تابعنا على فيسبوك وتويتر

mohanad-alshahrabaniتعال يا صديقي
نرتب النهارات كما ينبغي
نسيّج شرفة الخوف من القادم
ونفتح للمدى ابواب قلبينا
نرزم شكوكنا
واسرارنا
ونشرب كأسا في الصباح
تعال نوشوش للنهر تاريخ طفولتنا..
احلام اهلينا..
محطات خيباتنا..
دون كلام
دون التباس بالمعاني
بعيدا عن الاستعارات وخوف الرقيب
تعال يا صديقي
اعقدُ على يديك خرقة من خوف امي
وبعض دعوات ابي
والكثير الكثير من الغربة
اعمّدك بما لا ينتهي بملح الامنيات في عاشوراء
واتلو عليك ما تيسر من توق الطين
تعال نرتب اماسينا
كما ينبغي
نقرفص حول مدفئة الحطب
برفقة ايتام نسيهم الرب
نعلمّهم سر الريح
ونخطف من حارس النار اصل الحكاية
تعال نشتاق لحبيباتنا
حتى يقتلنا الحنين
ونلملم بقايا تمتمات قارئة الفنجان
تلك التي اوهمتنا بدزينة اطفال وبيت على رابية
وفي ساعة النوم
نضع تحت وسادتينا “مقصا” كما عودتنا الامهات
لنقطع الكوابيس
دعنا لا نقول كالعادة
“تصبح على خير”
لنقلها هذه المرة بشغب طفولي
“تصبح على تذكرة لجنّة بلا حاكم”
نطفئ الصحو..
وننام

*عن موقع اشياء


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"