تابعنا على فيسبوك وتويتر

saleh 4لا أظن أننا بحاجة إلى بيان ما حققته ملحمة كلكامش من مكانة عالمية واستخدامها الواسع في مختلف الأنواع الأدبية والفنية إذ قد تكرر التنويه بذلك منذ ظهور ترجمة العلامة طه باقر في مجلة سومر (1950) وكتابه ملحمة كلكامش أوديسة العراق الخالدة (1962) بل يمكن القول بأن هذا التنويه بمكانتها العالمية أصبح “لازمة” يبدأ بها كل حديث أو  خبر أو تعليق حول كلكامش سواء في الصحف اليومية أو المجلات أو الدراسات الأكاديمية. أما مكانتها في الكتابات العربية فهي بلا شك بأمس الحاجة إلى دراسات توثيقية أو مسح عام على غرار ما قام به المؤلف الأمريكي ثيودور زيولكوسكي في كتابه “كلكامش بيننا مواجهات حديثة مع الملحمة القديمة” (انظر الناقد العراقي 16 ديسمبر 2013).

          لقد اخترت المدونة العربية – في غيبة أدوات توثيقية شاملة أخرى – كخطوة تمهيدية لتقصي مكانة كلكامش في الكتابات العربية لا لأنها أداة بحث أو ببليوغرافية تستهدف الالمام بما نشر حول أي موضوع أدبي أو غير أدبي بل لأنها كأكبر مدونة لغوية عربية(*) تتميّز في محاولتها تمثيل العربية الفصحى منذ العصر الجاهلي حتى العصر الحديث، أقول تتميّز بتغطيتها مئات الآلاف من النصوص مجموع كلماتها يزيد عن 700 مليون كلمة، كما تتميز باعتمادها أوعية النشر في مختلف الأقطار العربية، ومختلف الفترات الزمنية الحديثة. وقد استعنت بها من قبل – بالرغم مما فيها من فجوات(**) – للوقوف على ما تتضمنه من قضايا وأعلام كالحداثة والازدواج اللغوي والسلفية والديمقراطية ومكانة عبد الله الغذامي ونازك الملائكة وغيرها.

لوحة جلجامش يقتل الثور السماوي للفنان راكان دبدوب

لوحة جلجامش يقتل الثور السماوي للفنان راكان دبدوب

تضم المدونة ما لا يقل عن ألف (1000) مدخل يتصل بـ “جلجامش/ كلكامش وصيغ اخرى للاسم حسب التوزيع الجغرافي التالي:

          العراق (521)

          سوريا (273)

          السعودية (120)

          عمان (49)

          الكويت (23)

          لبنان (18)

          الأردن (18)

          مصر (12)

          البحرين (6)

          الجزائر (2)

          فلسطين (1)

          ولم يرد أي مدخل يتصل ببقية الأقطار العربية.

          ليس غريباً أن يكون للعراق النصيب الأوفر من المداخل لا سيما وقد كان له فضل الريادة في الاهتمام بملحمة كلكامش، أو التنويه المبكر بأهميتها كما نلاحظ من الإشارات الواردة في مجلة لغة العرب (1930/1931) التي كان يصدرها الأب أنستاس ماري الكرملي. ولكن ما يلفت النظر أن حضورها ما يزال محدوداً على الصعيد العربي بالرغم من انتشارها عالمياً بفضل جوهرها الانساني ولعل القصور الذي يلاحظ في التلقي العربي للملحمة  يرجع الى  النزعة الإقليمية السائدة عند تقييم التاريخ القديم (ما قبل الإسلام) لمختلف الأقطار العربية، أو العامل الديني الذي يهمش تراث المنطقة غير الإسلامي او غيرهما من العوامل. أضف الى ذلك ما يلاحظ من تأخر او تخلف زمني في التلقي العربي مقارنة بتاريخ التلقي الغربي للملحمة.

          نماذج من مداخل المدونة العربية:

ملاحظة عامة مهمة حول مداخل المدونة:

يقصد بالمدخل العبارة التي تضم الكلمة المستهدفة (مثل كلكامش-نازك-حداثة)بغض النظر عن كونها ناقصة اي ان المدخل وحده لا يوفر نصأ كاملا ولا يشير الى المؤلف او التاريخ الدقيق للمصدر بل يتطلب خطوات اخرى للوقوف على النص ومصدره اللذين  اقتبس منهما.

أرض السليمانية في التاريخ القديم

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 1900-1980.
مجلة لغة العرب العراقية

[ين) (وفي اللغة الليلة: كنبة) (بكسرتين) الجبل الذي وقف عليه سفينة جلجمش في عهد الطوفان على رواية العلواء البابلية واسم هذا الجبل ال]

الوفاء الحي

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 1900-1980.
مجلة لغة العرب العراقية

[ الإلهة منقوشة على خاتم شمشو مع اسمه واسم أبيه. وكانت صورة البطل جلجمش يصارع أسدا محفورة على خاتم أحد الشهود وصورة خلائق مجنحة أما]

سنتنا الثامنة

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 1900-1980.
مجلة لغة العرب العراقية

[ . كان عدلامي أو قسي أصلاً ودماً) والصواب جسدببار أو ازدبار. . . جلجمش. . . كان عيلمياً أو (عيلامياً) أو كشياً أصلاً ودماً – ثم ذك]

مدن العراق القديمة

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 1900-1980.
مجلة لغة العرب العراقية

[لى الآشورية. ونحن لخزانة كتبه مدينون لنشيد الحماسة الشمري للبطل (جلجمش)، ولرواية خلق العالم، ومثل ذلك قل عن النص البابلي لرواية ال] [لعشرون 24510 سنة. سلالة أرك الأولى: نحو ثمانية ملوك، مع تموز و (جلجمش). سلالة أور الأولى: 3200 ق. م. 1 – (مس انيبدة): 2 – أ (أ]

المفصل فى تاريخ العرب قبل الإسلام

الكتب, العلوم الاجتماعية, التاريخ, المملكة المتحدة, 1900-1980.
جواد علي

[ 6، وتشير أسطورة “أنكي” وزوجه “ننخرساك” وملحمة “كلكمش” “جلجامش” “جلجمش”، وأسطورة “أرض الحياة”7 وغير ذلك من القصص الشعبي، إلى هذا ا]

إلى كاتب المشرق الناكر الإحسان

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 1900-1980.
مجلة لغة العرب العراقية

[ أن سلالة أرك الأولى التي ترد في التواريخ القديمة تحتوي على اسم (جلجمش) البطل الشمري، و (تموز) ابن (أينني) (اشتر) الذي ولد ولادة س]

أينك ياجلجامش؟!

المجلات, المقالات, السياسية, مصر, 2011-2011.
مجلة الوعي العربي

[ي مكب النفايات، تحت الجسر، امام البيت، على قارعة الطرقات.. “أينك جلجامش”؟! يزحف على ركبتيه، يستقصي آثار الدم، فيتوه بأنهار منها، ي] [إن نصفك البشري خدعة وما أنت سوى إله كامل، منك كنا وإليك المصير.. جلجامش أيها العزيز؛ منذ سبع سنوات وأنا أصارع وجع الوحدة وأتجرع ال]

حكاية سياسية ملحمة جلجامش وجمهورية المثقفين

الصحف, المقالات, الرأي, مصر, 2011-2011.
الاهرام

[لى شاطيء الثقافة العربية. وتعمق فى فهم أبعاد ومقاصد «ملحمة جلجامش»ثم واصل الإبحار الى اليونان حيث التقى بأفكار وفلسفة ] [2009 بعنوان «اقتصاديات الخير والشر، معنى الاقتصاد من ملحمة جلجامش حتى وول ستريت». وتمت ترجمة الكتاب الى اللغة الانجليز] ربيع الجنرالات ونيروز الحلاجين

المجلات, المقالات, الثقافيه, سوريا, 2000-2010.
أفق

[دستان) (السيدة زينب.. من ضريح الغريبة إلى مدينة للغرباء) (كوابيس كلكامش العائد) (جانا العيد .. يوم كنا في بغداد…!) (جسور بغداد أ] الرؤى الإخراجية لملحمة جلجامش دلالات المدينة في العرض المسرحي

المجلات, المقالات, الثقافيه, عُمان, 2000-2010.
مجلة نزوى

[ حسين الانصاري العدد السابع و الاربعون الرؤى الإخراجية لملحمة جلجامش دلالات المدينة في العرض المسرحي 2009-07-19 الرؤى الإخراج] [لات المدينة في العرض المسرحي 2009-07-19 الرؤى الإخراجية لملحمة جلجامش دلالات المدينة في العرض المسرحي المسرح حلم يتجسد عبر العل] [لي، نجد بالمقابل هناك ملامح سابقة لحضارات ومدن الماضي، ففي ملحمة جلجامش نجد ان مدينة – اوروك – التي تسلم حكمها جلجامش بعد موت –  ديموزي – كانت مدينة ضعيف

بحثا عن الأسطورة الخالدة! طه باقر والريادة في عالم مجهول ?

المجلات, المقالات, الثقافيه, عُمان, 2000-2010.مجلة نزوى

[دخول إلى المتن لمعرفة كيفية انبنائه). وتتمثل هذه المحطة في ملحمة جلجامش, الملحمة التي قدم لها وترجمها طه باقر بمساعدة بعض زملائه م] [بابلية والرافدية, وأخص بالذكر <<ملحمة الخليقة البابلية>>. ملحمة جلجامش أوديسة العراق الخالدة! إنها <<الأوديسة البابلية>>

الفنان فيصل الياسري يعيد أمجاد جلجامش

الصحف, الأخبار, الأخبارالثقافيه, المملكة العربية السعودية, 2000-2010.
الشرق الأوسط

[الفنان فيصل الياسري يعيد أمجاد جلجامش قرر الفنان العراقي فيصل الياسري ان يزيل الغبار عن نصه ال] [ر الفنان العراقي فيصل الياسري ان يزيل الغبار عن نصه الخاص بملحمة جلجامش التي كان قد تمنى انجازها تلفزيونيا منذ عام 1976، وذلك بعد ][، مما اضطره الى كتابة السيناريو بنفسه ليقوم باخراجه ايضا.مسلسل جلجامش اصبح جاهزا اليوم لانتاجه بطريقة تليق بهذه الملحمة العراقية]

الشرق الأوسط

[غية والفصاحية، ولا سيما في انشاد اشعاره الوجدانية. موضوع الجلسة، غلغامش، الملك السومري الذي نسيه العراقيون منذ خمسة آلاف سنة ولم ي] [ه الشعرية حتى اجاد عليهم الغربيون ولفتوا انظارهم اليه. فجأة اصبح غلغامش معشوق المثقف العراقي. لا شك ان ملحمته الشعرية تستحق العشق ] [ني اعتبر بطلها يمثل الشخصية العراقية الى الحد الذي جعلني استعمل «غلغامش» كاسم مستعار لي في بعض مقالاتي. والملحمة برمتها تمثل خير ت] [ جبن المثقف العراقي او العربي عموما، ونزوعه كذلك للعبودية. قرأت غلغامش في اول شبابي ولفت نظري فيها خلوها من الشخصية الانثوية. الم] [ذ على خشبها مثلما غزا صدام حسين الكويت ليستحوذ على نفطها. تأليه غلغامش جزء من نزعة المثقف العربي لتأليه كل من يمسك

ثلاث ترجمات لملحمة كلكامش خلال ثلاثة أشهر

الصحف, الأخبار, الأخبارالثقافيه, المملكة العربية السعودية, 2000-2010.
الشرق الأوسط

[ثلاث ترجمات لملحمة كلكامش خلال ثلاثة أشهر توجب علينا ان ننتظر خمسين عاما لكي نحظى ب] [شهر توجب علينا ان ننتظر خمسين عاما لكي نحظى بترجمة جديدة لملحمة كلكامش (ظهرت اول ترجمة عام 1941) لياخره بوهل. والان فجأة وخلال ثل]

سوسيولوجيا الشعر العراقي المهاجر.. كلكامش لن يموت تحت سماء غريبة

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 2011-2011.
أدب فن

[سوسيولوجيا الشعر العراقي المهاجر.. كلكامش لن يموت تحت سماء غريبة الشاعر عبد الرزاق الربيعي عبر أحد] [حارسة الحانة .. هنا يمكننا إعادة كتابة الأسطورة السومرية ( ملحمة كلكامش) وفق منطق الواقع السوسيو ثقافي استنادا إلى كتابات الشعراء ] [العراقي إنَّا نرى في النهار أنَّ نذبحك فانظر ماذا ترى ؟ ” إنك يا كلكامش لم تر ولن ترى إلا الخلود هدفا وغاية تسمو بطينتك فوق الآلام] [نا على مذبح الوطن لتهب الخلود / التاريخ ( للعروبة ) .. ها أنت يا كلكامش تحل روحا بشرية في جسد ( أبوللو ) لتقاسمه طينة الشعر.. الآن]

حسين سرمك حسن: ناقد يحب الأدب العراقي!

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 2011-2011.
أدب فن

[ذلك دراسته الرائدة عن رسائل بدر شاكر السياب وكذلك في تحليل ملحمة كلكامش فضلاً عن كتبه العميقة التي افردها لتحليل أدب محمد خضير …

عالم سبيط النيلي

المجلات, المقالات, الثقافيه, العراق, 2000-2010.
أدب فن

[فية الكبرى التي خضّت كوكبنا ..) ،أما كتابه العظيم الموسوم (ملحمة كلكامش والنص القرآني) فهو أجرأ ما كتب في المكتبة الكلكامشية واثبت]

مسرحيتان للشمس لا للوهج

الكتب, الثقافة والأدب, المسرح, سوريا, 2000-2010.
محي الدين السياري

[على شاطئ الفرات، بين “أور” شمالاً و”بابل” جنوباً كان أشهر ملوكها قلقامش. أرضها سهلية. جيمس فريزر أدونيس أو تموز). * (تمت كتابة ] [ هذه المسرحية في جوان 1994). الشخصيات: * اعتمد العمل على ملحمة قلقامش ترجمة طه باقر ومسرحية سالومي تأليف أوسكار وايلد. *** الم

العراقي الأول

الصحف, الأخبار, الأخبارالثقافيه, العراق, 2000-2010‏‎.

الصباح

‎[‎اق كمحاولة شعرية ، واصدر قبلاً كل من الاستاذ عبد الحق فاضل ملحمة‎ ‎قلقميش‎ ‎وكتبها الشاعر عبد المحسن عقراوي شعراً ‏عمودياً وصاغها ايضاً

___________________________________

(*) انظر موقع المدونىة اللغوية العربية www.kacstac.org.sa  حيث ترد الإحصائيات التالية:

عدد الكلمات الكلي: 732,780,509

العدد الكلي للنصوص: 869,800

العدد الكلي للمؤلفين: 1,906

عدد الكلمات بدون تكرار: 7,464,396

(**) من الفجوات( التي اشرت اليها  من قبل) التفاوت في تمثيل الفترات الزمنية إذ يلاحظ أن نسبة الفترات ما قبل القرن التاسع عشر لا تتجاوز 10.5% من المجموع الكلي للكلمات، ونصيب قرن كامل – القرن التاسع عشر 1% (واحد بالمائة، ونسبة ثمانية عقود من القرن العشرين) (1900 – 1980) 4% (أربعة بالمائة) أما العقود الأخرى فقد تراوحت نسبها بين 7.5% لفترة 1980- 1990 و39.5% لعام 2011.ويلاحظ كذلك قصور واضح في المدونة فيما يتعلق في اختيار اوعية النشر كالصحف والمجلات القطرية وذلك بسبب اعتمادها على اوعية معينة دون غيرها في نمثيل قطر معين كاقتصارها على الشرق الاوسط واغفالها صحفا أخرى(الرياض او الجزيرة) في حالة السعودية واقتصارها -في حالة العراق -على الصباح وادب فن و الشبكةوالاسبوعية ومجلة بابل.


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

تعليق واحد لـ “أ.د. صالح جواد الطعمة : ملحمة كلكامش/ جلجامش في الكتابات العربية”

  1. أحمد جاسم يقول :

    أحيي الدكتور الأستاذ صالح جواد الطعمة على هذه المقالة وأتابع ما ينشره في هذا الموقع وغيره من الأماكن من مقالات ودراسات علمية مكثفة عن أمور في غاية الأهمية لكن الغالبية المطلقة من الكتاب لا تهتم بها لأنها منشغلة بالقضايا اليومية للأسف .
    وعندي استفسار من الدكتور الطعمة : هل تعتقدون أن ترجمة الدكتور طه باقر يرحمه الله لملحمة كلكامش هي ترجمة علمية أمينة . لأنني قرأت آراء تقول أن باقر كان “يتصرّف” بالترجمة ويملأ المكانات المخرومة من الألواح .. فهل هذا صحيح ؟
    عذرا عن الإزعاج وأتمنى لكم الإستمرار في هذا النهج الذي نحن بأمس الحاجة إليه .
    أخوكم أحمد جاسم

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"