تابعنا على فيسبوك وتويتر

باسم فرات : هـذِي البــلاد

هـذِي البــلاد

في الجنوبِ الأخيرِ من الجنوبِ
حيثُ البحرُ أفعى نبيلة
تحرسُ البلادَ ولا تحرسها
من عُزلتها الوثنيةِ
وتُطَهّرُ آثامَها من البراءة

هذي البلادُ
تقدمُ شلالاتِها
قربانًا لتانغاروّا ( )
وتَسكرُ ابتهاجًا بالشروقِ البكرِ

هنا في الجنوبِ الأخيرِ من الجنوب
تتباهى العزلةُ بفردانيتِها
توزعُ الأشجارَ مناشيرَها على المارة

والمطرُ يهذي طوالَ العام
الرياحُ نزقة
والطمأنينةُ أيقونتُها المستديمة.

ولنغتن – نيوزلندا

 


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"