تابعنا على فيسبوك وتويتر

abduljabbar-alsharkawi-4حاوره : عصام القدسي
فنان ذو شخصية مؤثرة تشد انتباه المشاهد إليها وتجعله يتابع أعمالها باهتمام. هذه الشخصية اذا ما أتيحت لها الفرص الكبيرة والإنتاج الفخم تستطيع أن تجترح المعجزات وتتمخض في السينما عن أفلام لا تقل مستوى عن الأفلام العالمية وتتمكن في الدراما من تحقيق أعمال جادة ورصينة تحقق أرقى مستويات النجاح .
بدأ مشواره الفني في عام 69 أما بدايته الحقيقية فقد كانت في التسعينيات ، بمشاركته في أعمال كبيرة وبادوار متميزة .
شارك حتى الآن بأكثر من مئة وعشرين عملا منها الجزء الثاني من مسلسل أعماق الأزقة الذي عرض في رمضان الفائت. ولازالت إحدى القنوات تعرض المسلسل الاستثنائي الذي شارك فيه “الطوفان ثانية” وظهر بمثابة الأب الناصح لفاطمة التي هي محور العمل الحريص على مستقبلها بعدما فقدت أباها وأخاها .
*ما عملك القادم؟
– بعد أيام سأبدأ بتصوير دوري بمسلسل (فدعة) الشاعرة والفارسة والحكيمة العربية المشهورة. والشخصيات الأخرى في العمل والدها المعروف ايضا بالحكمة والشيخ حمد آل حمود وأنا أؤدي دور برزاي واحد من الشخصيات التي بمعية الشيخ حمد الذي هو الفريضة وكما معروف إن الفريضة دوره الموعظة والتوجيه والإرشاد والآن بعدما وقعت العقد عاكف على دراسة النص . وكنت أتمنى أن أؤدي غير هذه الشخصية بالمسلسل لأنني أحب أداء الشخصيات الفاعلة والمؤثرة التي تترك بصمة واضحة بالعمل .
*برأيك ماهي وجهة المسيرة الفنية في العراق؟
– قبل سنتين كان المشهد الفني يشهد نهضة وبعد توقف أربع قنوات فضائية منتجة للدراما بات تفاؤلنا حذرا أما الآن فقد نشطت بعض الفضائيات التي مهمتها تفعيل الإنتاج العراقي وتصعيده ، وأصبحت تتوسع بالإنتاج وتحتضن الفنان العراقي حتى صار تفاؤلنا واقعا .
* هل هناك صلة بين شخصيتك الحقيقية والشخصيات التي تؤديها؟
– ليس دائما, فهناك شخصيات كثيرة تختلف عني قمت بأدائها، شخصيات شريرة، مريضة نفسيا، منافقة، وحسبما تسند الي فانا مؤهل لأدائها. أما الشخصية الطيبة العفوية التلقائية فإنها بلاشك قريبة مني، كما هو دور المختار الذي أديته في مسلسل أعماق الأزقة وكان قريبا من شخصيتي ولأنه فيه شبه مني لم ابذل جهدا كبيرا في أدائه .
*شاركت بأعمال عربية ؟
-نعم.. شاركت بمسلسلين بدويين في سوريا من إنتاج عراقي وفنانين عراقيين وسوريين وملاك فني سوري . كما شاركت بمسلسل شناشيل ومسلسل سوق الألغاز مع ممثلين أردنيين معروفين.
*كيف تقارن بين الممثل العراقي والعربي؟
-اطلع الأخوة العرب على إمكانياتنا وشهدوا على إن الفنان العراقي لا يقل مستوى في الحرفية والأداء عن أي ممثل عربي.
* من ينتقد أعمالك؟
-أنا أول من ينتقد أعمالي ومن ثم الصحافة والنقاد فانا حين يعرض العمل لا أتمتع بمشاهدته بل أشاهده من وجهة نظر نقدية اتامل فيه أدائي حتى أدق التفاصيل ويصل بي الأمر الى أن أتشاجر مع نفسي واختلف معها .
*دور تتمنى أن تؤديه؟
-لا استطيع أن احدد شخصية معينة علي أداؤها فانا ما دمت ممثلا يتوجب علي أداء كل الأدوار التي تسند الي خاصة الجادة التي هي قريبة من طبيعة فهمي للدراما فليس لدي خطوط حمر سوى إنني غير مؤهل للأدوار الكوميدية.

المحاور الأستاذ عصام القدسي

المحاور الأستاذ عصام القدسي

*هل أنت راض عما حققته؟
– نسبيا، بالرغم من أنني شاركت حتى الآن بأكثر من مئة وعشرين مسلسلا منذ دخولي الفن ، وهو انجاز يضاهي انجاز أقدم الفنانين العراقيين .
* ما رأيك بالمواضيع التي تطرحها الدراما العراقية ؟
-المواضيع التي يزخر بها مجتمعنا كثيرة وجمة ومشاكلنا لا تحصى وتشكل خزينا لا ينضب يمكن أن تتناوله الدراما العراقية ولكنها للأسف مازالت الدراما العراقية بعيدة عنها. وظلت منشغلة بالمجال السياسي. ومنشغلة في ما كان وليس بما يجب أن يكون عليه المستقبل من وضع اجتماعي واقتصادي ،كما إنها بعيدة عن قضايا الحب، قضايا الأطفال، وقضايا مهمة أخرى عليها تناولها. فالكاتب لدينا يتناول المشكلات مقرونة بالسياسة.
* العمل الذي حقق لك الشهرة ؟
-حكايات المدن الثلاث من تأليف الكاتب الكبير عادل كاظم وإخراج المخرج الكبير محمد شكري جميل.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

مقالات ذات صلة

التعليقات

تعليق واحد لـ “عبد الجبار الشرقاوي: الفنان العراقي لا يقل مستوى في الحرفية والأداء عن أي ممثل عربي
حاوره : عصام القدسي (ملف/4)”

  1. العراقي يقول :

    المرحوم الفنان عبدالجبار الشرقاوي توفي قبل سنة من نشر هذا اللقاء بذبحة صدرية عن عمر ناهز ال 63 عاما فكم أهمل نشر هذا اللقاء ونشر متأخ

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"