تابعنا على فيسبوك وتويتر

majed-algharbawiصدر عن مؤسسة المثقف في سيدني، إستراليا، ودار العارف في بيروت – لبنان، كتاب جديد بعنوان: إخفاقات الوعي الديني .. حوار في تداعيات النكوص الحضاري

يقع الكتاب في 120 صفحة من الحجم المتوسط، وغلاف جميل، تضمّن حوارا جريئاً كان قد أجراه الأستاذ سلام البهية السماوي مع الكاتب والباحث ماجد الغرباوي، حيث أجاب فيه الأخير على مجموعة أسئلة دارت حول عدة محاور، منها:
التفاعل الحضاري، العلاقة مع الغرب، التطرّف الديني، القرآن والتطور الحضاري، التخلف الحضاري وأسبابه، النهوض الحضاري، إشكالية الفكر التكفيري، اليقين السلبي، التجديد ضرورة حضارية، من أين يبدأ التجديد.

وقد صَدّر الأستاذ سلام البهية السماوي الكتاب بعد مقدمته بشهادتين قيمتين للإستاذ الدكتور عبد الإله الصائغ، والإستاذ الدكتور صالح الرزوق. كما أضاف في نهاية الكتاب أغلب التعليقات التي تابعت نشر القسم الأول من الحوار في صحيفة المثقف، والتي هي شهادات وآراء ومناقشات علمية مهمة.

كما كتب على الغلاف الخلفي للكتاب نصا للأستاذ ماجد الغرباوي، يقول فيه:
نتفاخر دائما بما أُنجز في العصور الأربعة الأولى في مجال العلوم، وننسى، أو هكذا أرادوا لنا أن ننسى أن الحضارة الإسلامية قامت على العنف، والسيف وقطع الرؤوس، وقمع المعارضة، وإقصائها. من يقرأ التاريخ يعجز عن إحصاء عدد قتلى المسلمين بسيوف المسلمين فضلا ًعن غيرهم. هذا هو الجانب المسكوت عنه في الحضارة الإسلامية، ونخشى مقاربته خوفاً من الطعن بقداسته. لا يمكن لخليفة المسلمين أن يقترف كل هذا الجرائم لولا فقهاء السلطان، ممن كانوا يُشرعنون تصرفاته وسلوكه، فيقمع باسم الدين كل صوت معارض. لقد اقترف الفقهاء جريمة كبرى عندما حولوا الصراعات السياسية الى صراعات دينية، فبرروا قتل المعارضة باعتبارها خروجاً على الدين وسلطته الشرعية.kh-majed-algharbawi-4

الكتاب متوفر الآن في دار العارف بيروت والنجف وجميع المكتابات التي تتعاطى معها.

مؤسسة المثقف – قسم الكتاب
12 – 11- 2016


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"