تابعنا على فيسبوك وتويتر

شارة :
(ضحكتُكِ تُشبُهُ قامتَكِ/ كِلاهُما : قبلةٌ/ تتموسقُ ساطعةً/ فيصحو العطرُ والطيرُ والكماناتُ/ ثُمَّ يبداُ معكِ/ كرنفالُ حياتي/ وأتنفسكُ أنا/ قابَ نهدينِ/ وأقصى/ من سماواتِ الجسد)
ببالغ الاعتزاز وفائق الامتنان تبدأ أسرة موقع الناقد العراقي بنشر نصوص الديوان الجديد للشاعر المبدع “سعد جاسم” : “أنتِ تشبهينني تماماً” . وهي قصائدٌ من دمعٍ وكماناتٍ وزعفران .. ترنيماتُ حبٍّ سومريةٍ في زمن الموت والخراب .. تحية للشاعر المبدع سعد جاسم .

هذيانات سيدوري الجريحة

لوكنتِ ( سيدوري* )
لإستحوذتِ على النبيذِ كلِّهِ
حيثُ تجلسينَ في مساءاتكِ الليلكية
تشربينَ الكؤوسَ مترعةً وريانةً
وتغنينَ بصوتكِ الماسي الحزين
اغاني الرعاةِ
والمتصوفةِ العشاقِ
وتهذينَ :
عن النسيانِ
والحياةِ التي لاتحبينها كثيراً
ولهذا تحصرينَها بين قوسينِ
او بين نهرين
أحدهما كقلبٍ خائفٍ
والآخرُ ذابلٌ كغصنٍ يتيم
وتحكينَ نازفةً :
عن أبٍ ساخطٍ
وعن ولد متوحد ومشاكس وجميل
هو ابنك وحبيبك وصديقك الواحد الوحيد
وعن أصدقاءٍ طاعنينَ في الألمِ والغياب
وعن أمٍّ أنتِ امُّها
وأنتِ خيبتُها الجميلة
وعن( جيفارا) فتاكِ الحُلمي المهدور
و(المعري) شيخكِ العدمي الحكيم
وعن (كافكا) وكآبتهِ الفادحةِ
و(لوركا) وحبيبتهِ الخضراء
ودمهِ المضئ في شقائقِ السهول
وعن الصمتِ والضجرِ والأرضِ
والحبِّ والشعرِ واللاجدوى
والخلاخيلِ والأساورِ والموسيقى
وثوراتِ الربيعِ الاسود
والموتِ والحروبِ العبثية
التي لامزاج عندكِ لها الآن .

لو كنتِ سيدوري
لجلستِ كلَّ مساءٍ
انتِ وندمانُكِ الطيبون :
النجومُ المطرزةُ على قميصك اللازوردي
المجانينَ الجميلون
صعاليكُ الفوضى اللذيذة
بوماتُ الحكمةِ
والعاشقات الحزينات .

لو كنتِ سيدوري
لإستحوذتِ على النبيذِ كلِّهِ
وتركتنا عطاشى
ونبكي من الصحو الثقيل
——————————–
*هامش في المتن*

*سيدوري
هلْ أنتِ صاحبةُ الحانةِ
في اوروكِ جلجامش؟
أَمْ أنتِ العاشقةُ الجريحةُ
في هذا الخراب ؟

*اشارات*
1- كُتبتْ نصوص الكتاب في المدن التالية : اوتاوا الكندية والقاهرة المصرية والديوانية العراقية
وذلك خلال اعوام -2009-2015
2- أجرى الشاعر بعض التعديلات على عدد من النصوص من أجل الارتقاء بها ؛ وحتى تأخذ صيغتها النهائية .

*فهرست النصوص*
بمثابة إهداء … بمثابة حب
مشغولة بحراسة احلامي
أنتِ تشبهين الحب
كرنفالات جسدك وطقوسه
تجلّيات السومري وحبيبتهُ النافرة
نصوص الحب والخلاص
تضحك كشمس … وتطير كغيمة خضراء
ملائكة الثلج
أنهرُ فيكِ بقارب مجنون
أنتِ تشبهينني تماماً
إمرأة من شغف وحنين
أنفاس
وطن آخر
ياكلَّ كلّكِ … وأكثر
ثنائيات الدمع والكمانات
رائحتك حنين وزعفران
ترنيمة وداع لامرثية
لرائحتك غواية الينابيع
هذيانات سيدوري الجريحة

سعد جاسم
شاعر عراقي – كندي
*يعيشُ الحياةَ بوصفها مناسبة كبيرة وجميلة
*يؤمنُ ان الحبَّ والشعر هما خلاصنا
في هذا العالم الغرائبي والعجائبي
*يرى : أنَّ الشعرَ يستحقُ أن يمحنهُ الشاعر حياةً كاملة
* بريده الألكتروني :
saadjasem111@gmail.com
*صفحته في الـ Face book
https:// HYPERLINK “https://www.facebook.com/sjasem1″www. HYPERLINK “https://www.facebook.com/sjasem1″facebook. HYPERLINK “https://www.facebook.com/sjasem1″com/ HYPERLINK “https://www.facebook.com/sjasem1″sjasem HYPERLINK “https://www.facebook.com/sjasem1”


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"