تابعنا على فيسبوك وتويتر

إشارة :
يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات وصور ووثائق تحتفي بمنجز هذا المبدع الفذّ وتوثّق حياته الشخصية والشعرية الحافلة بالمنجزات والتحوّلات الإبداعية الثرة.
عيسى حسن الياسري
نقلدك بالمحبة درعا ً أبديا ً
شعر: علي سعدون

” عيسى ” ..
يا أمير المياه
وسليل الينابيع
أيها المحمول والعشب على أجنحة النوارس
تجوب فضاءات بساتيننا الطينية ..
تظل ناصعا ًكحليب الأمهات
وراسخا ً في ضمائرنا كالنخيل .
ما أجملها من لحظات ٍتلك التي غمرتنا فيها
عندما جئت َتهش بعصاك السحرية الغربة َ عن ..
مرعى قلوبنا
كقديس يبحث عن أحبة وشعراء
باعوا قمصانهم ثمنا ً لكتاب جديد ْ
نقول :
نحن بانتظارك َعند أقصى الأكواخ لتغسل َ صمتها
وها قد أعددنا الفناجين
ولا ننتظر بواخر مشحونة ً بالسكر
حسبك َ..
أن ّ لك قلبا ًيعرف طعم القهوة في الينابيع
وحسبك َ النخيل يخرج برفقة الأنهار
ليقبل صدرك َالمتفجر حنينا ًجنوبيا ً
يا حارس ضفافه الأولى
حسب ” العمارة ”
أننا سنعلق بالقبل درع الإبداع والوفاء
على صدر يسع هموم الجنوب
جنوب قلوبنا ..ويضمنا جميعا ً
إنه صدر ” عيسى ”
الطائر الجنوبي ..الذي لن يهجر مملكته أبدا ً … !
………………………………
” مجلة – عين – العدد 2 أيلول 1997 تصدر عن رابطة الشعراء الشباب في ميسان – العمارة ”

 


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"