تابعنا على فيسبوك وتويتر

مي مظفر : صمتٌ يئدُ صمتاً

صمتٌ يئدُ صمتاً
مي مظفر

-1-
انزلقتَ الى حجريَ عصفورا
أضاعَ مساره
أو ربما صاب الهدف
هكذا فتحت مغالقها السنونْ
واستعدتك جارحا.

-2-
على ضفتين نحن
متجاورانِ
تفصلنا المسافات..
بحارٌ لا تُطال.
-3-
يدها تنام فوق دفترٍ مغلق
في فضاء مبهم
صمتٌ يراكم صمتا.

-4-
واقفا على خط وهمي بين الشرق والغرب
أودعَ سرَّه للصمت
بعينين غاربتين مغتربتين :
فهل كان يصغي لرجع الذاكرة.

-5-
يدرك الحمامُ مغزى اللهاثْ
خلف النوافذ المغلقة
ويستنشق في شتاء قارص
نسمةً هبّت من مكان بعيدٍ.. بعيد.

-6-
صخَبٌ مجنونٌ يزاحم صمتًا مطبقًا
الأول يجلدُ الهواء سائطاً
والثاني يذبح البهجة بسكين عمياء.

-7-
علامات.. رموز وصلبان تتقاطع،
لغةٌ لم تلدها حضارة
وعلى جدار متآكل
حفر الزمان اسمين لم يبق منهما
سوى حرفين : كافٌ ونون..

-8-
سمعتُها تقول:
كان معي هنا..
ونصفهُ هناك
وما بين الهنا والهناكٓ
قارة نائية.

-9-
وحيدا في شرفتها وقفتَ تدخن
مغفِلا ثمالة نبيذِكَ الأحمرْ
ترى ما الذي تراءى لك بين ملايين النجمات
هل أدركَ صمتُك أن أوان العودة قد حان؟!

بغداد، ٢٧-١١-٢٠١٨


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"