تابعنا على فيسبوك وتويتر

صدر عن مؤسسة المثقف العربي في سيدني – استراليا ودار العارف في بيروت لبنان كتاب: المرأة والقرآن .. حوار في اشكاليات التجديد. kh majed algharbawi 2يقع الكتاب في 200 صفحة، قطع متوسط، وهو حوار دار بين د. ماجدة غضبان المشلب وماجد الغرباوي، تناولا فيه قضايا المرأة واشكاليات التشريع، من وجهتي نظر مختلفتين، فشملت الاسئلة معاناة المرأة في ظل فهم بشري صادر دورها، وقيّد حريتها. فالحوار قدّم فهما آخر للمرأة في ضوء اسئلة مثّل بعضها اشكالية حقيقية، وبعضها الآخر يعد تحديا في ظل شرائع حقوق الانسان. وقد تعمّد الحوار تجاوز الخطوط الحمراء، والتوغل في الممنوع، وتحدي المقدس من اجل رؤية اخرى لدور المرأة في ظل فهم ديني سلب المرأة اعلب حقوقها، خاصة الانسانية منها. تقول د. ماجدة غضبان المشلب عن الحوار والمحاوَر: كان لي مع هذا العقل المتفتح حوار حول قضايا المرأة
واشكاليات التشريع، فكانت اجوبته مزيجا من الفقه والفكر، ضمن رؤى تجديدية وآفاق معرفية واسعة، فشكرا لصبره وسعة صدره.
بينما نبّه ماجد الغرباوي في اول الحوار قائلا:
ثمة من يعتقد بمرجعية وقداسة القرآن مطلقا، في قبال من ينفي عنه ذلك. وبالتالي فزاوية النظر تؤثر في فهم النص بين التأويل والنقد. لكن الجميع يعتقد ان القرآن نص متعال في نسقه الكلي، بلاغيا او في بنائه النصي، او من خلال وسطيته وعقلائيته، او اخباراته التاريخية والعلمية، غرائبيته وتشريعاته، وأشياء اخرى كثيرة. وهذا ليس رأيا شخصيا. وعليه نحن نتعامل مع النص بما هو نص تاريخي، دون انحياز لأي من زاويتي النظر، سواء كان وحيا او تأليفا .. فهذا لا يهمنا حاليا، الا في سياق الأسئلة.

الكتاب معروض في معارض دار العارف – بيروت، والنجف الاشرف، وجميع المكاتب التي تتعامل معه.

مؤسسة المثقف العربي – قسم الكتاب
23 – 6 – 2015


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"