تابعنا على فيسبوك وتويتر

رحمة عناب : امنيات مؤجلة

امنيات مؤجلة

ينابيع الاحلام على ضفافها تتمدد الامنيات تهذي سنا الرؤى تتشبّث متنَ اجفان الشفق تغسل وجه الخيبات الداكن برحيق تمطر مزنه سلاما وارفاً يعلو الارض البتول تداهم عورة البنادق الراجفة تحصنها بنفسجا توشوش وجَل المدافع الباكية قبلات تبللها اساطير الحنّون تجرّد الجوارح المتأبطة سوادا تتوضأ الشموس تعبر روح الضياء الفسيح تتبدّى ذرات نور تتجلى اشراقا يرطب التقاسيم . هناااك ، حيث تتصافح شرفات العافية تستأصل اسقاماً رعناء مستبشرة تستقبل الطمأنينة التي طااااالما غاصت بعيدا بعيدااااا أدمنت لجج المخاوف تمطّاها الوهن تتنفس عشق الصباحات في لقاءات العيون عبر سلالم الكون الممتد الى القلوب تجلو بتراتيل الحكمة غبش الجروح الباهتة تسري شهبا شغوفة النبض منذورة لدروب الفردوس تطمر الظلام المستفحل شلّ بريق الآفاق لتتدفق اقداح النرجس شلالا خالدا فكم مارست المواعيد فزع التسكع المزيف تؤجل الاقدار المتوهجة وانا اراوغ التقاويم اعلقها آمالا تتفتح من شقوق الغيب ارخبيلات الخلااااص وكم صليت توقا لاطوق جيد المدارات بالياسمين …

الحنّون: نوع من الازهار البرية الناعمة جدا لونها احمر جميل جدا و يسمى ايضا شقائق النعمان.

رحمة عناب


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"