. أما الفصل الثالث تناول حياة أبن طولون (العلمية).
أما الفصل الرابع تناول حياتهُ العملية شملت فيه وظيفتهُ الفقاهه والتدريس والقراءات وقراءت الحديث الشريف. أما الفصل الخامس (منهج أبن طولون في عرض تراجم المخطوطات) حولَ سيرة المترجم بدءاً من أسمهُ ونسبهُ وكنيتهُ. أما الفصل السادس تناول مصادر المخطوطة في ثلاثة مباحث الاول أسس الاعتماد على المصادر: الاولى في موضوع المعاصرة والمشاهدة والثانية في أنتقاء المصادر المتخصصة.أما الفصل السابع والاخير فتناولَ طريقة الباحثة في التحقيق والثانية منهجها في العمل.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"