تابعنا على فيسبوك وتويتر

mohammad-hussein-aldaghestani-cyprusإشارة :
رحل المبدع الكبير “جليل القيسي” الرائد المجدّد والمحدث في فن القصة القصيرة وفن المسرح في العراق وهو في ذروة عطائه ونضج أدواته الفنية . ومع رحيله – وللأسف وكالعادة – أُسدل الستار على هذه التجربة الفنية التحديثية الهائلة. هذا الملف الذي تقدّمه أسرة موقع الناقد العراقي هو دعوة لإعادة دراسة تجربة الراحل الكبير الفذّة بصورة أكثر عمقاً وشمولاً. ندعو الأحبة الكتّاب والقرّاء إلى إثراء الملف بالدراسات والمقالات والوثائق والصور.
ولأكثر من مرّة يُغني الناقد الأستاذ محمد حسين الداغستاني هذا الملف بمقالات عن الراحل الكبير. يقدّم الأستاذ الداغستاني للملف هذه المرّة مجموعة من القصص القصيرة جدا وهو أمر نادر لأننا لم نعرف عن جليل القيسي الكتابة في هذا الجنس الإبداعي. تحية للأستاذ محمد حسين الداغستاني.النصوص : 
قصص قصيرة جداً في الحب
جليل القيسي

عزيزي الأستاذ محمد الداغستاني ، ليس من السهل أن يمتلك الإنسان ملكة التصورات الدقيقة .. شكراً لتصوراتك الدقيقة في عالم قصصي القصيرة جداً .

1. عواطف الأنثى
قال : أتعرفين ما الفرق بيني كرجل وبينك كأنثى ياعزيزتي في مسألة العواطف ؟
– حقاً ، ما الفرق ؟
– إن عواطفك كأنثى تستجيب للحب ، للحياة بقوة شديدة .
– هذا صحيح …. لكن لماذا ؟
– لأنك تتعاملين معها مباشرة ، أما أنا كرجل أتعامل معها برفق شديد .

2. وجهك
– أتعرفين أن وجهك أشبه ببلورة كريستالية ؟
– حقاً ؟ .. وهل ثمة عيب في ذلك ؟
– يا عزيزتي إن البلورة الكريستالية لها مئة وجه ، وهذا شئٌ خطير .jalil alkaisi 9

3. زمردة
– قالت : قل لي ياحبيبي بصدق كيف أبدو لك … أو بماذا تشبهني ؟
– حسناً أشبهك بزمردة حقيقية …
– زمردة ؟ رائع … هائل ، لكن هناك زمردة خضراء ، بل شديدة الخضرة ، وهناك مثلاً الأخضر الفحمي ، والأخضر الفاتح ، والأخضر الداكن .
– أنت بصراحة جميع تلك الألوان مجتمعة .

4. العظماء
– قالت : غريب أمر الحب معكم أنتم العظماء .
– فعلاً ، لأننا في الحب والإبداع دائماً أنصاف مجانين .
– فعلاً … لقد ذُهلت عندما قرأتُ أن الشاعر الألماني العظيم غوته ، وهو في الرابعة والخمسين طلب من حبيبته كريستين فالبيباس أن تعطيه خفيها ليضمها الى قلبه ..
– صدقيني نحن أنصاف مجانين .

5. جامح النفس
– قال : ياصديقي لقد عرفتك إنساناً صُلباً ، عنيداً ، جامح النفس ، عنيد الطبع ، وتعمل المستحيل لبلوغ هدفك ، آه ، وأخيراً حب امرأة جعل أفكارك مشتتةً مثل نعاج ضالة .
– أجل يا عزيزي .. إنني حين أتدفأ بشعلة عينيها يصرخ الفرح في داخلي ، ويتلوى ، وتفيق نوبات اليقظة الحقيقية في رأسي ، يا إلهي يهفو دمي إليها ولا أريد أن أقصر الحياة أقصر مما هي …
6. قلبي
– قالت بصوت ٍ دامع وحزين : تسألني عن قلبي ، لقد كان آمناً ، ينام كالقوقعة في وقائها الصدفي .
– وهل حدث له شيء يا عزيزي ؟
– إنه مثل قلب الشاة لحملها الآن .
– لا أفهمك !
– إنه يتهجى إسمك ليل نهار .

7. خفاياي
– غريبٌ أمرك يا عزيزي … أجل غريبٌ جداً .
– ما الغريب في أمري ؟
– أنت تعطي لنفسك حق تفتيش قلبي ، خفاياي ، لا بل اكثر من هذا إنك تريد أن تخاصم ضميري النقي كما لو أنك تملك سلطة سماوية .
– صدقيني ليس أنا ، إنما هذا المرض الذي يسمى الحب يفعل كل ذلك .

8. رفيع المشاعر
– قالت وهي تمد يدها الناعمة إليه بلوعة حارة ، انت لست عاشقاً حقيقيا ً حسب ، بل أنت يا إلهي إنسان رفيع المشاعر ..
– حقاً …
– نعم نعم … عندما أسرد لك قصة ، أو حكاية سبق وأن سردتها عليك مرات ، فإذا بك تصطنع الجد ، والوقار ، وتصغي إليّ بإنتباه ٍ لاهب ، وكأنك تصغي الى موعظة عظيمة .. يالك من عاشق ٍ صبور .

9. كلماتك
– قالت : إني أحب كلماتك المزدوجة ، تلك التي عندما تتشابك تفقد معانيها ..
– آه … تقصدين تلك التي لا تتلائم مع بعضها .
– أجل حبيبي ، تسحرني ، وتبدو غامضة ، مثيرة ، أحس وأنا أسمعها برعدة ، كلمات مثل : الخيال المتعجرف .. هاهاها … الحزن الشرس .. هاهاها ، الوحش المرح ، الحواس الزاحفة للحب ، العمق الخفي … يا حبيبي وحدك تجعلني أن أشعر بالتوؤم مع نفسي في كلمات لا تتواءم .

10. عيوب كثيرة
– قال : إسمعي يا عزيزتي أنا بصراحة لدي عيوب كثيرة ، متأكد إنك لن ترتاحي لها أبداً ..
– أعرف … أعرف … سأشطبها كلها ..
– مستحيل .
– يا حبيبي إنني سأحب فيك بقوة ما ينسجم مع نفسي .. لا أريد منك حباً كثيراً .. صدقني إن حفنة حب تكفي .

11. كآبة
– قال : أنظر .. أنظر الى وجهها ، كله كآبة ، بل كآبة لزجة .
– الكآبة لا تعرف الوجوه ياصديقي إنما الدواخل ، طالما هي تحبني أعرف كيف أؤثر على مشاعرها ، وأفتحها برفق كما يفتح تويج زهرة … يا إلهي ، بل أنظر أنت بدقة إنها بحق ملكوت البراءة ، وتمتلك سماحة ملائكية … إنها فقط بحاجة الى حنان مبالغ .

12. قلب نشوان
– قالت : آمل يا حبيبي أن تعاملني من الآن فصاعداً بعبوة قلب نشوان ، بالحب الحقيقي .
– وماذا كنتُ أفعل طوال هذا الوقت ؟
– كنت تأخذني بجنون جسد جائع … أنا بحاجة الى حب .. حب .. حب .

13. الى الدير
– قالت : إسمعني بوضوح ، إذا هجرتني سأتخذ قراراً صعباً جداً .
– قراراً .. صعباً .. جداً ! مثل ماذا ؟
– إن الملوك ، وبالأخص الإسبان إذا هجروا حبيبة ً كانت تلجأ الى الدير .
– لماذا ؟
– لأنه لا تليق بفتاة أحبها ملك أن تصبح رجل آخر .
– وهل أنا ملك ؟
– أجل .. أنت مبدع كبير … ثق سأترهب .
– لا شك في إرادتك .. أجل، لديك القدرة لتحمل الألم النبيل للحياة .

14. مغامرة
– قالت : إخبرني وبمنتهى الصدق من أنا بالنسبة لك ؟
– أنت ؟ أجمل مغامرة في حياتي .

كركوك 30/4/2002


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"