تابعنا على فيسبوك وتويتر

هشام القيسي

الأديبة الأردنية سناء الشعلان

برعاية دولة رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي أقامت منظمة كتاب بلا حدود – الشرق الأوسط وبالتعاون مع مجلس الأعمال الوطني العراقي حفل توزيع جوائز مسابقة ( بلا حدود الثقافية الدولية ) وتوقيع كتاب لثلاثين كاتباً عراقيا وباشراف الناطق الرسمي للحكومة العراقية والرئيس الفخري للمنظمة الأستاذعلي الدباغ على قاعة فندق الرشيد .
ابتدأ الحفل بعزف النشيد الوطني العراقي وقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء العراق . بعدها ألقى ممثل دولة رئيس الوزراء الدكتور سعدون الدليمي كلمة بالمناسبة اشار فيها الى فاعلية التنوع وثقافته في الأداء ازاء ثقافة النوع الواحد التي كانت لها آثارا سلبية في التكوين والبناء القاصر للأنسان وعرج على ميزانية وزارة الثقافة من تخصيصات موازنة الدولة العراقية.
ثم ألقى الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية والرئيس الفخري للمنظمة الأستاذ

الروائية المصرية زهرة يسري

علي الدباغ كلمة جاء فيها :
( نلتقي اليوم مع جهد متميز وشجاع أنجزته منظمتنا – كتاب بلا حدود / الشرق الأوسط – بجهد جريء تمثل بطباعة ثلاثين عملاً لكتاب عراقيين متميزين بمشروع يحث الهمم نحو تبني طباعة كتب وابداعات كتاب عراقيين يلتزمون ذات النهج الذي نسلكه في الدفاع عن الحريات بلا حدود ، وهذا الجزء وان كان صغيرا ونريد له أن يكبر وينمو باتجاهاته الأفقية والعمودية ، ونريد أن يعضدنا طلاب الحرية والمثقفونلننطلق في عصبة تهدف لخير أوطانها ، تُقوم الصالح وتنقُدُ الطالح ، ضمن جهد متحضر بناءٍ يهدف لخير الأنسان ، لأن نكتب ونطبع ونقرأ في العراق  ) وأضاف ( ان الثقافة ليست فنوناً ترتقي بالذوق العام ، وحساً مرهفاً يختار أعذب الحديث فحسب ، بل هي رفعة للأخلاق ، وادب لثقافة الأختلاف في الرأي ، ينظم الأختلاف ، بل يرعاه
ليضعه في اطار البناء النقدي ، أو اكتشاف الخلل في محاولة لاصلاح النظام الديمقراطي ، الذي ننتهجه في العراق ، ونحن في بداياته نحبو إليه ، ونحتاج لأن ننظم الأختلاف كثقافة لننطلق منها ، في عملية تثاقف داخلي ، وحوار حضاري متمدن ، مع عوالم أخر … ) وأكد الأستاذ الدباغ على مهمة بناء الانسان حيث قال : ( اننا عازمون أيها الأخوة ، على المضي في خيارنا الوحيد ، وأن ننجح في اعادة اعمار العراق وبنائه ، وهنا نتحدث من دون شك عن بناء مختلف وبعيد ، بمهمة عسيرة وصعبة ، وهي بناء الانسان  الذي هو استثمارنا القريب والبعيد . وهدفنا القريب والبعيد يعكس سماحة ثقافتنا ، ونبعها الأصيل ، كجز من مهمات بناء المستقبل لوطننا العزيز  . .. ) .
بعدها تم توزيع الهدايا على الفائزين في الرواية والقصة والشعر والمقال الصحفي ، ففي الرواية احتلت رواية قبر عيسى للأديبة زهرة يسري من مصر المرتبة الأولى فيما جاءت رواية الآخرون أيضاً للأديب عبدالباقي يوسف من سوريا ثانياً ، أما في مجال القصة فقد نالت قصة الضياع في عيني رجل الجبل للأديبة د . سناء الشعلان من الأردن المرتبة الأولى وجاءت قصة ثمة ما لا يعود للأديب قيس الصديق من السودان المرتبة الثانية  ، وفي مجال الشعر نالت قصيدة طفلة الوطن العجوز للشاعر سعد جرجيس سعيد من العراق المرتبة الأولى واحتلت قصيدة انتظار على ضفة اخرى للشاعرة ايمان دعبل من البحرين المرتبة الثانية أما في مجال المقال الصحفي فقد نال الكاتب ياسين طعمة ابراهيم من العراق  المرتبة الأولى عن مقاله الموسوم حضارة حواء في حين نال الكاتب صالح عبد الطائي من العراق أيضاً المرتبة الثانية عن مقاله الموسوم التجربة الصغيرة تبني حياتنا .
ويذكر ان اللجنة الأولية للمسابقة كانت قد أحصت 471 مشاركة توزعت ما بين ( 48 ) رواية ، ( 24 ) قصة ، ( 140 ) قصيدة من الشعر العمودي والحر وقصيدة النثر و ( 59 ) مقال ، وردت من أدباء وكتاب وصحفيين من دول مختلفة عدا العراق هي ( الأردن – مصر – سوريا – لبنان – الكويت – الإمارات – السعودية- قطر – اليمن – البحرين – الجزائر – المغرب – السودان – تونس – ليبيا – تركيا – ايران – فرنسا – استراليا – السويد – الدنمارك – ايطاليا والولايات المتحدة الأمريكية . وكانت النتائج قد اقرت خلال الاجتماع الذي عقدته المنظمة يوم الأربعاء 2شباط 2012 .
بعدها بدأت الفقرة الثانية من الحفل ، توقيع كتاب لثلاثين أديب وكاتب متميز من العراق وكان لكتاب كركوك حصة بارزة حيث وقع كتابا كل من الأدباء والكتاب ( جليل الزهيري – علي غدير – هشام القيسي  – حسن كوثر – نجاة كوثر أوغلو – مؤيد الجنابي ) وأهديت الكتب الى السادة الحضور أصحاب المعالي ، وأصحاب السعادة والسيادة .
واختتم الحفل بفعالية فنية تراثية  تأريخية رائعة نفذتها فرقة دار الأزياء العراقية حيث عرضت الملابس والأزياء العراقية منذ فجر التاريخ وحتى الوقت الحاضر ، وقد نالت اعجاب الحضور سيما وان العروض كانت بمصاحبة موسيقى تعبيرية جميلة .
وبنهاية الحفل أقام دولة رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي حفل غذاء على شرف الأدباء والكتاب والضيوف .
هذا وحضر الاحتفالية أيضا كل من  الفريق الأول الركن فاروق الأعرجي مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة وعدد من السادة أعضاء مجلس النواب والدكتور علي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء .


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"