تابعنا على فيسبوك وتويتر

“کارن شاخنازاروف” مخرج روسيا الأول ضيف مهرجان فجر السينمائي الدولي 36

منصور جهانی ـ يستضيف مهرجان فجر السينمائي الدولي في دورته السادسة والثلاثين للعام 2018 المخرج الروسي البارز “کارن شاخنازاروف” أحد أشهر المخرجين المحبوبين في السينما الروسية.
“كارن شاخنازاروف” Karen Shakhnazarov مخرج روسيا البارز البالغ من العمر 66 عاما وفقاً لمهرجان فجر السينمائي الدولي 36، سيكون ضيفاً يُثري الدورة القادمة من فجر الدولي وسيتم عرض أحد أبرز أفلامه “قاتل القيصر” Tzar Killer من إنتاج 1991 في قسم “الكلاسيكيات المُرمّمة”.
أفلام المخرج السينمائي وكاتب السيناريو والمنتج “شاخنازاروف” التي تألقت بـ 15 عمل سينمائي لم تُعرض فقط في روسيا وإنما كان لها نصيب كبير من شاشات عرض المهرجانات العالمية والقاعات السينمائية.
يشار الى أن هذا المخرج الروسي حصد جائزة أفضل فيلم في المسابقة الدولية في مهرجان فجر السينمائي الدولي الثامن والعشرين عام 2009 عن فيلم “الغرفة رقم ستة” Ward No. 6، المقتبس عن قصة للكاتب الروسي المعروف “أنطوان تشيخوف” Anton Chekhov.
أما فيلمه الدرامي الملفت للإنتباه فقد كان “قاتل القيصر” الذي أخرجه عام 1991 بحضور كل من “مالكولم ماكدويل” Malcolm McDowell و”أوليج يانكوفسكي” Oleg Yankovsky في الأدوار الرئيسية؛ وهو الفيلم الذي حصل على أهمية مطلقة في مهرجان كان السينمائي من نفس العام وتنافس على جائزة النخلة الذهبية.
توجد نسختان من هذا الفيلم أحدهما باللغة الإنجليزية، والأخرى باللغة الروسية التي قام بدبلجتها الممثلون الروس. بطبيعة الحال، في النسخة الثانية (الروسية) يتظاهر ماكدويل بأنه يتحدث اللغة الروسية بينما يقوم ممثل روسي بدبلجة صوته.
في العام 2012 تم ترشيح فيلم شاخنازاروف “النمر الأبيض” White Tiger لجائزة الأوسكار في الدورة الـ 85 من مهرجان الأفلام الأجنبية، إلا أنه تم إبعاده في نهاية المطاف الى القائمة النهائية القصيرة.
جدير بالذكر أن “شاخنازاروف” قام بدعم سياسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تجاه الأزمة الأوكرانية وانضمام شبه جزيرة القرم الى الدولة الروسية من خلال توقيعه على رسالة بعثها للرئيس بوتين في شهر مارس عام 2014 ما أدى الى منعه من دخول أوكرانيا بشكل مطلق.
فيلم “قاتل القيصر” الذي سيعرض في قسم “الكلاسيكيات المرمّمة” Classics Preserved خلال دورة مهرجان فجر السينمائي الدولي القادمة، هو تحفة اخرى من إبداع المخرج كارين شاخنازاروف. وقد تم تصويره في عام 1991.
حبكة الفيلم غير مألوفة في الواقع. طبيب جديد يصل من العاصمة الى مستشفى المجاذيب في احدى مدن الاقاليم. وهو مهتم بقصة مريض مختل العقل يتصور نفسه قاتل نيقولاي الثاني آخر الأباطرة الروس. اثناء الحديث مع المريض يتضح للطبيب ان الأخير فيلسوف متميز يتحلى بموهبة الإيحاء. وبعد حين من الوقت يشعر الطبيب بتأثير ايحاءات المريض. وتصبح ليلة 16 يونيو/حزيران عام 1918 المنحوسة التي اعدم فيها نيقولاي الثاني بعد تنازله عن العرش، واعدمت معه زوجته وبناته وولي عهده بمدينة يكاترينبورغ دون محاكمة او تحقيق، جزءا من حياة الطبيب الشخصية. وتتحول فاجعة آخر الأباطرة الروس الى فاجعة للطبيب نفسه.
في عام 1991 فاز الفيلم بجائزة “نيكا” السينمائية لأفضل دور رجالي (أوليغ يانكوفسكي) كما فاز بنفس الجائزة لأفضل مصممة أزياء واكسسوار(فيرا رومانوفا).
وتنطلق فعاليات مهرجان فجر العالمي السينمائي السادس والثلاثين في ١٩ ابريل وتستمر حتى ٢٧ ابريل 2018، ويترأس المهرجان المخرج الإيراني المعروف السید “رضا ميركريمي” في برديس “جارسو” في طهران العاصمة.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"