تابعنا على فيسبوك وتويتر

وطنٌ بلا قلب
ليث الصندوق

كلُهُم أبناؤك أيها الوطن
ألغائبونَ والحاضرونَ
ألنافخونَ والمنفوخون
ألعماليقُ العارضونَ ثقوبَ أنوفِهم مساكنَ للإيجار
والأقزامُ المعجونون مع السِمسِمِ في صواني الكعك
ألصامتونَ والصارخون
والمضفورون مع بعضهم حبالاً للرافعات والمشانق
كلهم يلبسون أحذيتَهم بأياديهم
وسراويلَهم برؤوسِهم
ليمشوا – دونَ عِبادِ الله – بالمقلوب
كلهُم أبناؤك أيها الوطن
يدخلون خِلسةٌ كالظلالِ المبللةِ
إلى بيوتِكَ التي طردَتَهُم منها
يبحثونَ في الظلمة عن مفتاح الكهرباء
وحين يُمسكونه بأياديهم يُصعقون
فيرتجفونَ بعنف وهم يضحكون من بلاهتهم
ثمّ يموتون من الصَعقِ
أو ربما من البَلاهَةِ
أو من الضَحِك
**
كلهم أبناؤك
لكنهم أيضاً أعداؤكَ وضحاياك
أنجبتَهُم من حليلاتِكَ الثلاث : الظُلامَة ، والفاقة ، والحرب
ولأنهم يُزعجونك بخصامِهم على لعقِ أوحالِ قدميك
طردتهم من جيوبك المثقوبةِ بألسنة اللصوص
ثمّ أطلقتَ على ظهورهِمُ النار
وذهبتَ لتغسِلَ يديكَ الملوثتين بنظراتِ الشهود


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"