تابعنا على فيسبوك وتويتر

هشام القيسي : مسار ..

hosham 5وحدي جرح ساهر
يُطبق عليّ حزنا قاهر
مترقباً النهار
مزدحماً بالانتظار
وكل واجهة
سفر لمسار .
عبر جفن يحمل أنينه
عبر همس مهيب عرينه
يسأل المطار
أين أبنائك الصغار ؟
يا مدن الله
للمرة الأولى
تصحو الدموع كالجداول
ويصرخ الظلام بلا معاول
فهذا الصدى مفتوح العيون
في عويل الليل
والغبار .
كأن في عيونه
مساراً غير منهار

يطرح جوعه الشارد
حيثما دار
ولا ينام ليل نهار ،
كأنه يحملني إلى صيف
لا يصفع الأسفار
كأنه يدلني إلى دوار
متكوم في دوار .
وحدي مع جرح صابر
يطرق بابي كل يوم
وفي اللهب البكر
يحمل رجعه
ويكابر .


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"