تابعنا على فيسبوك وتويتر

سلمى الجيوسي – رائده نقل الثقافة العربية الى الإنجليزية. ” العالم ليس عدونا نحن أعداء أنفسنا “

سلمى الخضراء الجيوسي علم من أعلام الثقافة العربية، واسم برز لأكثر من نصف قرن على العديد من الدراسات الأدبية والترجمات والمشروعات الثقافية، في محاولة ناجحة لنقل وتقديم بعض أرقى ما أنتجته الثقافة العربية القديمة والحديثة إلى اللغة الإنكليزية، من خلال مشروعها بروتا-شرق/غرب، انطلاقا من الولايات المتحدة حيث تقيم.

سلمى الشاعرة صاحبة “العودة من النبع الحالم “، عملت بنزاهة وإخلاص وبروح وطنيه صادقه كما عبرت عنها سيرتها الأدبية الحافلة حيث في رصيدها عشرات المختارات الشعرية والقصصية والجغرافية والأدبية المختلفة القديمة والحديثة، التي قامت بنشرها أكبر دور النشر الأميركية والبريطانية، لتصل إلى قارئ الإنكليزية في كل مكان.

سلمى صبحي الخضراء الجيوسي، الأديبة والشاعرة والناقدة والمترجمة الأكاديمية فلسطينية.

ولدت عام 1928م في الضفة الشرقية من الأردن (مدينه السلط) من أب فلسطيني وأم لبنانية أمضت طفولتها في مدينه عكا ودراستها الثانوية في كليه شميدت للبنات بالقدس.

درست الأدبين العربي والإنجليزي في الجامعة الأمريكية في بيروت وحصلت على درجة الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة لندن.

سافرت مع زوجها الدبلوماسي الأردني إلى عدد من البلدان العربية والأوربية، ودرَّست في جامعات الخرطوم والجزائر وقسنطينة، ثم سافرت إلى أمريكا لتدرّس في عدد من جامعاتها إلى أن أسست عام 1980 مشروع “بروتا” لنقل الأدب والثقافة العربية إلى العالم الأنجلوسكسوني، وقد أنتجت “بروتا” الموسوعات، وكتبا في الحضارة العربية الإسلامية، وروايات ومسرحيات وسيراً شعبية وغيرها.

أعمالها:

تتمثل أهم أعمالها في:

المجموعة الشعرية “العودة من النبع الحالم ” عام 1960
ترجمه كتاب لويز دوغان عن الإليزيه ” انجازات الشعر الأمريكي في نصف قرن ” عام 1960
ترجمه كتاب رالف بارتون باري “انسانيه الانسان” عام 1961
ترجمه كثاب ارشيبالد ماكليس ” الشعر والتجربه ” عام 1962
” الاتجاهات والحركات في الشعر العربي الحديث ” جزاين عام 1977
” أدب الجزيرة العربية ” نشرته كيغان بول عام 1988 ثم جامعة تكساس 1990و 1994؛
” الأدب الفلسطيني الحديث “، منشورات جامعة كولومبيا، نيويورك 1992، 1993؛1994
” المسرح العربي الحديث” (بالاشتراك مع روجر آلن)، دار جامعة إنديانا 1995.
القصة العربية الحديثة، 104 قاصاً.
الى جانب الموسوعات الأدبية حررت سلمى كتاب “تراث اسبانيا المسلمة” وهو مجموعه من ثمان وأربعين دراسة متخصصة عن جميع مناحي الحضارة الإسلامية في الاندلس وصدر عام 1992 عن دار بريل في هولندا 1992

تجرير السيرة الشعبية الشهيرة ” سيف بن ذي يزن

حصلت على عدد من الزمالات من الجامعات الأمريكية، وعلى العديد من الجوائز

+ وسام منظمه التحرير الفلسطينية عام 1990

+ وسام اتحاد المرأة الفلسطينية الأمريكية للخدمة الوطنية المتفوقة عام 1991

+ جائزه جمعيه الخريجين العرب الأمريكيين عام 1996

+ وسام القدس عام 1990

+ وسام المجلس الوطني للثقافة (الكويت) عام 2002

الجيوسي مع ملك اسبانيا خوان كارلوس

*عن موقع الجزيرة


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"