تابعنا على فيسبوك وتويتر

جان دمّو: قصائد لم تنشر ..

إشارة: هذه القصائد غير المنشورة للشاعر الراحل “جان دمو” ، جاءتنا من العزيز الأستاذ “هشام القيسي” .. فشكرا له . 
                                      
 المرئيات 

 الشمس والقلب
 ديمومتهما أبدية
 كالحرية .

 الماضي الفارغ
 من الهُوى
 ساطع
 كصلاة صباحية

الروح والأساطير
 غصنا شجرة واحدة
 لكونِ
 كلاهما
 منتم ٍ للاّمنظور . 

 المنظور ! المنظور !
 أيّ بصرٍ ينفذ الى
 قدس أقداسك
 الحافل
 بالطلاسم .  

                                     أيا غياب ! أيا سماء !

أيا غياب !  أيا سماء !
 أيّ لون ليس
 منكما أو ،  فيكما

 وأي رمز
 ليس في
 اللامحدد .
 ثروة القلب
 في فراغه
 أكثر من امتلاءه . 

 فلنفتح اكثر من سماء
 في الإتصال
 لِنُمسدَّ حواف التسامي . 

أيا قلب ، تخلَّى
 عن إختراق اللامنظور ،
لأنه يفضي إلى ما لا نهاية له من المنظورات .  

                                             ( 000000000)

 النافذة مفتوحة ،
 القلب مفتوح
 السماء ، أيضاً ، مفتوحة . 

وهناك ، في مكان ما بعيداً ، تدور حرب
 حرب الكل ضد الكل .
 حرب اللاأحد ضد لاأحد .
 حرب اللاحرب .

 أنسحق تحت وطأة الألغاز :
 وأمام هذا الغسق الذي لم يعد
 فاتناً كما كان ، تبحث ملائكة ذاكرتي عن الأرج الذي كان
 يلعنها مرةً .

 نافذه موصدة :
 قلب موصد .
 سماء موصدة :
 هذه هي مخلفات الصيف      .

 أما الأشباح ، فلها السديم .  
                      — —- تحت أنقاض الأمس  —     
  أنقاضٌ
 زمن يتجمدُ
 دياجيرُ
 حركة ارتداديةٌ تخدمُ
 البسيطَ
 وتحت مغناطيس السفر
 كل الأيدي
 تتصافح : لجوُ للفرارِ : خرائط
 عَريقة ُ  القِدَم

 وحده اللامسَّمى
 قادر على أن يحدد
 قياساً للزمن :
 اللامحدّد .


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"